قسم السؤال:
مسائل متفرقة
عنوان السؤال:
التهديد بعدم نشر بعض الاوراق
مضمون السؤال:
هناك أوراق توزع من أشخاص مجهولين تعلق بعض الخواص على الآيات القرآنية ، او نقل بعض المنامات ، مع تهديد التارك للعمل بذلك .. فما هو رأي الشريعة في ذلك ؟.
مضمون الرد:
ما يذكر في تلك الرسائل ليس له أي اعتبار شرعي ، لان القران يقول : { ولا تقف ما ليس لك به علم }.. فكيف يكون الاثر لما لم يقم عليه دليل قطعى من كتاب ولا سنه ؟.. ومن المعلوم ان فتح هذا الباب خطير لانه يسمح بان ينسب الى الدين ما ليس في الدين .. وعدم تحقق البشارات كما هو المتوقع قد يوجب انصراف الناس عن القران الذي هو كتاب هدايه لا كتاب لهكذا امور.. اضف الى صيغة التهديد لمن يترك امرا استحبابيا - على افضل التقادير - لا تصح نسبتها الى عاقل ، فضلا عن المشرع العادل الرؤوف بعباده .

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج