قسم السؤال:
الصور المحرمة
عنوان السؤال:
آثار النظر للافلام الخلاعية
مضمون السؤال:
بظهور الانترنت ، ظهرت ظاهرة الصور الاباحية التي سلبت عقول الشباب المتعطشين .. ومشكلتي ان زوجي واحد منهم ، ولكنه بدافع او باخر يريد ان اشاركه في المشاهدة وذلك اثناء العلاقة الزوجية الشرعية ، وانا بدوري ارفض ذلك وبشدة ، واذكر ربي وعقابه لكن دون جدوى .. فماذا أفعل ؟..
مضمون الرد:
ان النظر الى هذه الصور محرم في الفتاوى كما تعلمين ، ومخالفة مرجع التقليد ، يعني التعرض لغضب الله تعالى وغضب أوليائه (ع) .. والذي يثير غضب مولاه سيعيش النكد والعقوبة الالهية في الدنيا قبل الآخرة .. ومن المعلوم ان هذه الصور تثير الانسان اكثر من حده الطبيعي , وحينئذ لا يشبع بحلاله ، فيفكر في الاخرين ، وبالتالي يبتعد الزوج نفسيا عن زوجته عندما يقارنها بمن هي اقوى منها في اشباع الغريزة .. وبما ان الزوجة لا تؤدي الغرض الذي يراه في الافلام الاباحية ، فانه سينتقصها في ذاته ، ولو لم يعترف بذلك ظاهرا.. اضف الى ان هذه الصور ، تحول الانسان الى موجود شهواني لا يفكر في الوجود الا في هذا المجال ، لان الغريزة تطغى بشكل طبيعي على كل ابعاد الانسان عند افساح المجال لها..
وبعبارة موجزة : إن هذا الامر يعود اخيرا لتحطيم الحياة الزوجية بدلا من تثبيتها كما قد يدعيه قائلها

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج