قسم السؤال:
أخلاق اجتماعية
عنوان السؤال:
معنى التقية
مضمون السؤال:
اخواني الكرام ارجوا منكم افادتي في الاجابه على هذا السؤال :
ما هي حقيقة التقية ؟
واشكركم جزيل الشكر على جهودكم المبذوله
مضمون الرد:
التقية هو نوع من الموازنه بين مصلحة الاظهار و الكتمان .. فاذا احس المسلم ان اظهار ايمانه يعود عليه بالضرر البليغ في نفسه او عرضه او ماله ، فانه يجوز له ان يدفع الضرر عن نفسه باظهار خلاف ما يعتقده .. وهذا امر طبيعي يمارسه الناس في حياتهم العاديه وبشكل تلقائي ، فان قانون التزاحم بين الاهم والمهم قانون فطري ، وان وقع الاختلاف في تشخيص الاهم والمهم .
وقد وقع ذلك لعمار في صدر الاسلام ، عندما اظهر خلاف الاسلام للتخلص من شر المشركين ، ونزلت في حقه الاية الكريمة :
( الا من اكره وقلبه مطمئن بالايمان ).
نعم هناك بعض الامور لا تجوز فيها التقية ، كما لو كان اصل الدين في خطر وهو ما وقع في زمان الحسين (ع) .. اذ راى ان بذل نفسه الطاهرة ومن معه من خيار الامة ، اولى من اندراس الاسلام وعودة الجاهلية من جديد .
وكذلك اذا الامر الى قتل البريئ ، فانه لا يجوز فيه القتل عملا بالتقية .

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج