مــشــكــلــة الأســبــوع
عنوان المشكلة:كيف احفظ نفسي من الرجوع الى الوراء؟!
نص المشكلة:

خرجنا من ليال القدر، ولكن اخشى من انتقام الشياطين بعد شهر رمضان ، فهل هناك من سبيل لتحصين النفس من العودة الى الماضى السيئ ، وخاصة ان هذه المشكلة تتكرر في كل عام ، فاعاهد الله تعالى على الحفاظ على المكاسب ، ولكن النفس الامارة سرعان ما ترجعنى الى حالى قبل الشهر الكريم .. فما هو الحل بنظركم ؟

الاسم (اختياري):
البلد (اختياري):
البريد الإلكتروني: (لن يتم عرضه على الموقع ولكنه للعرض الإداري لشبكة السراج فقط)
التعليق:
تعليقات زوارنا الكرام لهذه المشكلة
أنت في صفحة رقم: [  1  ]
1

مشترك سراجي

الفقر ( الحاجة ) + عدم الإستحقاق + حب الله تعالى ورحمته + عدم الرضا عن النفس + الدعاء = الثبات.

فالرضا عن النفس والعجب هو الذي يحقق القابلية والأهلية لسلب المكتسبات المعنوية.

ولكن من دون شفاعة محمد وعلي فاطمة والحسن والحسين والتسعة المعصومين من بنيه. لن يحصل على شيء ، فلا تنس وساطة الفيض .. فكل الأفضال والرحمات تجري عن طريقهم.

موفقون لكل خير
المستغاث بك يا ابن الحسن المهدي.

2

ام علي الاطرقجي - العراق

لاجدوى الا الانشغال في طلب العلم لما في العلم من لذة لمن توغل فيه تهجم على جميع الافكار السلبيه ويبقى متجها تفكيره نحو العلم والتعلم والانشغال بالاستنتاجات العلميه المفيده ممايشغله عن التوجه الى الدنيا وملذاتها
وليكن اختيارنا لعلم الهي مقدس وان اشرفها تفسير القران الكريم
لو ابحرنا فيه سوف تصغر الدنيا في عيوننا ويزداد العقل الباطن بالمعلومات المقدسه التي تكون خير مانع من التوجه للمعصيه
هذا بعد التوسل بالله واهل بيته
كما ان ذلك يحتاج الى عبادة بتوجه وصلاة خاشعه
وان نعلم ان الصلاة الخاشعه تنهى عن الفحشاء والمنكر
فكلما زاد الخشوع قلت الذنوب بفضله سبحانه
والله ولي التوفيق

3

ابو علي - لبنان

الشيطان الرجيم ليس له سلطة عليك. فلا تخف وتوكل على الله سبحانه وتعالى.


مدى سلطة الشيطان: أن الشيطان ليس له سلطة على الإنسان مطلقا، إلا إذا آراد الإنسان أن يتبعه، ولو كان للشيطان القدرة للتحكم بإرادة الإنسان والسيطرة على عقله لكان في ذلك مناقضة لتكليف الله للبشر، لأن التكليف مبني على قدرة الإنسان في إختيار الخير أو الشر، وإذا انتفى الإختيار عند الإنسان بسبب إجبار الشيطان له على فعل المعاصي، وترك الطاعات لكان في ذلك بطلان التكليف من قبل الله للإنسان..

أعانة الله للإنسان: بالإضافة الى آن الشيطان ليس له سلطة على الإنسان، فإن الله سبحانه أرسل الرسل والأنبياء الى بني أدم على مدار التاريخ وذلك لهدايتهم الى دين الله ولإختبار إرادتهم، فإما أن يستجيبو لله، وإما أن يستجيبو للشيطان، والإنسان هو مخير وليس مجبر على إتباع رسل الله، ولا على إتباع الشيطان، وعلى أساس إستجابته لرسل الله أو عدمه يكون جزائه الجنة أو النار..

قال تعالى: (إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُون)َ.. النحل 99 100

وقال تعالى: (قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِين)َ.. الحجر: 41.42

وقال سبحانه: إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً.. الإسراء 65

وإيضا فقد نفى القرآن الكريم نفيا قطعيا أن يكون للشيطان سلطان على الكافرين فضلا عن المؤمنين، وقد بين حدود سلطة الشيطان على الكافرين، بأنه يوسوس لهم ويغريهم ويحبب اليهم المعاصي والكفر، ولكن لا يستطيع اجبارهم على شيئ، يقول الله سبحانه:

(وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).. إبراهيم 22

المعنى: يعلن الشيطان يوم القيامة أن الله سبحانه وعد بني أدم وعد صادق وحق وذلك في مجازاة المحسنين ومعاقبة الظالمين بالعدل والرحمة ونفذ الله وعده. واما الشيطان يعترف بأنه وعد اتباعه ولم يفى لهم بشيء ثم أعلن عن تخليه عنهم، ويوضح لهم أنه لم يكن له سلطان يجبرهم على إتباعه وترك طاعة الله، وبمجرد أنه دعاهم فاستجابوا له واتبعوه، وأمرهم بأن لا يلوموا الا انفسهم، وأنه لن يغيثهم ولن يستطيع، وأنهم لن يغيثوه، ولن يستطيعوا، وكفر بما كانو يظنونه به ان جعلوه شريكا. وأخبرهم انهم كانو من الظالمين الذين تركوا هدى الله واتبعو ضلال الشيطان وأنهم مستحقون للعذاب الأليم. وبهذا التصريح قسم ظهور أتباعه وقطع أنفاسهم، فتضاعفت عليهم الحسرة والندامة، وتوالى عليهم العذاب الأليم..

وقال سبحانه: (وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلا فَرِيقًا مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِم مِّن سُلْطَانٍ إِلا لِنَعْلَمَ مَن يُؤْمِنُ بِالآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظ).. سبأ 22-21

المعنى: لقد صدق ظن ابليس على الكثير من بني أدم بأنهم سيتبعونه، إلا فريق من المؤمنين، ولكن الشيطان لم يكن له على أتباعه قدرة للتحكم بهم، ولكن كان اختبار للناس من يؤمن بالأخرة ومن يشك بها، والله سبحانه على كل شيء حفيظ، وبكل شيء عليم..

4

ابو محمد - الولايات المتحدة الأمريكية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : الإنسان المؤمن لابدّ دائما أن يجد حلولا لكلّ ما يُعانيه وما يضغظ عليه في هذه الحياة من ابتلاءات ومشاكل ، وأجع الحلول هي في كتاب الله تعالى ، فلو فكّر الإنسان تفكيرا عقليا في قوله تعالى ( ما عندكم ينفد وما عند الله باق ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ماكانوا يعملون ) سيجد ما يبتغيه من الله ،فالنّظر في تلك الكلمات الإلهيّة واستيعاب معناها واستجلاء فحواها يجعل المؤمن الحريص دائما متوجّه بنظره لما يبقى وليس لما يزول ،فالشّيطان يزول والنّفس الأمارة تخمد لو فكرت أيضا أنّك تنفد في يوم ما بجسدك وروحك ، فالذي يبقى للمؤمن البصير ما أخذه واستفاده من حياته الرّوحيّة العامّة المتمثّلة بمجاس الذكر الإلهي وحيوات الأنبياء والأصفياء من آل محمد عليهم السّلام وكذالك مدرسة شهررمضان المعنوية ومن سفرة الله الرّحمانيّة ، ، ففكر فيما يجعلك خالدا وإن ذهب جسدك للتراب ،فنجاتك في صبرك على الطاعة وتصبّرك على المعصية وصيرك على الغصص والمحن ،وخُلقك مع الله ومع الناس والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

5

سراجي - السعودية

حافظ على الصلوات في وقتها والتوجه الكامل ماستطعت فيها
المعوذات واية الكرسي في الفجر ووقت غروب الشمس
حافظ على احياء ليلة الجمعة ويومها
اسال الله عز وجل بأن يعينك على نفسك<اللهم أعني على نفسي بما تعين به الصالحين على أنفسهم)

6

سراجي

- حاول أن تكثر من هذه الأدعية:
(اللهم لا تردني إلى سوء استنقذتني منه أبدا، ولا تسلب مني صالح ما أعطيتني أبدا، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا)
(اللهم اجعلني في درعك الحصينة التي تجعل فيها من تريد ومن يعنيني أمره)

- أكثر من المعوذات والقلاقل الأربعة وآية الكرسي.
- حاول الالتزام بتلاوة القرآن الكريم بعد الفريضة.
- حافظ على الصلوات في أول الوقت وحاول المداومة على صلاة الليل.

7

سراجي

لابد للعبد أن يكون مطيعا في كل الأزمنة والأمكنة، فلا فرق عنده أن يكون في شهر رمضان، أو في أحد مشاهد الأئمة عليهم السلام!
فالعبد الذي يحمل هم رضا مولاه، يكون حريصا على ما يوجب رضاه في كل الأحوال والأزمان والأماكن!
طالب العلم الكسول الذي لا يشد الهمة إلا وقت الاختبارات فهو وإن حصل درجة متميزة إلا أنه لن يحقق التحصيل العلمي المطلوب، والذي كان من الممكن أن يحصله تدريجيا لو ثابر واجتهد على طوال العام الدراسي!
وإلا فإن التحليق المتميز في ليالي القدر ليس إلا تفضل إلهي لعبده، وعلى العبد أن يحرص على أن يعبد ربه بما أمكنه في كل الأوقات والأماكن.

أنت في صفحة رقم: [  1  ]

أرشيف مشاكل الأسابيع الماضية التي عرضت في موقع شبكة السراج

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج