قسم السؤال:
تأخر الزواج
عنوان السؤال:
عدم التوفيق للزواج
مضمون السؤال:
انا انسانه مؤمنه بالله عز وجل واؤمن بالمقسوم من الله تعالى ولكن اريد تفسير لحاله اختى التى تعيش معى فى الغرب ، هذه الفتاه التى عانت كثيرا ومنها فشلها فى مشاريع الزواج ..ما الحل رجاءا؟..
مضمون الرد:
السياسة العامة فى الشريعة فى هذا المجال وغيره : هو المزج بين مجموعة من الحقائق .. فمن ذلك عدم الاعتناء بغير اليقين ، والذى لا يمكن ان يغنى عن الحق شيئا ، فليس كل احتمال مما يصح عليه ان يعول الانسان ، والا فان المحتملات المزعجة فى الحياة كثيرة ، وقد لا تنتهى الى اخر العمر ، ومن الممكن عدم وجود ما ينفى كثير من الاحتمالات فى الحياة ، فهل يعنى ذلك ان يخرج الانسان من هوة احتمال ليقع فى حفرة احتمال اخر ؟.. ومن هذه الحقائق ان المؤمن يعمل ما فى وسعه فى عالم السعى المادى ، فان الظهور بمظهر حسن ، وباخلاق عالية ، وعدم اعطاء اى انطباع سلبى من الدلال الذى لا مبرر له ، او حالى التعالى او الاكتئاب او ما شابه ذلك ، كل ذلك من موجبات تقريب فؤاد الطرف الاخر ، لان الرجل والمراة كلاهما حساسان جدا من اللقاء الاول ، فيبنيان عليه كثيرا من الامور والحال ان الواقع قد يكون امرا آخر .. والامر الثالث هو تفويض الامر الى الله تعالى - وخاصة فى ساعة اللقاء - فان قلوب العباد بين يدى الله تعالى ، اضف الى انه هو الذى يجعل الود فى قلوب المؤمنين ، ومن المناسب عند احساس الخطر من بعض الامور الغيبية المزعجة : الالتجاء الى ما جاء فى الشريعه من صور الدفع لها ، والمتمثلة بالمعوذتين ، وكذلك اية الكرسي ، والمعوذات الصباحية وغيرها من الاداب والسنن ، التى جعلناها على الموقع فى قسم الاداب والسنن .

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج