مــشــكــلــة أســبــوع مــن الأرشــيــف
عنوان المشكلة:كيف أستيقظ لصلاة الفجر؟!..
نص المشكلة:

مشكلتي مع النوم الثقيل، فأنا عندما أنام أحس وكأنه يغمى علي، فلا أستيقظ لصلاة الفجر رغم استعمال المنبه، فليس من الهين علي أن لا أقوم بين يدي الله تعالى لصلاة الفجر، والتي تقضى فيها الحوائج العظام؟!.. وبشكل عام كيف أحول النوم الذي هو أخو الموت إلى أمر يوجب لى القرب من المولى عز وجل؟!..

تعليقات زوارنا الكرام لهذه المشكلة
أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]
1

ام صالح - مملكة البحرين

اقرا آخر آية من سورة الكهف قبل النوم والمعوذات الاربع وهي الفلق والناس والاخلاص والكافرون كثيرا قبل النوم وتوضا قبل النوم وايضا واجعل لك منبهات صوتية مختلفه حتى تستيقظ لصلاة الفجر وجاهد نفسك اكثر لان الصلاة عمود الدين ولوم نفسك كثيرا واجعل لها سموا نفسيا وروحيا قال الامام علي عليه السلام ( بالاخلاص يكون الخلاص ) فكن من المخلصين لله وبالله التوفيق

2

مشترك سراجي - العراق

ان من اول اسباب عدم الاستيقاظ لصلاة الفجر هو التاخر في النوم ليلا اكثر من اي شيء اخر والشيء الاخر هو ارتكاب الذنوب نهارا من غيبة والنظر الى المحرمات وغيرها من ملهيات الحياة هذه الايام ولكن اعتقد مادامت عندك النية القوية والرغبة للاستيقاظ وتأنيب الضمير لعدم الاستيقاظ فان الله سياخذ بيدك انشاءالله بعد قليل من المجاهدة من قبلك والله ولي التوفيق

3

مشترك سراجي

انا ايضا، فعلمت ان صلاة الشفع والوتر قبل النوم تستيقظ لصلاة الفجر، وايضا ضع في نيتك انك تريد الاستيقاظ لصلاة الفجر.

4

خالد القريشي - العراق

يجب تدريب النفس على ذلك، من خلال عمل اشياء اصعب، مثل بعض النوافل اليومية، كي تكون الواجبات اسهل، ويكون ذلك بجدول تدريجي.

5

حسين علاء - العراق

أسال هذا الشخص سؤالاً: عندما يكون لديك موعد مع شخص مهم، أو عندك عمل تريد أن تقوم به، فكيف تنام؟ عند الأجابة عن هذا السؤال ستعرف حل مشكلتك!

6

ابو زهراء

من خلال تجربة، المواظبة على صلاة الليل هي السبيل للبقاء لأداء صلاة الصبح، واسأل الله تعالى ان يوفقك في هذا ألأمر.

7

ahmed aljawad - hguvhr

كانت لدي نفس المشكلة، فاتفقت انا وابعض الاخوة المؤمنين على ان يوقظ احدنا الاخر، وذلك بالاتصال فجرا لحين الرد على الهاتف، ولو كانت عشرة اتصالات، اضافة الى المنبهات للموبايلات، حيث استخدم اكثر من جهاز. واضافة لكل هذا، اذا لم تكن لديك النية للتغير، فلا ينفع اي اسلوب، فتوكل على الله فهو ارحم الراحمين!

8

Um hussein - Iraq.kerbala

الاستغفار والتوكل على الله والنية الصادقة لله تعالى.

9

ابو محمد الموسوي - العراق

اخي العزيز!
عليك ان تحب النهوض للصلاة حبا بها، اي قل بقلبك: (يا رب اني احب صلاة الصبح حبا بالصلاة، لا لثوابها، او خوفا من عقابها، وانما لاجل حبي لصلاة الصبح أنهض لها).. جرب هذا الشعور، وسترى آثاره جلية.

10

عبد الله - العراق

لكي تستيقظ لصلاة الفجر، عليك النوم مبكرا، ويجب عليك ان تتوضأ وتقرأ آخر آية في سورة الكهف.

11

الشيخ سليم - العراق

قل: (يا الله) ثلاث مرات، ثم قل: (بحقك وحق محمد وآله الا ما ايقظتني في ساعة كذا).

12

Batoul - Al-Outa

قراءة هذه الآية قبل النوم لتستيقظ أي ساعة تشاء: (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا).

13

baiy - holland

اخي المحترم!
نام على طهور، ثم عزمة من عزمات الملوك بان تكون لك ارادة قوية، وتذكر خجلنا من رسول الله (ص) يوم الحساب ونحن مثلا نقضي صلاة استشهد من اجلها الحسين (ع) حتى لا يندرس الدين مع التقدير.

14

مشترك سراجي

الملكة بالاستعداد الفعلي للصلاة ليس بالقول فقط، هذا الاستعداد لا يحصل الا بوجود الدافع المعنوي، الذي يحصل بوجود الدافع المادي غير الباطن.

15

منتظر - النجف الأشرف

الصلاة من أعظم العبادات، وهي معراج المؤمن، وكلما كانت صلاة العبد خاشعة وتتجلى فيها العبودية لله تعالى، كانت متقبلة ومرفوعة، وأثرها أجلى وأوضح على العبد نفسيا وسلوكيا. لا يحس العبد بقيمة الصلاة وأسرارها إلا إذا زادت معرفته وأتقنها، وصارت جزءا منه، وأحس بلذتها المعنوية، وهي في القرب من الحق عز وجل.
فلا يكون هم المصلي الانتهاء من الصلاة، وكأنها عبئا يجب التخلص منه! فنهوضنا للصلاة يستلزم معرفة مسبقة من خلال الإطلاع على الآيات والروايات، وتلمس حقيقة الصلاة، فكما يقول الحكماء أن العمل يقوم على أركان وهي: العلم، ثم الشوق، ثم الإرادة، ثم الحركة. فالأساس وهو العلم يجب أن يكون بناؤه متينا، حتى ننهض للصلاة من دون كسل.

16

مشترك سراجي

حاول النوم بوقت كاف، مثلا الساعة الثامنة أو التاسعة، ونم على وضوء، واقرأ اخر آية من سورة الكهف فهي لليقظة لصلاة الفجر بإذن الله.
اذكر اني سمعت ان هذا الدعاء مفيد: (اللهم لا تنسني ذكرك، ولا تؤمني مكرك، ولا تجعلني من الغافلين، أقوم الساعة الفلانية بإذن الله).
وأيضا: (اللهم لا تؤمني مكرك، ولا تنسني ذكرك، ولا تول عني وجهك، ولا تهتك عني سترك، ولا تأخذني على تمردي، ولا تجعلني من الغافلين، وايقظني من رقدتي، وسهل لي القيام في هذه الليلة في أحب الأوقات إليك، وارزقني فيها الصلاة والشكر والدعاء حتى اسألك فتعطيني، وأدعوك فتستجيب لي، واستغفرك فتغفر لي إنك أنت الغفور الرحيم).

17

أبو أحمد - كندا

إضافة إلى كل ما ذكر:
نام في مكان تطل عليه الشمس، وافتح الشباك كي تسمع صوت العصافير التي دائما تستيقظ قبل الشروق. اقرأ آخر آية من سورة الكهف.

18

ابوسجاد - العراق بغداد

التفكير الجاد بالموضوع يجعل الفرد يستيقظ مبكرا، مع استخدام المنبه بعيدا، من اجل النهوض.

19

منى هاشم - لبنان

بداية اطلب العون من الله، ثم هيي الاسباب: من قبيل النوم المبكر، او محاولة الاسترخاء قبل النوم، حتى لا يكون النوم من كثرة التعب، والاهم تقليل الطعام ليلا.

20

محمد - النروج

مشكلتك تحتاج إلى أمرين مهمين:
1- لا تنام وأنت ممتلئ البطن يعني (لا تأكل قبل النوم).
2- اجعل لك منبه يكون بعيد عن مكان نومك، بحيث تسمعه جيداً، فتكون مجبراً على القيام لتغلق المنبه، وعندما تقوم لا تحاول الرجوع مرّة ثانيةً للفراش.

21

مشترك سراجي

ان يكون عشاؤك خفيفا، وان تنام مبكرا لا تسهر، وان تبرمج عقلك الباطن، وان تستعمل طريقة جدتي، فالأكل الكثير يثقل البدن ويدعو الى نوم ثقيل كالميت، والتاخير بالنوم لا ياخذ الجسم كفايته من الراحة، فيبقى بحاجه للنوم، فيصعب النهوض بسبب السهر.
برمجة عقلك الباطن هو: ان تقول لنفسك وانت في الفراش: (سأصحو على توقيت ساعتي لصلاة الفجر، وانا بقمة الوعي والنشاط) كرر ذلك يوميا وستصحو بنشاط، مع تطبيق النقطتين التي ذكرناها سابقا.
اما جدتي المرحومة علمتني ان اقسم على المخدة واقول لها: (بحق اسم الله الاعظم، وبحق اهل البيت (ع) ان توقظيني ساعة كذا) اخاطبها كانها شخص، فالجماد يعرف الله، فكل شيء يسبح باسمه، وبيقين اقسم عليها وعقيدة.
مع قراءة اخر آية من الكهف (قل انما انا بشر...) ايضا تصحو بالساعة التي تريدها، واخر شيء ان تحصن نفسك قبل النوم بالمعوذتين الفلق والناس، وتكرر10 مرات (اعوذ بالله من الشيطان الرجيم) حتى يهرب منك مع اية الكرسي.
انا احيانا فقط اطبق اول نقطتين عدم السهر واقل شيء ننام خمس ساعات لنصحو بنشاط، لكن اذا كنا مرهقين ربما قبل الصلاة سنحتاج إلى ست ساعات. وقلة الاكل (يعني وسط شبعان لا جوع ولا تخمة، الافضل اقل من وسط).

22

ام اية - بغداد

نعم يا اخواني المؤمنين انا ايضا هكذا! لكني اصررت على نفسي بالارادة اولا، وجعلت نفسي اتذكر الموت دائما في الليل قبل النوم، وعظمة من ساقوم من اجله، بالإضافة لقراءة الآيات والحمد الله.

23

حسنين - العراق

في الواقع هذا الامر عانيت منه كثيراً، وبدأت-بعد الاستعانة بالله تعالى- بوضع المنبه على اعلى نغمة، وبعيداً عن السرير، حتى لا اغلقه واعود الى النوم! وبعد ان استيقظ اتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وانهض بسرعة رغم النعاس. والآن وبفضل الله تعالى بدأت استيقظ حتى قبل المنبه احياناً، لانني اعتدت الامر.
صدقني ستجد الصعوبة في البداية فقط، ثم ستجد لذة في استيقاظك صباحاً!

24

حسين - السعودية

من واقع تجربة لتسهيل عملية الاستيقاظ لصلاة الصبح، يتطلب عدة أمور عند تحقيقها لن تجد صعوية في الأمر بإذن الله وهي:
- الابتعاد عن الاكلات الثقيلة في العشاء، وإن كان لابد فيكون في أول الليل.
- النية المبطنة على الاستيقاظ للصلاة، كما تكون النية للدوام أو المدرسة، أو شغل دنيوي آخر، على سبيل المثال، ولا مقارنة بين ذلك، لكن هذا الواقع للأسف.
- الابتعاد عن ما يبعدك عن الله بشكل غير ملحوظ، وإنما هي تراكمات لا نشعر بها، كالمبالغة في ضياع الوقت في أمور دنيوية من وسائل الاتصال الحديثة كالانترنت والتلفزيون وغيرها.
- المحافظ على صلاة الليل، لها مفعول عجيب في أمور كثيرة في حياتك اليومية، ومنها الاستيقاظ للصلاة. وأخيرا وهي خلاصة الكلام أنه من أراد القرب من الله، عليه السعي لذلك بكل جدية وبحماس متصل.

25

عبدالله - المنامة

من خلال قرائتي فأعتقد أنه الأخوان لم يقصروا في التعليقات، لكن عندي بعض الاضافات المهمة جدا:
- أن الذي يستيقظ متأخراً للصلاة، ويجد نوعا من الراحة في نفسه، فإنه في الأيام المقبلة لا يستيقظ، لأنه كان مرتاح من عدم الاستيقاظ للقاء رب العالمين.
- أن الأكل الكثير يثقل الشخص عن الاستيقاظ، فعلكم بتخفيف الأكل في الليل.
- أن الذي يحافظ على الصلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء، فأن الله سيساعده في الاستيقاظ للصلاة الصبح.
- أن الذكر والتسبيح والاستغفار في النهار، يساعد الشخص في التقرب إلى الله وعدم الغفلة عن الله.

26

مهجة الروح - البحدرين

المشكلة الاساسية تكمن في نقطتين
1- سوا محاسبة النفس
2- سوا تنظيم الوقت

27

ضياء العراقي - الغراق - بغداد

تصور انك جنديا او موظفا، وتتأخر عن الاستيقاظ!.. اما الحل فمن ضمنها ما ذكره البعض من المؤمنين، ولكن المهم ان ترى مدة نومك الكافية لتنام ولو في ساعة مبكرة، والاهم من هذا كله هو ترويضك لنفسك، فكل هذا سببه الحقيقي التهاون والكسل.

28

ام مهدي - الاحساء

يا للعجب! القضية ليست صلاة مستحبة نبحث فيها عن الاجر والقرب الإلهي، إنما هذه صلاة واجبة، فبما يعتذر المقصر يوم يلقى ربه، وهو يتهاون في اداء اعظم فريضة توصل العبد بربه؟! لو كان السبب النوم الثقيل، او لذة النوم، فهذا ما يشعر به اغلب الناس!
اعمل جاهداً على ان تنام مبكراً، وعاهد نفسك على الا تتهاون في اداء فريضة الفجر مهما حصل، وتوسل بالنبي الاعظم محمد-صلى الله عليه وآله- وببضعته الطاهرة وبسبطيه-عليهما السلام- في اعانتك على الطاعة، وارفع مستوى الهمة لديك، فانه سبحانه يحب معالى الامور، ويكره سفاسفها.

29

خادم الحسين - البحرين

صلاة الفجر هي مفتاح الخير، ولها دور كبير في الوصول والقرب. برأي لكي تستيقظ لصلاة الفجر، صل صلاة الليل ولو ركعتين الشفع والوتر قبل النوم، وحتما انك ستتيقظ .

30

مشترك سراجي

اجعل صلاة الفجر بمثابة شكر لله عز وجل، لانه رد لك الروح بعد النوم. وكن جادا في هذا الشكر، بمعنى انها هي الحقيقة التي يجب ان تترسخ في نفوسنا وعقولنا. وبعدها سوف يذهب النعاس والتعب، وتبدأ يومك بنشاط، حتى وان كان وقت نومك قليل او ثقيل.

31

مشترك سراجي

ادِ صلاة الظهرين والعشائين في وقتهما من دون تأخير، وعندما تذهب للنوم انو بنية صادقة ان تصلِ صلاة الفجر في وقتها وتوكل على الله، فسوف تستيقظ بإذن الله في الوقت تماما من تلقاء نفسك.

32

ibrahim - iraq

اعاني من هذه المشكلة، والحمد لله الآن بدأت استيقظ مبكرا للصلاة! كنت اسهر كثيرا، والآن تركت السهر، فبدأت اقلل تدريجيا من السهر، وعودت نفسي على ان استيقظ قبل صلاة الفجر بقليل او بعدها بقليل.
اهم شيء هو: النوم المبكر، والعزيمة على النهوض للصلاة، حتى تصبح عندك ملكة توقظك من نفسك.

33

السيد - العراق

نشكر الأخوة على هذه المشاركات الطيبة، ولكن هناك حلول عملية بخصوص هذه الفريضة، فغيرها من الفرائض يكون أداءها بحركة الحياة، ومجبول الانسان على الأداء، اما صلاة الفجر فعادة وقتها والنوم ركز قواه على الانسان، فعلى الانسان ان يحلحل هذه القوة، لكي يخرج من جاذبية مدارها، وللعلم ان رجوع الروح الى البدن نفخة بعد كل نومة، لهو من لطف الله عز وجل.

34

ام حيدر - العراق

انا ايضاً اعاني من تلك المشكلة، لكن بعض الاحيان استيقظ بعد وقت الصلاة بنصف ساعة او اكثر، فأعود للنوم، ولا ادري ماذا افعل؟!

35

سارة - العراق

صلاة الفجر بطبيعة الحال من اهم الامور التي تنعش روحك ويومك، بالاضافة الى كونها فريضة. بشكل او بآخر هي استيقاظك من لذة نومك، للاستجابة لنداء الله الاكبر، ليكون وجهه الكريم اول ما تواجه في بداية يومك.
هناك عدة امور لتسهيل هذا اللقاء:
1- صل في كل يوم ركعتي حاجة، سائلا المولى توفيقك لهذه الصلاة.
2- لا تثقل في تناول طعام العشاء، خاصة في وقت متاخر من الليل.
3 - لا ينبغي لك السهر، بحيث يمنعك من الاستيقاظ للصلاة، فعليك اعادة جدولة يومك ومواعيد نومك للقاء الحبيب.
4- ساعة الهاتف والمنبهات وغيرها، احيانا غير مجدية، لاننا عادة نطفئها لا شعوريا، لو كنا مستغرقين في النوم وسمعناها! فلهذا افعل مثلي ايها العزيز!.. بلغ احد اصدقائك او افراد عائلتك المؤمنين ممن يستيقظ للصلاة ان يتصل بك وقت الصلاة، ولا يتوقف عن الاتصال حتى ترد عليه برسالة مثلا!. او ضع ساعة المنبه بعيدة عنك، حتى تضطر للقيام لاطفائها.
5- قبل النوم اقرا الاية الاخيرة من سورة الكهف، بنية الاستيقاظ: (قل انما انا بشر مثلكم ...) وقل بعدها: (اللهم لا تؤمني مكرك، ولا تنسني ذكرك، ولا تجعلني من الغافلين، أقوم أن شاء الله تعالى في ساعة.. كذا كذا).

36

مشترك سراجي

وهي قراءة آخر آية من سورة الكهف 3 مرات:
(قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا).

37

رنا - العراق

اولا: النية اساس كل شيء.
ثانيا: لمن يريد الاستيقاظ في اي ساعة من الليل، فعليه بقراءة آخر سورة الكهف وهي الآية الاخيرة: (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا).
ثالثا: وهذا الشيء انا جربته وهو معاهدة الشخص لنفسه في حالة عدم قيامه لصلاة الفجر، ان يقضي صلاة فائتة اخرى، او يصوم يوم. ففي هذه الحالة سوف يخاف الشيطان من هذه الحالة، بشرط ان يفي بعهده.

38

بنان الكريم - العراق كربلاء

ان هذه من المسائل التي طالما يبتلى بها الفرد المسلم، وينبغي على الانسان ان يعيش حالة التألم والانكسار، لكونه لم يلتقي بحبيبه.
والعلاج يكمن في النقاط التالية:
1- قراءة هذا الدعاء قبل النوم بعد الوضوء: (اللهم لا تنسني ذكرك، ولا تؤمني مكرك، ولا تجعلني من الغافلين) وتسبيحة الزهراء لها دورها في ذلك.
2- صلاة الليل: ان لصلاة الليل دور مهم في ذلك، فلو جربتم ذلك ستجدون اثرها في القريب العاجل ان شاء الله.
3- لماذا نستيقظ ليس في وقت الصلاة، بل قبل ذلك في شهر رمضان، وسرعان ما ينتهي الشهر الفضيل ونرجع الى ما كنا عليه، ألوجود وجبة طعام، ام ماذا؟ فلو عاقب الانسان نفسه: بان لو لم يستيقظ لصلاة الصبح في اول وقتها، انه سوف يمتنع عن الطعام الى الليل-ولا يصوم وان كان صيام مستحب لكي لا يفطره احد- اتصور بهذا النوع من عقاب النفس، سوف توفقون لصلاة الصبح ان شاء الله.
4- ان احد الاسباب في عدم الاستيقاظ لصلاة الصبح، كثرة الاكل، فالأكل الكثير يسبب هذا النوم العميق، ولو كان الطعام فيه شبهة فالاثر اكبر.

39

ام محمد - العراق

(اللهم، لا تؤمني مكرك، ولا تنسني ذكرك، ولا تجعلني من الغافلين عن صلاة الصبح). هذا الدعاء موجود في مفاتيح الجنان، لاجل الاستيقاظ لصلاة الصبح.. هذا بالإضافة الى السعي في النوم باكرا وتجنب السهر.

40

نور - الكويت

أنا مشكلتي استيقظ لصلاة الفجر، ولكن بعد الصلاة لا استطيع النوم مرة اخرى، فيكون يومي متعبا، لا استطيع اداء اعمالي اليومية على اكمل وجه؛ لذلك اخشى الاستيقاظ لصلاة الفجر، ما الحل؟

41

الوالهة بحب الله

أخي الكريم أو أختي الكريمة:
وبالإضافة لما ذُكِر من آراء سابقة من مشاركات الأخوة والأخوات الأعزاء أُضيف:
لو تعاملنا مع هكذا أمر بجدية، سنفعل المستحيل لنستيقظ! فمثلاً لو كان أحدنا موظفاً أو طالباً، أو عنده موعداً يعتبره جدا مهم مثل سفر وغيره، فكيف سنتصرف؟ إما سنكون مهمومين طيلة الليل مخافةً من التأخير، أو سنكلف أحداً بأن يوقظنا، أو نضع منبهات مزعجة، حتى نُرغَم على الاستيقاظ، أو ممكن أن نستخدم كل هذه الوسائل إن اضطررنا لذلك، وكل هذا من أجل ماذا! من أجل واجبات دنيوية!
إذا كان هذا حالنا في الواجبات الدنيوية الزائلة، التي نخاف فيها على مصالحنا، أو نخجل من رؤسائنا على التأخي- كمدير مدرسة أو معلم أو مدير مؤسسة وما إلى ذلك- فكيف يجب علينا أن نتعامل مع أمر من أوامر رب العالمين؟

42

ضياء سيلان - العراق

كانت هذه مشكلتي ايضا، لكن حلها ليس بالامر الصعب! لو كان هنالك موعد بينك وبين شخص تحبه وتشتاق اليه، ألا تنتظر بفارغ الصبر، حتى يحين وقت القاء! فاستيقاظك من النوم الى صلاة الفجر، يعبر عن مدى حبك لله الواحد جل اسمه، فالحب هو اساس العمل، فلا حب بدون عمل.
وهذه بعض النقاط اذا استطعت القيام بها:
- النية الصادقة والتوكل على الله.
- الوضوء قبل النوم.
- النوم المبكر.
- قراءة بعض سور القران الكريم قبل النوم.
- جعل نغمة المنبه صوت أذان مثلا.
- وليكن منطلق عبادتنا ليس لقضاء الحوائج، بل للقرب من المولى عز وجل، لانه يريد ان يرانا نعبده ونسبح له ونصلي، وبعد ذلك سل ما تريد من الله الواحد جل اسمه.

43

زهير علي - القطيف - السعودية

هناك بعض الحلول التي قد تجدي نفعا:
- ملء البطن بالأكل والشراب، أحد أهم الأسباب التي تمنع الإنسان من القيام لصلاة الفجر؛ فقلل من الأكل والشرب ليلا.
- أيضا النية هي أهم سبب للاستيقاظ للصلاة.
- تغيير نغمة المنبه من فترة لأخرى.
- قراءة آخر أية من سورة الكهف.
- قراءة القرآن وبعض الأذكار، بدلا من متابعة أحد الأفلام قبل النوم.
- فقط تذكر أنها يمكن أن تكون صلاتك الأخيرة في هذه الدنيا، وستهتم أكثر بالصلاة.

44

مشترك سراجي

كم من العظيم ان تشعر بهذا الاحساس: انك يجب ان تقوم لصلاة الفجر! لان مجرد السعى يحقق للإنسان في النهاية الوصول الى المراد.
ولكن لتحقيق ذلك هناك امور يجب القيام بها، لكى يتسنى لك الوصول الى الاستيقاظ لها، ومنها: عدم اكل العشاء الثقيل الذي يجعل نوم الانسان ثقيل عن القيام النوم مبكرا، بحيث تنام ثمان ساعات، والوضوء، وقراءة نهاية سورة الكهف، قراءة سورة الحمد والتوحيد والمعوذتين والكرسي، والنية الصادقة والإصرار على القيام، والإيحاء الى النفس بضرورة القيام بنية خالصة.

45

ابوعقيل - شمال اوروبا

لأداء صلاة الفجر استعدادات:
اولا: الوضوء قبل النوم.
وثانيا: على الفراش قراءة المعوذتين وآية الكرسي والفاتحة على الاموات، وذكر محمد وال محمد (صلوات الله عليهم اجمعين) وتسبيح الزهراء، ثم التشهد، وتنوي لصلاة الفجر ان يعينك الله.
وانت على فراشك قبل النهوض لاداء الصلاة، ثلاث مرات صل على محمد وال محمد، وقل اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ومن الكسل والضجر والهم والغم، يا عظيم يا الله، وقم للصلاة بسم الله ما شاء الله.

46

مشترك سراجي

وهي قراءة آخر آية من سورة الكهف 3 مرات:
(قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا).

47

فيصل - العراق

اولا: نحن نسلم على الامام المعصوم، ونقول له: (نشهد انك اقمت الصلاة و.... حتى اتاك اليقين) اذن نستنتج ان العبادة مقدمة للوصول الى اليقين بالحق، ومنه ننطلق الى الباري جل وعلا.
ثانيا: لماذا لا نجعل من النماذج الراقية في العبادة- كالعلماء الاعلام المعاصرون- مستوى نطمح للوصول اليه في العبادة.
ثالثا: نحتمل وجود موانع بدنية تمنعكم من الاستيقاظ المبكر، مثلا كثرة الطعام في الليل، او النوم المتأخر.
رابعا: لنحاول ان نجعل لنا عملا يوميا مهما نؤديه في هذه الفترة المباركة، وبعد اداء الفريضة الواجبة.
خامسا: ان من الفوائد المهمة للبدن والدماغ خاصة: هو الخروج في الهواء الطلق في الفترة حول آذان الفجر، بحدود نصف ساعة قبل وبعد، وهذا ما أعلمني به دكتور مسيحي قبل فترة طويلة.

48

ندى - العراق

انا ايضا لا اصلي صلاة الفجر في وقتها، ولا اعرف كيف اتجاوز هذه الحالة!

49

ابو فاطمة - العراق

اخي العزيز!
كما ورد وهو مجرب : قراءة آخر آية من سورة الكهف، وتسبيح الزهراء (ع) قبل النوم. فهذين العملين سيوقظنك ان شاء الله، ويساعدك ايضا عندما تستيقظ مباشرة.
فكر في انك تريد لقاء الحبيب، في انك ستنجز عملا يحبه الله، وليس واجبا يؤدى فقط، وبذلك ستجد لذة بعملك.

50

ابو علي - القطيف

دع السهر الذي لا فائدة منه!.. قديما قبل وجود الكهرباء كان الناس بعد العشاء يسمرون قليلا، ثم يخلدون الى النوم، لأنه لا يوجد تلفاز ولا أسواق ولا غيرها! فيجلسون فبل طلوع الفجر. اتذكر حتى في شهر رمضان الكريم كان الناس ينامون، وهناك مسحر يدور على البيوت لإيقاظهم من اجل السحور.
ولا يكفي الاكتفاء بما كتبه الأخوة من قراءة الآية أو الدعاء، فإنها لن تنفع إذا كان الإنسان ساهرا على أمور على نافعة! فإنه إذا لم يهيأ المقدمات فلن يكون لها فائدة!

أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]

أرشيف مشاكل الأسابيع الماضية التي عرضت في موقع شبكة السراج

عودة إلى مشكلة هذا الأسبوع

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج