قسم السؤال:
العلاقة بالله تعالى
عنوان السؤال:
ما الحل في زحمة الحياة ؟
مضمون السؤال:
ماذا يفعل الانسان اذا زادت ذنوبه ، وكلما حاول السير في الطريق الصحيح ابتعد واصبحت حتى حسناته السابقة يراها سيئات .. الى اين تلجا امراة وحيدة عليها مسئوليات تجاه البيت والزوج والاولاد ، ولاتعرف الطريق الامثل .. وكيف تحافظ على نعم الله من الزوال : كنعمة الهدوء والصبر والبصيرة ؟
مضمون الرد:
الجواب يحتاج الى تفصيل ولكن فى هذه العجالة اقول :
ان اول شرط للوصول الى الله تعالى هو الصدق في السير اليه ، فهو المتكفل بالجذب .. والا فهل كان من المتوقع ان ياخذ الله تعالى بيد امراة باسم مريم (ع) ويكفلها نبيا من انبيائه ، ويجعلها زينه لبيته المقدس ؟!.. لم يكن لها الا الصدق فانبتها نباتا حسنا !وكشاهد على ما نقول : انتم الان قدمتم لنا سؤالا واجبنا عليه مع شيئ من التاخير ، فاذا كان العبد لا يهمل طلبا في مجال السير الى الله تعالى .. فكيف اذن بصاحب الطريق الذي يسعى اليه الساعون بتذلل وتخشع ؟.. اليس هو الجدير بان ياخذ بيد القاصدين اليه ؟.. الاصول المعروفه هى : المشارطة ، المراقبه ، والمحاسبة ، والمعاتبة ، والمعاقبة .
فاعملى بها تفتح لك الابواب من حيث لا تحتسبين .. وبالامكان مراجعه قسم المحاضرات المبوبه في الموقع : كيف نتعامل مع رب العالمين ؟.

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج