قسم السؤال:
العلاقة بالمعصومين (ع)
عنوان السؤال:
آداب زيارة المعصوم (ع)
مضمون السؤال:
بماذا تنصحنى من الآداب العرفانية خلال زيارة المعصومين (ع) .. وكيف يكون سلوكى اثناء الزيارة و الاقامة ، لأرجع من الزيارة بتحول روحي يعينني على عقبات الحياة ؟
مضمون الرد:
إن من اهم الاداب هو استحضار المزور خلال الزيارة ، فهم احياء عند ربهم يرزقون ، يرون المقام ويسمعون السلام .. ومن مصاديق ذلك الرزق الالهي لهم : هي العناية بمن يزورهم (ع) من باب عناية كل مزور بزائره .. ومن اللازم مراعاة حرمة المكان حتى في منزل الاقامة ، فان البعض عندما يخرج من الحرم ، يرى نفسه وكأنه في حل من كل قيد !.. وعليه فلا بد من مراقبة القول والفعل ، وعدم الانشغال بالاباطيل قبل الزيارة وبعدها فضلا عن حينها .. وانصحكم بتكرار الزيارة القصيرة في اليوم الواحد ، لئلا تصاب بالملل ، فان استثقال الزيارة يعتبر سوء ادبي باطني يحرم الزائر كثيرا من البركات ، وهو علامة لعدم النضج الباطني الذي يجعل العبد لا يرى ما وراء حجب عالم المادة !.. حاول ان تغتنم الزيارة الاولى والأخيرة للمعصوم (ع) ، فإن فيهما توجه مضاعف .. أما فى الأولى : فلشوق اللقاء ولو في ادنى درجاته ، واما الثانية : فلحرقة الفراق وخاصة مع توجه شيئ من الالطاف الخاصة الى ذلك الزائر الذي رفع عن نفسه موانع اللطف ، سواء قبل الزيارة أو حينها !

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج