قسم السؤال:
العلاقة بالله تعالى
عنوان السؤال:
الدروس الروحية
مضمون السؤال:
أنا طالبة جامعية أستغل أوقات عطلتي في تلقي الدروس الدينية ، حيث كنت أتلقى دروسا دينية تربوية بالأضافة الى درس العرفان , ولكن وللأسف بعدما أنتهت العطلة أنشغلت بالجامعة , فأحسست في البدء بجوع روحي وبحاسة الى الدروس الروحية التي اتلذذ روحيا بها ، والتي تساعدني على جهاد نفسي والسير في طريق معرفة الله والوصول اليه .. وسؤالي هو : هل هذا الأنقطاع عن الدروس، له تأثير علي من الناحية الروحية ، وكيف أستطيع الأستعاضة عنها ؟؟
مضمون الرد:
من المفروض ان لا يتأثر سلوككم الروحي بانقطاع الدروس ، فإنه من المفروض ان تكون علاقة العبد بربه اكثر عمقا وفطرية من التعليق على بعض الكتب العرفانية ، فإن الحب الالهي لا يحده تلك الكتب ، والدليل على ذلك هذه القافلة البشرية المستمرة من اولياء الله تعالى طوال التأريخ الذين لم يقرأو كتابا في هذا المجال.. وإن كنا لا ننكر ان التذكير النظري وقراءة العرفان العلمي مما قد يثير الدوافع ، ويشحذ الحوافز ، إلا ان الامر ليس من قبيل العلة التامة..
اعتقد ان التدبر في آيات الله تعالى من خلال القرآن الكريم من افضل السبل العلمية للوصول الى الكمال الذي تنشدونه .. واعلمي أخيرا ان الصادقين في هذا الطريق هم قلة ، وذلك لان موجة الشهوات والشبهات ترجع الانسان الى الوراء ، فلا بد له من عزمة كعزمات الملوك ومعرفة يقينية بأن الراحل اليه قريب المسافة .. وهناك مقولة جميلة تقول : ( ان الله تعالى احرص على ايصال العبد اليه من حرص العبد على الوصول اليه ) فتدبري في هذه المقولة ، لتفهمي الكثير.

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج