قسم السؤال:
الصلاة
عنوان السؤال:
هل امرنا بالمحبة فقط؟
مضمون السؤال:
زوجي أنسان ذو خصال طيبة وجميع أعماله حسنة , ولكنه لا يصلي .. وأذا سألته عن السبب يقول بأن الله لم يخلقنا للصلاة ، بل أمرنا بالمحبة والتعاون وعدم السرقة والكذب وما شابه ,وهو يقول بأن الله لو فرض علينا الصلاة حقيقة , فلماذا هذا العدد الكبير من المصلين المنحرفين ؟..
مضمون الرد:
ان ما تنقلينه من هذا الزوج ، من دواعي التعجب في انه كيف يصل التفكير الى هذا المستوى .. فإن الذي خلق الوجود ، وامرنا بطاعته ، الزمنا بالصلاة ، ولا مجال للتعويض عن ذلك باي امر اخر ، فإن الشيطان طلب من الله تعالى ان يعفيه عن السجود لادم (ع).. وفي المقابل يعبده عبادة قل او عدم نظيرها .. ولكن الله تعالى اراد منه ان يطاع من حيث يريد هو ، لا من حيث يريد الشيطان..
عليكم ، افهام الزوج ، بان الإسلام سلسلة مترابطة ، فمنها احكام متعلقة بالقلب من حيث الاعتقاد ، وباللسان من حيث الاقرار ، وبالجوارح من حيث الاركان .. فلا يكفي ان يدعي الانسان انه مؤمن على مستوى القلب ، تاركا اللسان ، والجوارح بيد الشيطان يسوقهما اينما اراد .. واخيرا - يا ترى - الذي لا يؤدي اقل درجات الشكر لاعظم واهب في الوجود ، كيف يمكنه ان يؤدي حق المخلوقين؟!..
ان من تلبيسات ابليس ان ينفر الانسان من فكرة او عمل صالح لمجرد انحراف البعض ، الذين يؤمنون ببعض ويكفرون ببعض.

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج