قسم السؤال:
المحرمات القولية
عنوان السؤال:
اريد حلا لما يؤرقنى
مضمون السؤال:
أنا متعبه جداً نفسياً .. والذي يقلقني هو إحساسي بعدم وجود أثر للعبادات فى وجودى ، بحيث أنني لا أنتهي عن بعض المحرمات كالغيبه والكذب وغير ذلك .. أريد أن أحقق إنجازاً في حياتي بأن أكون خليفة حقيقة لله في الأرض .. أريد أن أحس بحلاوة الايمان ، وأعرف الله حق المعرفه ن وأتعرف على الحقيقه التي تؤرقني .. أريد حلاً !.
مضمون الرد:
الحل يبدا منكم وذلك بعزم راسخ بترك الذنوب ، اذ مع الذنب لا ترون حلاوة للايمان ابدا .. ولا بد من الوصول الى درجة لا ترون للمعصية حلاوة فى وجودكم بل المرارة والاستقباح .. فاذا وصل العبد الى درجة استقذار المنكر بشتى اقسامه ، فان الندامة والعزم على الترك سينقدح فى نفسه بشكل تلقائى ، ولا يحتاج الامر الى كثير مجاهدة بعد ذلك .. ان من الغريب حقا ان يطلب البعض درجات الكمال وهو لم يفلح فى تجاوز العقبة الاولى للسير وهو ترك ما لا يرضى المولى !! .. اذ كيف نتقرب الى من نثير سخطه فى كل حال ؟!..

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج