قسم السؤال:
تهذيب النفس
عنوان السؤال:
المقتحم فى الشبهات
مضمون السؤال:
هل الطعام المشتبه فيه يؤثر على نفسية الانسان اذا كان يريد ان يتقيد فى الشريعة اكثر من غيره؟
وهل الموسيقى الكلاسيكيه الهادئه سوف يؤثر سلبا على روح الانسان ؟..
مضمون الرد:
لا شك انه لو اكل الحرام الواقعى مع عدم الاحتياط السائغ بل مع التساهل فى امر الدين ، فانه يعد من المقتحمين فى الشبهات ـ وخاصة فى هذا العصر الذى اختلط الحرام فى اشياء كثيرة - بشكل مبطن - حتى فى اسواق المسلمين ! .. ولا يستوى عند الله تعالى الحريص فى امر دينه ، مع المتساهل فيه ، فقد ورد : ( ان اخاك دينك ، فإحتط لدينك ) .. ومن الغريب ان الناس يحتاطون كثيرا فى امر دنياهم فى امر الماكل والمشرب الى حد بعيد ، يصل الى حد الوسوسة !! .. ولنعلم أنه من المناسب الصيام بين وقت لآخر ، لتذويب ما نبت على الحرام .
والقدر المتيقن من حلية استماع الموسيقى هو اذا لم تكن بكيفية لهوية وغير مطربة .. ولكن هل كل حلال يرتكبه العبد ، حتى مع البديل الذى لا وجه للمقارنه معه ، كالقران المجيد ؟!..وهل هناك اطمئنان للقلب بغير ذكره ، كما اكده فى كتابه الكريم؟!.. ان السمع الذى يرتاح للغناء المحلل ، لا يؤمن منه بعد فترة من عدم تمييز المحرم منه ، لاقتراب حدود الحلال مع الحرام فى كثير من الاوقات

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج