قسم السؤال:
العلاقة بين الجنسين
عنوان السؤال:
هذا من موارد الامتحان الالهى
مضمون السؤال:
جرت العادة في نهاية كل عام دراسي ان تقوم وزارة التربية والتعليم بعمل حفل تكريم للطلبة والطالبات المتخرجين من الثانوية العامة، ويحضر الحفل أحد المسؤولين كضيف شرف يقوم بتسليم الشهادات للطلبة والطالبات ، والمشكلة أن ضيف الشرف يقوم بمصافحة الفتيات باليد . مما يسبب الحرج لبعض الأخوات الملتزمات .. فما هو الواجب عليهن القيام به .. وهل بلبس القفاز مثلا يمكنهن من المصافحة ؟
مضمون الرد:
اما من الناحية الفقهية فان بعض الفتاوى تجوز المصافحة مع الحائل لان المحرم كقدر متيقن هى الملامسة للبشرة من دون حائل ..
واما هل يكتفى الانسان فى حركته اللقائية الى الله تعالى بمجرد وجود فتوى بالجواز متناسيا الواجب الاخلاقى الذى لا يمكن فصله عن الواجب الفقهي فلو كان هذا البث المباشر امام مرئى امام العصر (ع) فهل تقبل الطالبة بذلك ؟.. فكيف وانه عليه السلام اذن الله الواعية وعينه الناظرة ؟!..
اعتقد ان الورع عن الحرام فى مثل هذه الموارد من موجبات نزول البركات الالهية على العبد حتى من الناحية الدنيوية فان الملاحظ ان بالتقوى يصل الانسان الى مقاصده الدنيوية اسرع مما لو استسهل فى تكليفه تجاه ربه ..
و اخيرا الا نحتمل ان هناك لذة خفيه بالمصافحة وخاصة بالغمز على الاقل لدى الطرف المقابل ؟.. فالشريعه التى تنهانا عن الجلوس فى موضع نحس بحرارة بدن المرأة كيف يرضى بانتقال حرارة اليد كذلك ؟

عودة للصفحة الرئيسية لقسم "مسائل وردود"

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج