قسم السؤال:
العلاقة بالمعصومين (ع)
عنوان السؤال:
مجالس باسم اهل البيت (ع)
مضمون السؤال:
استفسارى بخصوص المجالس التي تقيمها النساء المؤمنات باسم أم البنين و أبو الفضل العباس و زين العابدين عليهم أفضل وأجل السلام ، هل هي جائزة شرعا ؟.. اذا ان مجموعة كبيرة ستعتمد على الجواب و ستكون بانتظاره !!
مضمون الرد:
اذا كانت اقامة تلك المجالس ليس فيها ما يخالف الشرع ، بل كان فى ذلك ترويجا للدين والتقوى ، فاي مانع من اقامة هذه المجالس باسم هذه الذوات الطاهرة ؟!.
اليست الامم تقيم مؤتمرات ومجالس لتخليد ذكر عظماء عالم المادة ، افلا يحسن ذلك تجاه من سجلوا الخلود بسيرتهم فى عالم المعنى ؟ .
ومن المعلوم ان قبول الاعمال متوقف على الاخلاص كما يستفاد من قوله تعالى : { انما يتقبل الله من المتقين } .. وعليه فان على اصحاب هذه المجالس ، عدم القيام بذلك بدواعى الفخر والرياء ومنافسة الغير ، والحصول على الحطام ، فضلا عن كون ذلك الاجتماع مقدمة لارتكاب بعض المنكر من حيث الغيبة والنميمة وشيوع بعض العادات الفاسدة ..
وكم من الحسرة ان ياتى العبد يوم القيامة ، ويرى ان ما كان بنفسه سببا للقرب من الله تعالى واذا به صار من دواعى البعد عنه ومن هنا قيل ان الحفظ على العمل والحرص على موجبات القبول اهم من العمل نفسه !!

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج