قسم السؤال:
الصلاة
عنوان السؤال:
الصلاة وقت العمل
مضمون السؤال:
اود معرفة حكم مايلي : الصلاة في أول الوقت دون رضا صاحب العمل ، أو تأخيرها إلى الساعة الرابعة عصرا أو قبيل الغروب بعد انتهاء الدوام .
مضمون الرد:
اذا كنتم متفقين حول ساعات عمل محددة مع صاحب العمل ، فلابد من الالتزام وان ادى الى تاخير الصلاة عن اول الوقت ، لا بمعنى خروج الوقت فانه غير جائز .. ومن المناسب ان تبذل جهدك مع صاحب العمل في اقناعه باقامة الصلاة في وقتها ، بدعوى انه مما يوجب البركه والتوفيق له ايضا .. وعلى كل فما تاثير الدقائق البسيطة للصلاة في سير العمل ، ليمنع عنها اصحابه المسلمون ؟!.

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج