قسم السؤال:
مشاكل الانترنت
عنوان السؤال:
المشاركة فى الانترنت
مضمون السؤال:
نحن قسم من الشباب نرتاد المنتديات ونشارك فيها ، وفي هذه المنتديات أقسام عدة كالدين والسياسة والترفيه والجوّالات وبرامج الكمبيوتر وأخبار النساء والمشاكل الإجتماعية .. الخ ، وبالطبع يشارك فيها النساء والفتيات بمختلف مراحل عمرهم ، ويحصل تارة بعض الملاطفات في القول بين الجنسين أو تعابير تدل على الإحترام والود أو أحيانًا نستعمل التعابير الرمزية كالوجوه وبعض الأشكال الأخرى .. فما حكم هذه المشاركات مع العلم أنكم أجبتم عن سؤال سابق بما مضمونه أن الإجتناب أولى بالرغم من أن هذه المشاركات لا تخلو أحيانًا كثيرة من فائدة .
مضمون الرد:
من الواضح ان ما ذكرناه انما على نحو تاسيس الاصل الاولى لما ابتنيت عليه الشريعة من الاحتياط فى امر الدين وخاصة فى موارد الاثارة ، فان من حام حول الحمى اوشك ان يقع فيه ، ومن المعلوم ان التحريم الشرعى فى هذا المجال مشروط ببعض الشروط ومنها خوف الانجرار فى الحرام .. وعليه فان على المؤمن الموازنه بين الايجابيات والسلبيات المعهودة فى هذا المجال ، فاذا كانت الكتابة والمحاورة فى ضمن جميع المواصفات الشرعية بعيدا عما يخالف قواعد الاحتياط التى يرجح مراعاتها بين الجنسين فلا مانع من ذلك .. ولا بد من الدقة فى التشخيص ، لان النفس الامارة تسول للانسان كثيرا ، فاذا استقر ميلها على امر فانها قد توجه لصاحبها كثيرا من التبريرات ، وليكن الامر بمقدار الحاجة ومن دون استعمال لما يعد من لغو القول والحركات كما ذكرت فى الرسالة !.. وختاما لا بد من التنويه على ان بعض الاحاسيس والمشاعر الباطلة تنقدح فى النفس انقداحا ولو من دون ميل من جهة العقل ، وهذا بدوره يعزز ضرورة المراقبة التى لما تخفى الصدور والتى من الممكن ان يطفوا على السطح يوما ما .. اجارنا الله تعالى من شرور الانفس وتلبيس الابالسة .

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج