قسم السؤال:
الصلاة
عنوان السؤال:
الروحانية مع الجماعة
مضمون السؤال:
تنتابني في حالة كوني مع جماعة المؤمنين - في حال الصلاة أو الدعاء - حالة روحية لاتتوفر عندما أكون مفردا .. هل لأن عملي يشوبه الرياء مع اني متأكد من نيتي ، أم الانسان عادة يحس بالروحانية مع الجماعة ؟.
مضمون الرد:
لا شك ان الجو الجماعى للطاعة مما يشجع الانسان للقيام بالعمل الصالح ، وذلك لان طبيعة الانسان على التاسى بالصالحين ، كما انها تتاثر بعدوى الفساد من الغير .. ومن هنا حثت الشريعه على صلاة الجماعة لما فى ذلك من اشاعة جو الاستباق الى الخيرات ، وتحصين الفرد فى ضمن الجو الايمانى العام .. والانسان الذى لدية ادنى درجات التوجه الى الله تعالى لا يمكن ان يقيم وزنا للناس ليكون شركاء لله تعالى فى العمل .. والارتياح النفسي من العمل الصالح امر طبيعى فلا يحمل على الرياء لان طبيعة العمل القربى مما يوجب الانشراح فى الصدر ، فالله تعالى - وهو واهب السرور - لا يهب مثل الارتياح الا لمن قدم فى سبيله ما يرضيه ولهذا نرى المتقربين من اكثر الناس ارتياحا فى الحياة وهم فى اشد الازمات !!

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج