قسم السؤال:
العلاقة بالمعصومين (ع)
عنوان السؤال:
عدم البكاء في المصيبة
مضمون السؤال:
حينما اذهب الى الحسينيات لاستماع عزاء سيد الشهداء (ع) لا اتأثر بالمصيبه ، فهل يكفي التباكي ؟.. وهل يعد عدم البكاء من علامات البعد عنهم (ع) كما ذكر احدهم لي ؟..
مضمون الرد:
من قال لك بان الذي لا يبكي ليس مؤمنا بآل البيت (ع) ؟!.. فإن بعض الناس يتأثرون ولكن من دون جريان الدمع ..الا يحترق قلبك لذكر مصائبهم (ع) ؟.. ألا تنزجر من افعال الذين أوقعوا الظلم عليهم ؟.. فإذا كان الامر كذلك ، فيكفيك هذا المقدار من التفاعل ، إذ من لا يمكنه البكاء فإن عليه بالتباكي.. ولا تلقن نفسك انك بعيد عنهم ما دمت قد قطعت المسافات لحضور مجالسهم عن طوع وارادة.. ولكن كل ذلك بشرط عدم ارتكاب المعصية ، فقد ورد انه (ما جفت الدموع ، الا لقسوة القلوب .. وما قست القلوب ، إلا لكثرة الذنوب.).
ارجو ان لا تكونوا من هذه الطائفة ، وخاصة اذا رأيت ان الحالة متكررة في اكثر من مجلس ، ومع اكثر من خطيب.. فإن هذا قد ينذر بشيء غير مطلوب في اعماق وجودك!..

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج