قسم السؤال:
مشاكل الشباب
عنوان السؤال:
الخلوة والشيطان
مضمون السؤال:
عندما يكون الشاب في موضع خلوة مع نفسه مثل ان يكون جالسا على الانترنت او يشاهد التلفاز او انه مستلقٍ على الفراش للنوم ، في هذه الحالة يأتي الشيطان ويسوس لهذا الشاب بالنظر الى الصور غير الاخلاقية او بالتفكير في الحرام او غيرهما .. ماذا يفعل هذا الشاب ليتغلب على اغراءات الشيطان ؟!
مضمون الرد:
ان ما تحدثتم عنه هى مشكلة الكثيرين وخاصة المراهقين فى هذا العصر ، ولاجل ان يكون الجواب محددا اعرض لكم الملاحظات التالية :
1- ان التخيل بشكل عام مادة دسمة لتشكل الارادة ، والتاثير على مركز اخذ القرارات فى الوجود الانسانى .. ومن هنا فان الحركات الكبيرة تنشا من هذه الخواطر ، رحمانية او شيطانية .. وعليه فمن يريد السيطرة على مجرى حياته فلا بد من الالتفات الى هذا الامر ، واتباع سياسة الوقاية قبل العلاج .
2- ان التخيل ثمرة طبيعية لفضول النظر والقول ، فمن يريد السيطرة على خياله فلا بد من التحكم فى بوابات المعرفة لديه ، والمتمثله بالسمع والبصر ، اذ هما بابا الفؤاد الذين يسربان كثيرا من الامور اليه .. ولا شك ان معاشرة الغافلين وخاصة فى هذا المجال من موجبات انفتاح هذه الابواب على العبد.
3- هنالك اوقات يستستلم فيها الانسان لكثير من الوهم ومنه ساعات النوم ، ومن هنا لزمت مراقبة هذه الساعة ، وذلك بعدم الذهاب الى النوم الا وقت النعاس ، اضف الى الالتزام بادعية ما قبل النوم والقراءة النافعة وخاصة القراءات التى تذكر الانسان بالعالم الآخر.
4- مع اشتداد التخيل المهيج فعلى الانسان ان يغير من جوه الذى يعيش فيه، وذلك بالالتجاء الى جو اخر كالصلاة ، وقراءة القران ، او غسل التوبة ، او زيارة الاصدقاء او الاتصال بهم ، او ما شابه ذلك من الامور الصارفه عن عالم الشهوات .

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج