قسم السؤال:
الحياة الزوجية
عنوان السؤال:
التعجيل في الزواج
مضمون السؤال:
أنا فتاة أبلغ من العمر ما يقارب الثلاثين سنة، والآن أعتبر شبه مخطوبة لشاب أكن له الحب والاحترام المتبادل بيننا .. وسؤالي ما هو رأي الشرع أن تقوم الفتاة بتغطية تكاليف المهر بان تدفع المهر للشاب ، حتى يتمكن بالتالي من تقديمه عند العقد لتيسير الزواج .. علما بأن ظروفه المادية لا تسمح له بتغطية مطالب أهل الفتاة ، فتفاديا من الوقوع في الحرام وأن يكونا مرتبطين بعلاقة شرعية قررا ما تم ذكره ، على ان يكون موضوع قيامها بدفع المبلغ سرا بينهما لا يعلم بالأمر أحد سواهما والله الذي لا يخفى عليه أمر في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم.
مضمون الرد:
ليس هناك اى مانع من ان تقدم المرأة المهر مسبقا للرجل كهدية ثم هو يقدمها له ثانية كمهر ، بل انتم ماجورون في ذلك لانه فيه تعجيل للخير وقضاء حاجة مؤمن .. وبالامكان ايضا ان تقدمين له قرضا ليسددها في المستقبل .. وانا انصحكم بعدم ادامة فترة الخطوبة ، لانه ليست هناك حالة من المحرمية في البين - فالمخطوبة كالاجنبية شرعا ما لم يتم العقد - مما قد يوقع الطرفين في الحرام وان تزوجا لاحقا .. وهذه من صور الجهل بالاحكام ان يسمح اهل البنت للاجنبي ان يتعامل مع الفتاة تعامل الزوج .

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج