قسم السؤال:
العلاقة بالله تعالى
عنوان السؤال:
خوف الرياء
مضمون السؤال:
عندما اقوم بعمل ما ، فان الشيطان يأتيني ويوسوس في قلبي كي يجعل العمل رياء ، ومهما حاولت ان اجعله لله لا اعرف ماذا يحدث؟.. فاقرر في بعض الاحيان ان لا اقوم بذلك العمل خوفا من الرياء، فاحرم نفسي القيام بالعمل الصالح !.. فهل هذا صحيح؟
مضمون الرد:
ان من الخطا الفادح ان ينسحب الانسان عن القيام بالعمل لمجرد الاحساس بالميل الى الرياء .. فان المبطل هو استقرار حالة الرياء ، لا مجرد الخلجات النفسية التى ترد على القلب اجبارا ويتاذى منها صاحبها الا انها لا تقلع عن النفس .. فان نفوس المبتدئين لا تخلو من هذه الصور التي تتردد فى جوانب النفس ، والتى تدعو الى الياس بوسوسة من الشيطان .. فالمقياس فى الرياء : هى الحالة الباطنية التى تدعو الانسان الى العمل ، والا فان الوسواس لا يقلع عن عمله ما دامت الروح باقية فى البدن .. ان الواصلين اليه قد عظم الخالق فى انفسهم فصغر ما دونه فى اعينهم ، وهذا هو الحل الاساسى ، اذا لا يرون شيئا يستحق ان يلحظ ، ليتحقق الرياء المبطل .

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج