قسم السؤال:
مسائل تخص المرأة
عنوان السؤال:
الى متى جمع المال ؟
مضمون السؤال:
لقد قراءت عبرة اليوم عن الامام الرضا (ع) ، ولدي سؤال حول ان الفقر في الله احب اليه من الغنى .. والحقيقة ان في اوروبا لا يخلو العمل من الاختلاط مع الرجال ، وكذلك التهاون في اداء الفروض .. اضف الى ذلك هلاك الانسان جسديا ونفسيا لطول ساعات العمل ، مما يجعلني غير متحمسة للعمل مرة اخرى .. فهل حقا يلام الانسان اذا كان امامه فرصة لجمع المال ولا يستغلها ؟!
مضمون الرد:
اذا كان العمل مما يؤثر فى سعادة المرء ويشغله بما يصده عن واجباته الاساسية الاخرى ، فاى رجحان فى ذلك ؟.. اذ ان المال يراد منه ان يكون فى خدمة الانسان لا ان يكون الانسان فى خدمة المال !!.
وما اجمل هذا الحديث الصادر عن نمير الوحى : ان ما قل وكفى ، خير مما كثر والهى .
ان طبيعة الانسان - كما ذكر القرآن الكريم - قائمة على الطغيان عند رؤية الاستغناء الا من عصمه الله تعالى .. وهذا الذى قلناه كله فى الظروف العادية فكيف اذا كانت مقترنه بالمعصية كالتى ذكرت عينات منها فى الرسالة وخاصة فى البيئ المختلطة التى تخاف المراة فيها من النظرات الجائعة .. ان المراة خلقت لرسالة اسمى من جمع المال ، فان الرجل كلف بذلك لتتفرغ المرأة لبناء الجيل الذى يحمل عنوان الخلافة الالهية فى الارض كما اراده الله تعالى من خلق الانسان !!.. اوهل يصح ان تستبدل المراة الذى هو خير بالذى هو ادنى؟!

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج