قسم السؤال:
المعصية و التوبة
عنوان السؤال:
حاولت الانتحار
مضمون السؤال:
قبل ثلاث سنين بدات الابتعاد عن الله بالاستماع للاغاني و تعرضت في تلك الفترة للعديد من المشاكل الاسرية لدرجة اني حاولت الانتحار و نقلت للمستشفى ، وبعدها انقطعت عن الصلاة لفترات متفرقة.
ومؤخرا عدت بذيول الحسرة و الندم ، اطلب المغفرة من الغفور الرحيم ، و لكنني في داخل نفسي لا اقدر على مسامحتها على ما فعلت .
مضمون الرد:
لا ادري لماذا هذا التثاقل من الصلاة ، والتي تعتبر ادنى درجة من درجات شكر واهب الوجود ، الذي نقابله بهذه الركيعات التي لو بيعت لما استحقت درهما !..
ان الذي يترك الصلاة ، يصاب بآفات كثيرة ، منها الاحساس باللاانتماء ، والفراغ الداخلي ، واللاهدفية ، والاحساس بالبعد عن مصدر الخير في هذا الوجود.. وقساوة القلب التي تجعله لا يتحسس من الذنوب التي من المفروض ان تقض مضجعه عندما يتذكرها !.. وذلك لان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر .
عليكم الان بوقفة صارمة مع النفس الامارة ، ومحاولة توبيخها من دون تلقينها باليأس من رحمة الله تعالى .. فإنه يغفر الذنوب جميعا إلا ان يشرك به .

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج