أنت في صفحة رقم
[  1  | 2 | 3 | 4 | 5 ] >>>

طرائف وحكايات
مجموع المشاركات = 327
تسلسل اسم المشترك عنوان المشاركة ومحتواها
1 al-hassan من أغرب وأصعب الابيات للمتنبي :
من أغرب وأصعب الابيات للمتنبي :
أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ *** إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ
التفسير هو :
- (أَلَمٌ) (أَلَمَّ) (أَلَمْ) (أُلِمْ) (بِدَائِه)...
بمعنى
(وجعُ) (أحاط بي) (لم) (أعلم) (بمرضه)


- (إنْ) (آَنَّ) (آنٌ) (آنَ) (آنُ) (شِفَائِه)
بمعنى
(اذا) (توجع) (صاحب الألم) (حان) (وقت) (شفائه)!
2 نورسلمان قصة تقطع القلوب
قصّة تُقطّع القلوب الفاطميّة المُنكسرة :

حدَّثَ أحد علماء النجف الأشرف بأنّه رأى يوماً في عالم الرؤيا جنازة يحملها أربعة أشخاص، وجاؤوا بها إلى حرم الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام، وطلبوا منه أن يُصلّي عليه، فصلّى عليها ثم طافوا بها حول ضريح الإمام عليه السلام.. ثُمّ خرجوا بالجنازة إلى الصحن الشريف، ودفنوا الميّت في أحد الأروقة المحيطة بالحرم ثم خرجوا.
وبعد لحظات إذا به يرى ملائكة غلاظ شداد معهم سلاسل من حديد جاؤوا إلى القبر، وأخرجوا هذا الميِّت من القبر، وغلّوه بالحديد، وأخذوا يجرّونه إلى خارج حرم الإمام عليه السلام الى أن وصلوا به إلى قرب الباب نحو خارج الصحن الشريف.
وإذا بالميّت بعد ما أراد منهم أن يتركوه لم يتركوه، فالتفت الى ورائه، وقال : يا علي ماذا أجيب القاضي؟
وإذا بصوت من داخل الحرم صوت الامام عليه السلام ينادي، ارجعوه، اتركوه! فتركوه ورجع الى القبر، ودخل فيه، وانسد باب القبر!

فتعجّب هذا العالم من هذه الرؤيا وما هو تفسيرها، فمضى ينتظر تفسير هذه الرؤيا، فجاء في اليوم الثاني إلى الحرم وإذا به يرى جنازة بكامل المواصفات التي رآها في عالم الرؤيا، أدخلوها الى الحرم وجاؤوا إليه، وطلبوا منه أن يُصلّي عليه، فجاء وصلّى على الجنازة، وذهبوا به يطوفون حول الضريح المقدس، ثم خرجوا به من الحرم إلى حيث القبر الذي رآه في عالم الرؤيا، فعرف أن رؤياه صادقة، وتنطبق في عالم الواقع فعلا!
فلما دفنوا الميت طلب من حمالة الجنازة - وهم أربعة - ان يجعلوا غدائهم في بيته، فلبّوا طلبه وذهبوا معه الى داره. وبعد ان تناولوا الغذاء سألهم عن الميّت، وعن إيمانه وما كان يعمل وما يعرفوه..
فقالوا : يا مولانا نحن جميعا لصوص وسراق، وهذا الميّت هو كبيرنا والمسؤول عنا، وقد ذهبنا يوم من الأيام الى مجلس كان يخطب فيه قاضي البلد، فكان القاضي يتحدث للمستمعين إلى ان نال من شخصية فاطمة الزهراء عليها السلام وأخذ يشتمها، فغضب هذا الميّت أشدّ الغضب، ثم أشار الينا بأن نخرج من المجلس، فالتفت الينا، وقال لا بُدّ وأن تأتوا بهذا القاضي هذه الليلة إليّ لأنتقم منه، لأنه نال من ابنة رسول الله (صلى الله عليه وآله).
فذهبنا ليلا وبطريقة خاصة أخذنا القاضي من بيته وجئنا به اليه، فأخذ يشدّ عليه بالكلام، ثم أمر أن نربطه بالحبال، فأخذ سكينة وضرب القاضي بها حتى قضى عليه ودفنه في بستان بيته، ثم بعد ذلك مرض مرضا شديدا وتوفي أثر ذلك, وجئنا به اليوم كما ترى لدفنه.
فقال العالم : سلام الله على الزهراء! هذه كرامة لها! فكان هذا يقصد بأنه : يا علي إذا اجتمعت أنا والقاضي في يوم القيامة، وأخذونا جميعا إلى النار، فما هو جوابي إذا قال لي : لماذا جاؤوا بك إلى النار؟
3 أم رقية إن رحلت فلن أعود
سأرحل وستندمون لغيابي!
في أحد الأيام اجتمع : المال والعلم والشرف، ودار بين الثلاثة الحوار التالي :
قال المال : إن سحري على الناس عظيم، وبريقي يجذب الكبير والصغير، بي تفرج الأزمات، وفي غيابي تحل التعاسة والنكبات!

قال العلم : إنني أتعامل مع العقول، وأعالج الأمور بالحكمة والمنطق والقوانين المدروسة! إنني في صراع مستمر من أجل الإنسان، ضد أعداء الإنسانية : الجهل والفقر والمرض!

وقال الشرف : أما أنا فثمني غالٍ ِولا أباع ولا أشترى! من حرص علي شرفته، ومن فرط بي حطمته وأذللته!

وعندما أراد الثلاثة الانصراف، تساء لوا : كيف نتلاقى؟ وأين؟
قال المال : إن أردتم زيارتي فابحثوا عني في ذلك القصر العظيم!
وقال العلم : أما أنا فابحثوا عني في تلك الجامعة، ومجالس الحكماء!
وبقي الشرف صامتا! فسأله زملاؤه : لما لا تتكلم؟ وأين نجدك؟
فقال : أما أنا فإني إن ذهبت فلن أعود!

** وهكذا إن بعض الناس أصبح لا يهمهم الشرف، ولكن بعضهم يتمسكون به ويحافظون عليه، لأنهم يدركون انه إذا ضاع فلن يعود!
4 هدى العقيلي حلم الشيخ الأنصاري
نقل أحد أسباط الشيخ الأنصاري (قُدِّس سره) بالواسطة : أنه شوهد رجل وقد طرح بنفسه على قبر الشيخ الأنصاري وكان يبكي بكاء ً شديداً. وعندما سئل عن سبب بكائه؟
قال : أوعز إليّ جماعة أن أقتل الشيخ، فاستجبت لطلبهم وأخذت سيفي، وذهبت إلى منزل الشيخ، وكان الوقت منتصف الليل، فلمّا دخلت عليه غرفته، وجدته على سجادته في حالة الصلاة، فلمّا جلس رفعت السيف بيدي لأضربه، فامتنعت يدي عن الحركة، ولم أتمكن من القيام، فبقيت على هذه الحال حتى فرغ من صلاته، وبدون أن يرجع بطرفه إليّ قال :
إلهي! ما الذي عملته حتى أن فلان وفلان ـ وصرح بأسمائهم ـ قد أرسلوا فلانا ـ وصرح باسمي ـ ليقتلني، إلهي! قد غفرت لهم فاغفر لهم.
وفي ذلك الوقت التمست منه وطلبت العفو، فقال لي : لا ترفع صوتك حتى لا يفهم أحد، إذهب إلى منزلك، وتعال لي عند الصباح.
فخرجت من عنده، وقد استغرقت في الفكر حتى الصباح، وعند الصباح فكرت وقلت في نفسي : أأذهب أم لا أذهب؟ وما الذي يحدث لي في حالة امتناعي عن الذهاب؟
وأخيراً تملكت الجرأة وذهبت، فرأيت الناس حوله في المسجد، فتقدمت إليه وسلمت عليه فأعطاني كيساً من المال في الخفاء وقال لي : إذهب وتكسّب به، ومن بركة هذا المبلغ أني أصبحت اليوم أحد تجار السوق، وكل ما عندي هو من بركة صاحب هذا القبر.
5 حسنين هاني حسن اعتذار السيد البروجردي
كان المرحوم السيّد البروجردي رحمه الله, وكان انذاك متزعما الحوزة العلمية في مدينة قم المقدّسة بعد رحيل مؤسّسها المرحوم الشيخ عبدالكريم الحائري وهذه القصّة التي وقعت إبان مرجعيته العامّة للشيعة مدوّنة في تاريخه، ونُقلت عنه كثيراً، ومن الذين نقلوها مراراً السيد مصطفي الخونساري رحمه الله، الذي كان ملازماً له.
كان السيد يدرّس الأصول في مسجد عشق علي عصراً، وفي أحد الأيّام وبينما السيد يلقي الدرس من على المنبر وجّه أحد التلاميذ الحاضرين إشكالاً على
الموضوع الذي كان يطرحه السيّد، فأجاب السيّد على الإشكال، ولكن التلميذ استشكل مرّة أخرى، وأجاب السيّد أيضاً، ولكنه احتدّ هذه المرّة في كلامه بعض الشيء، فسكت التلميذ.
عندما جاء ني خادم السيّد البروجردي وقال لي : يطلب منك السيّد أن تحضر عنده الآن. أسرعت الى السيّد، فرأيت التأثّر بادياً عليه، وكان واقفاً عند باب مكتبته متعجّلاً قدومي ؛ فقال لي : لقد صدرت حدّة في كلامي مع ذلك التلميذ الذي استشكل عليّ اليوم، وأريد منك أن تأخذني إليه قبل أن أصلّي المغرب والعشاء لأعتذر منه، فلم يكن ما قد صدر منّي تجاهه صحيحاً.
وكان رحمه الله كبير السنّ لا يستطيع المشي بسهولة، فركبت معه العربة وانطلقنا إلى بيت الشيخ الذي ما إن سمع طرق الباب حتى أسرع إلى فتحه ورحّب بالسيّد كثيراً. كيف لا وقد كان طالباً بين يديه، والسيّد يومذاك كان مرجعاً عامّاً للشيعة، وكان الشيخ من مقلّديه.
عندما دخل السيّد أمسك بيد الشيخ وهمّ بتقبيلها لولا أنّ الشيخ سحب يده بقوّة ممتنعاً!!
قال السيّد البروجردي : اعذرني علي شدّتي في الكلام معك أمس، فما كان ينبغي لي أن أفعل ذلك!
فقال له الشيخ : أنت سيّدنا ومولانا ومرجع المسلمين وأنا أحدهم، وتوجّهك هذا إليّ يعدّ فضلاً منك عليّ. ولكن السيّد البروجردي كرّر قوله بطلب العفو والصفح.
*** الاعتذار لا يعني انك على خطأ، ولكنه يعني بأنك تقدر العلاقة التي تجمعك بالآخرين.
6 حسنين هاني حسن لا أشتري خبالي بمالي
كان جعفر الطيار (عليه السلام) من اوائل الصحابة الذي آمنوا برسالة النبي محمد (صلى الله عليه وآله) وقد كان في الجاهلية حنفيا حتى جاء الاسلام فاسلم من فوره، سأله أحد القوم في الجاهلية ((ياجعفر لم لا نراك تكذب او تزني او تشرب الخمر كما نفعل))
فقال عليه السلام ((اني رأيت انه من كذب مرة كذب مرات، ومن طرق باب الناس طرقت بابه، واني لا اشتري خبالي بمالي))
7 المثال الطيب زيارة عاشوراء واثارها العجيبة القصة 6
من السيد المرحوم اية الله النجفي القوجاني

قال رحمه الله بعدما قرات زيارة عاشوراء مرتين في اصفهان في كل مرة اقراها لمدة اربعين يوما لقضاء حوائجي ومطالبي المشروعة وحصلت فعلا على مرادي بحمد الله اعتقدت بهذه الزيارة ولذلك بعد وصولي الى مدينة النجف الاشرف شرعت في اول جمعة فيها بقرائتها وكان الغرض في هذه المرة هو لظهور دولة امام العصر سلام الله عليه وان اذا تقبل الله مني انال الشهادة او الرئاسة وكلاهما نور على نور ولست انا ممن عشق ملاهي الدنيا وشغلته قذارتها فانا عاشق لمولاي صاحب الامر عليه السلام وقد تحررت من قيود العالمين.
وكنت اقرا هذه الزيارة في كل جمعة في النجف الاشرف في كربلاء او في كربلاء وحتى في الطريق فكنت في السنة الواحدة اقراها اربعين جمعة.
اشهد الله على سر قلبي اني احب حجة العصر شديدا واسال الله ان يوفقني لخدمته ويريني الغرة الحميدة.
8 المثال الطيب زيارة عاشوراء واثارها العجيبة القصة الخا
من المرحوم اية الله النجفي القوجاني

كتب العالم الجليل والمتقي المرحوم اية الله النجفي القوجاني رحمة الله عليه الذي كان من الطلبة البارزين للشيخ الخراساني في مذكراته ضمن خواطره في المدة التي قضاها في اصفهان والتي استمرت اربع سنوات من سنة 1314 هجرية الى 1318 هجرية : بعد ان جئت الى مدينة اصفهان ذات ليلة، رأيت في المنام وجه الموت على هيئة حيوان بحجم (نعجة) تبلغ من العمر عاما واحدا معها ثلاثة او اربعة من صغارها كانت تسير وراء ها في الهواء وفي اثناء سيرها مرت فوق منزلنا بقوجان ووقفت احدى النعاج فوق حائط منزلنا.
فكتبت الى ابي ليرسل رسالة يشرح لي فيها حالته لاني قلق عليه فما ان ارسلت الرسالة واذا برسالة من ابي يقول فيها بان زوجته قد توفيت.
وكتب ايضا : انه قبل عشر سنوات من هذه اقترض مبلغ اثني عشر تومان لتسديد نفقات سفره لزيارة العتبات المقدسة ولكن بسبب (الربا) وصل القرض الى ثمانين تومان وكل ما كان يملك ابي لم يصل الى هذا المقدار فصممت ان اقرا زيارة عاشوراء ولمدة اربعين يوما وعلى سطح مسجد السلطان الصفوي وطلبت ثلاث حاجات :
الاولى : اداء قرض والدي.
الثانية : طلب المغفرة.
الثالثة : الزيادة في العلم والاجتهاد.
كنت ابدا بالقراء ة قبل الظهر واتمها قبل ان يزول الظهر وتستغرق قراء تها ساعتين فلما تمت الاربعين يوما وبعد شهر تقريبا كتب لي الوالد : بان الامام موسى بن جعفر عليه السلام ادى قرضي فكتبت له : لا الامام الحسين عليه السلام اداه، وكلهم نور واحد.
ولما رايت سرعة تاثير الزيارة لقضاء الحاجة في الامور الصعبة واطمان قلبي على تاثيرها في قضاء الحوائج عزمت في ايام شهر المحرم الحرام وصفر ان اقرا الزيارة لمدة اربعين يوما لحاجة اهم فكنت اصعد على سطح مسجد السلطان باهتمام كثير واحتياط تام مراعيا استقبال القبلة والكون تحت السماء وبعد مضي الايام وختم الاربعين رايت في المنام مبشرا يقول وصلت الى مرادك وفي صباحه عرض في قلبي وجد خاص فانشات هذه الابيات : (كتبها بالفارسية وكتبتها بالعربية فقط للترجمة)

ولى زمن الضيق وتجلى الارتياح
وشجرة الصبر القوية اعطت الثمر
كن كالكرة واخضع وارتض
فظلمة الليل تذهب اذا ظهر القمر
9 المثال الطيب التاثر لعدم قراء ة زيارة عاشوراء في كل يو
التاثر لعدم قراء ة زيارة عاشوراء في كل يوم

نقل العالم الجليل الشيخ عبدالهادي الحائري المازندراني, عن ابيه المرحوم الملا ابي الحسن قال : رايت الحاج ميرزا علي النقي الطباطبائي بعد مماته في عالم الرؤيا وقلت له : هل لك امنية؟ قال : واحدة وهي لماذا لم اقرا زيارة عاشوراء كل يوم اثناء حياتي؟.
وكانت من اداب ورسوم السيد قراء ته الزيارة العشرة الاولى من محرم الحرام فقط ولم يقراها في باقي ايام السنة ولهذا كان متاسفا لتركه بقية ايام السنة.
10 المثال الطيب زيارة عاشوراء وآثارها العجيبة القصة 3
زيارة عاشوراء وزيادة الرزق


قال العالم الجليل والزاهد العابد الشيخ عبد الجواد الحائري المازندراني : جاء شخص الى حضرة شيخ الطائفة : الشيخ زين العابدين المازندراني قدس الله سره العالي يشكو اليه ضيق المعاش فقال له الشيخ : اذهب الى ضريح الامام الحسين عليه السلام واقرا زيارة عاشوراء فسيأتيك رزقك واذا لم ياتك ارجع اليّ فساعطيك ما تحتاج اليه (قوله ارجع الي ّ انما باعتبار اطمئنانه التام بان حاجته ستنقضي بمجرد ادائه لمراسيم الزيارة) وبعد فترة من الزمن التقيت به فسالته عن حاله فقال : عندما كنت مشغولا بقراء ة زيارة عاشوراء في حرم الامام ابي الاحرار عليه السلام جاء ني رجل واعطاني مبلغا من المال ففتحت امامي ابوب الرزق.

أنت في صفحة رقم
[  1  | 2 | 3 | 4 | 5 ] >>>

عودة للصفحة الرئيسية لـ "من كل بستان زهرة"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج