قسم السؤال:
مسائل متفرقة
عنوان السؤال:
فراغ الحاكمية
مضمون السؤال:
هل لك ان تعطينا مثالا موجزا عن جامعية التشريع لكل العصور؟
مضمون الرد:
المثال الواضح لذلك هو عنصر الحاكمية ..فاننا نلاحظ ان الاسلام اهتم بوجود من يجمع شمل الجماعة المؤمنة على اى مستوى، ففى حال سفر جماعة ، يطلب منهم ان يجعلوا احدهم اميرا عليهم ، وفى الاسرة المتكونة من عنصرين جعل الرجل هو القوام فى ادارة هذه المجموعه الصغيرة .. و فى زمان الغيبة جعل الامر بيد الفقهاء العدول الذين هم حصون الرعية .. وفى زمان الحضور جعل ذلك الحاكم هو النبي او الوصى ، مما يفهم من ذلك ان الاسلام لا يرضى بفراغ الحاكمية ليكون ذلك مجالا لحاكمية الكيانات الارضية .. ان الذى يعتقد بعدم وجود معادلة سماوية فى تنظيم العلاقات الارضية بعد غياب النبي فى الامة مخطئون بشدة ، فان سعادة الامة تتوقف على ذلك ، ولا يمكن ان يقف المشرع امامها من دون راى ، والحال ان كل ذي لب يعتقد بضرورة وجود هذه المعادلة فى اية مجموعة بشرية .. فكيف بالامة الخاتمة التى يراد لها القيادة والشهادة على الامم الى يوم القيامة ؟!.

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج