قسم السؤال:
العلاقة بالمعصومين (ع)
عنوان السؤال:
التوفيق فى مواكب العزاء
مضمون السؤال:
كيف نطمئن لعناية الإمام الحجة(عج)لمواكبنا العزائية ؟ .. وما هي العوامل التي ترفع من الرصيد الروحي للرادود الحسيني ؟..وما هى أسباب الجفاف الروحي وقلة البكاء لدى المعزين اليوم ؟
مضمون الرد:
لا ادرى بالضبط ما هو نمط العزاء عندكم .. ولكن المهم ان نلاحظ القواعد العامة فى اقامة العزاء والمتمثلة فى الدرجة الاولى في الاخلاص فى العمل .. اذ أن طبيعة الانسان قائمة على اغفال هذا الجانب اذا كان العمل عباديا فى اصله ، فيعول العبد على قداسة العمل ويهمل هذه الحقيقة : وهى ان العمل مهما بدا شريفا ، الا ان الناقد بصير لا يرتضى الا ما كان خالصا لوجهه الكريم .. فهذا ابراهيم الخليل (ع) يبنى اشرف بناء على وجه الارض ، ومع ذلك يطلب من ربه القبول قائلا : { ربنا تقبل من انك انت السميع العليم }.
ولا شك ان رضا صاحب الامر(ع) هو رضا صاحب الشريعة جل جلاله ، فلا اثنينية فى المقاييس بينهما .. ومن الواضح ان قوة التاثير فى كلام الخطيب والراثى لسيد الشهداء (ع) منحة ممنوحة من الحق المتعال ، وعليه فمن اراد مثل هذا التوفيق العظيم ، فعليه ان يهيئ مقدمات هذه النفحة التى لا بركة من دونها .. وقد ورد فى حديث قدسى عن الحق المتعال : انه ليس لبركتى نهاية !!

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج