مــشــكــلــة أســبــوع مــن الأرشــيــف
عنوان المشكلة:اكاد اختنق من عدم البكاء!
نص المشكلة:

هذه ايام محرم اقبلت علينا ولكن مصيبتى اننى اشترك فى مجالس عزاء الامام الشهيد (ع) فلا اجد ذلك التفاعل المطلوب ، لا مع الفكرة ولا مع ذكر المصيبة!.. اخرج من المجلس وانظر الى من حولى وعيونهم محمرة من البكاء فاحتقر نفسي ..ما هو السبب ؟.. وكيف ارقق قلبى هذه الايام ؟..فان احدنا يكاد يختنق اذا لم يشبع من البكاء على مصائب سيد الشهداء (ع).

تعليقات زوارنا الكرام لهذه المشكلة
أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]
1

بوتوسل - البحرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حاول أخي الكريم ان تواظب على قراءة زيارة الناحية وهي للحجة (عجل الله فرجه الشريف )وهي جدا حزينه وتشرح لك ما جرىعلى الامام الحسين (ع)
واعتقد انك ستبكي حتما
هذه بعض الفقرات من الزيارة
السلام على الشيب الخضيب، السلام على الخد التريب ، السلام على البدن السليب ،السلام على الشغر المقروع بالقضيب ، السلام على الرأس المرفوع ،ووووووو
جدا مؤلمة هالزيارة
ونسألكم الدعاء

2

مشترك سراجي

من لم يستطع البكاء علي مصيبة ابي عبد الله الحسين عليه افضل الصلاة والسلام فاليتباك فان له اجر ويقال عن اهل البيت عليكم باكل العدس فانه بما معناه يرقق القلب ويجلب الدموع

3

محمد القره غولي

يا اخي العزيز اني في السنوات الماضية لم ابكي على الحسين كما في هذه السنه,وما زالت عيني تبكي الحسين الى هذا اليوم واسال الله ان تكون دائما باكية لان الحسين هو سفينة النجات جعلنا الله واياكم من راكبيها.والسبب هو التقرب الى الله كلما قرات وزدت من معلوماتي في معرفة الله كلما عرفت الحسين و الائمة الاطهار اكثر.ووجدت اننا مدنين للحسين بارواحنا وكل ما نملك فدائا للحسين لان لولا الحسين لما عرفنا ديننا الصحيح ولم اصلا صلينا كما نصلي نحن الان ولم نعرف رسولنا ولا ائمتنا الاطهار.اذا التعلم والتفقه في الدين يصلنا ويصلكم انشاء الله الى ما تريد وهذا من وجة نظري لاني لم اجد تفسيرا لبكائي هذه السنة سوى ذلك التفسير السابق ومن الله التوفيق.

4

ابو صادق - البحرين - المقشع

السلام عليكم
اخي العزيز . تذكر دوما عطش الحسين . و سبايا الحسين . و زينب الحسين و عباس الحسين .
و تذكر لماذا الحسين و من الحسين و ستبكي .

5

عبدالله - ارض الله الواسعة

السلام عليكم.. عظم الله اجور الجميع بمصاب سيد الشهداء الحسين عليه السلام وكوكبة الشهداء في واقعة الطف بين الحق والباطل. اخي العزيز ارجوا من الله سبحانه وتعالى ان يكون قلبك الباكي او مشاعرك الباكية او اعصابك الباكية في داخلك وانت تستعرض الموقف في يوم الطف وبعدها والا ارجو مراجعة نفسك خلال فترة ايام السنة وان الحنية والمحبة لا يأتيان الا من خلال العمل وحب الخير والود بين الناس وخدمة الاخرين وبالتالي ينال المرء درجة من الله حيث يرق قلبه على مساكين العالم خلال مشاهدته لماسيهم والظلم الذي يلحق بهم من خلال التلفاز فكيف بأهل بيت النبوة. ارجوا ان تتعمق اكثر في واقعة الطف وعلى ماجرى على الائمة الاطهار عليهم السلام..ونسأل الله الفرج لقدوم مهدي هذه الامة عج, ونحن من المنتظرين.

6

رؤى - العراق

نعزي صاحب العصر والزمان الامام الحجةعجل الله فرجه الشريف بهذا المصاب العظيم اما الحزن والبكاء علىمصاب ابي الاحرار ابي عبد الله الحسين عليه السلام فيكون نابعا من القلب المؤمن بالله تعالى وباليوم الاخر وهذا يؤدي بنا الى التذكر بيوم القيامة لان اهل البيت عليهم السلام تحملوا الكرب والبلاء الذي اصابهم في كربلاء من اجل الايمان بالله تعالى واليوم الاخر وكذلك علينا البكاء والتذكر ماجرى على اهل البيت وعمق احقاد الامويين وجعلنا واياكم من المحبين ومن الباكين الان هذه الدمعة تطفي نيران يوم القيامة

7

ياسر ( ابو عمار) - البحرين

السلام عليكم 0 السلام عليك يا ابا عبدالله السلام على الراس المرفوع على القنا 0 السلام على الشيب الخضيب والخد التريب 0 اخي العزيز مادمت محبا لاهل البيت فلا تخشى شي فدمعتك قادمة انشاء الله ولا تضجر 0 ففي يوما ستبكي الحسين عليه السلام وسيتقلب في رمضاء قلبك ولكن مسئلة وقت ومجاهدة للنقس 0 اخي كيف لا تبكي عيوننا ابا عبدالله الغريب العطشان الذي لم يذق الماء وراى اعزته على ارض كربلاء مجزرين كالاضاحي 0 كيف لا نبكي الحسين واسمه مكتوب على يمين عرش الله ( مصباح هدى وسفينة نجاة) 0 من قال فيه رسولنا صلى الله عليه وآله وسلم حسين مني وانا من حسين احب الله من احب حسين0 ماذا فعلت بي يا ابا عبدالله في ليلة العاشر بحيث جعلت عيني ميزاب من الدموع وجعلتني افقد صوابي 0 حرقت قلبي يا ابا عبدالله وجعلت عيني محمرة كدمك في يوم العاشر 0 لقد بكيت بمرارة كبيرة 0لو كانت مصيبة واحدة او مشهد من مشاهد كربلاء لكفتني فكيف بكل المصائب جعلتني يا اباعبدالله اردد هذا البيت بكل كياني ( ودي اوصل مصرعك وانجتل يمك ) يا حسين خضب راسي عند موتي بما سال من منحرك المطهر لاكون من اهل الجنان 0ولاكون معك في درجتك لا لاهليتي ولكن بسبب عدم قدرتي على فراقك0

8

فاضل - البحرين

السلام عليكم

اخي الكريم جميع الرددود حلوه والحمد الله راح تخرج بنتيجه تسرك ليش ؟؟؟

1 / لانك احتقرت نفسك وقلت لماذا الناس تبكي وانا لا؟؟؟

2 / سؤالك يعني انك متجه الى الخط الصحيح خط اهل البيت

3 / راودت العبره والاختناق ( فان احدنا يكاد يختنق اذا لم يشبع من البكاء على مصائب سيد الشهداء (ع)

انت قلت هذا الكلام والحمد الله انك فكرت في البكاء وراح تصل الى ماتريد تباكى ارحم اليك في البدايه

وفي ختام احب ان اقول اليك اجمع الردود وراح تجد الحل الحل في يدك انت اعرف مايقربك الى اهل

وراح تصل الى مقام ارفع من البكاء تحياتي

9

زيد-الكندي - الإمارات العربية المتحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي العزيز:
انك تذكرني بحالي في السابق , لقد كنت اعاني من نفس المشكلة طيلة السنوات الماضية.
وإليك ما فعلته لحل هذه المشكلة:
1. كنت اواضب على الدعاء بأن يرقق الله قلبي.
2. كنت استمع إلى الشيخ حبيب الكاظمي (حفظه الله) , وكان يركز على الجوانب الروحية والقلبية
ويعطي أجمل النصائح أطل الله في عمره.
3. كنت اجهد نفسي بالدمعة الأولى وكانت هي المفتاح لباب البكاء.
4. كنت احاول قدر المستطاع أن ابتعد عن المعاصي,لكي اتقرب من الله ونبيه وعترته.
وبعد ان حللت مشكلتي هذه ,رأيت في البكاء الراحة العظمى للنفس .
أسأل الله أن يريح نفسك ويطمأنها
لا تنسونا من فاضل دعواتكم أخواني وأخواتي الأعزاء

10

ام زينب

أخي لا تحزن أن لم تستطع البكاء فهذا لا يعني انك لن تبكي و بعض القارئين لا يستطيعون بان ياخذوا قلبك الى كربلاء هذة مشكلتك فنصيحتي لك بان تستمع الى قارئ يقرئ المصيبة و كانك تعيشها عندها صدقني سوف لن تبكي و حسب بل تذرف دموعك ذرفاً

و أخي سوف أسألك سؤال , أنت تكون في عزاء من؟؟ وزير , ملك من الملوك , أمير من الأمراء , حاكم لا أنت في عزاء عطشان , غريب , مظلوم و وحيد فريد في عزاء من لا ناصر له و لا معين أنت في عزاء شهيد النينوا الذي بعد مقتله تقول له أخته زينب سلام الله عليها ... [بأبي العشان حتى مضي بابي المهموم حتي قضى فسلام الله عليه يوم ولد و يوم قتل و يوم يرجع حيا (و لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)

نسالكم الدعاء

11

خادم المهدي (عج) - سلطنة عمان

السلام عليك يا من تحب الدنيا وهي رأس كل خطيئة

أولا : يجب عليك أن تتوب توبة نصوحا وتعزم على ترك الذنوب وإذا أذنبت فلا تؤجلها
ثانيا : توسل بمولاي صاحب الأمر (عج) بزيارة آل ياسين وصلاة الحجة (عج)
ثالثا : تذكر أن الإمام (عج) حاضر المأتم يقينا
رابعا : واظب على هذا الدعاء ( إلهي بغربة وعطش أبي عبدالله (ع) ومظلومية أهل البيت (ع) إلا ما غفرت لي ورفعت عني هذه الحالة)
خامسا : تذكر بأنه (عج) يراك في كل حالة

وإسمحلي يا أخي على لهجتي العنيفة

لا تنسى الحقير من الدعاء ولصاحب الأمر (عج) بالفرج

12

عاشقه للزهراء - هولندا

السلام على الحسين
ان الدمعه التي نذرفها عندما نتذكر مصاب الحسين ستشفع لنا يوم لا
ينفع مال ولابنين .
اسال الله ان يجعلنا واياكم من شيعة امير المؤمنين

13

مشترك سراجي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان عدم البكاء قد يحصل كثيرا حتى عند من كان سخي البكاء وقد حصل معي عدة مرات وكان الحل الوحيد هو التوسل باهل البيت عليهم السلام وكنت ارى الاجابة سريعا وكانه حتى البكاء لهم يتطلب اذن منهم كما نستاذن عندما ندخل عند كل حضرة مشرفة لهم عليهم افضل الصلاة والسلام

14

صديق السيد العاملي - العراق

البكاء : سلاح المؤمن كما الدعاء سلاح المؤمن.. الانبياء علمونا البكاء من ادم الى خاتم الرسل عندما كان يبكي ويبكي من حوله ..يعقوب يبكي وهو على دراية بان ولده على قيد الحياة,,
زين العابدين ما قدم له طعام او شراب الا خلطه بدموع عينيه ..
الامام الحسين عبرة كل مؤمن ... الا انه بابي هو وامي بكى على اعدائه ...
اما علماء النفس ... كما قرانا لهم يقولون بان فوائد البكاء كثيرة ....
ولماذا لا نبكي على القليل كما يقول السجاد .... ابكي لظلمة قبري...
اما البكاء على الحسين
1- انه صلة لرسول الله ص
2-انه اسعاد للزهراء
3- انه اداء لحق الائمة ( ان الباكي قد ادى حقنا )
4- انه نصرة للحسين
5- انه اسوة حسنة بالانبياء
6- انه اجر الرسالة
7- ان تركه جفاء للحسين
8- انه يسلي عن الباكي في كل مصيبة

15

ايمان - السعودية

انني لا اتوقع انه في هذه المشكلة اليوم وذلك بسبب الاحوال والمصائب والمحن التي تمر بها الناس في كل مكان,كل ما يحدث يستدعي البكاء في كل وقت ,فكيف اذا كان هذا في مصابنا بابي الشهداء,العين تدمع والقلب يجزع اراديا,سبحان رب العزة والجلال.
واذا اردت ايها السائل ان تشعر معهم ,يكفي ان تضع نفسك في مصابهم وانظر الى نفسك وعيالك تقتل وتسلب ونسائك تسبى وستستشعر ما الم بهم.
ساعدك الله على مصابك,وعظم الله اجوركم في مصاب ابا عبد الله الحسين عليه السلام.

16

عشاق الحسين

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اخي او اختي اذا لم تستطيع البكاء فتباكى و عندما ترجع الى البيت اذهب الى الكمبيوتر و استمع الى مجلس او اثنين او ثلاث لحين ما تسقط الدمعه جرب استمع الى مجالس السيد الفالي انشاء الله تسيل دموعك انا في بعض الاحيان اصاب بمثل هذه الحاله ولكن استمع الى اكثر من خطيب فيمشي الحال و لله الحمد وعدم البكاء على الامام ع ليس بالضروره ان يكون من كثرت الذنوب ، على العموم الانسان المؤمن يعرف نفسه اذا كان لديه الذنوب الكثيره التي تمنعه من البكاء فالاستغفار وباب التوبه مفتوح
اسأل الله ان يفرج عليكم و علينا
http://www.yahosein.com/majalis/index.html

17

عبدالله - السعودية

بسم الله الرحمن الرحيم
أعتقد أن هذا الشيء حاصل لغالب الناس وذلك لأسباب أذكرمنها:
1- عدم الالمام التام بالنهضة الحسينية وقلة التركيز في جوهرهذه القضية.
2- عدم معرفة كنه خروج الحسين(ع) وثورته المباركة.
3- الشرود أثناء المحاضرة أو العزاء الحسيني وعدم التدبر في معاني هذه النهضة.
4- الانشغال بالأمور الدنيوية وعدم التحضير التام لهذه المراسم وذلك يكون بـ:
أ- كثرة قراءة الكتب المتعلقة بسيرة النهضة الحسينية والتدبر فيها.
ب- الحضور القلبي والإخلاص في العمل وهذا هو المطلوب.
ج- فعل المستحبات بالصيام وكثرة الأدعية المقررة وغيرها من الأعمال الصالحة لهذا المقام واعلم أن التباكي لأجل الحسين ومصابه جائز وعليك أيضاً بتذكر ما جرى على أهل بيته بعد شهادته من أسر وذل وأن ذلك الفعل الشنيع ليس من الإسلام وما فعله رسول الله (ص) يوم بدر خير شاهد على ذلك حيث أنه كان الأسر ولكن لم يكن الذل وكذلك ما حصل حين أسرت ابنة حاتم الطائي وأغرب ما حصل أن تؤسر بنات رسول الله (ص) وتذل بل تضرب ورسول الله هو من أنقذ هذه الأمة من الغواية وأن كل هذه النعم إنما هي من بركاته عليه الصلاة والسلام وأهل بيته، لذلك ينبغي التثقيف الذاتي وطبع هذه الفكرة في القلب حتى لا تدنسها شوكة الظن والغفلة وتظل مشتعلة كشعلة حتى آخر الوقت المعلوم>.
* ملاحظة: يجب التكثيف في حضورالمجالس الحسينية بالدخول من مجلس حسيني والخروج إلى مجلس حسيني آخر، وكل ما أكتبه إنما نتاج فكر شيخ فاضل حكيم متحرز متفهم أثناء استماعي لمحاضرته وفق الله المجتهدين على هذا العمل والمتقربين لأجل هذه النهضة المباركة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين.

18

أبو محمد البحراني - البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم .. والصلاة على أشرف الأنبياء والمرسلين .. محمد وآله المنتجبين الطاهرين ..

عظم الله لكم الأجر بمصاب أبي عبد الله الحسين عليه السلام
أحسن الله لكم العزاء
رحم الله دمعاتكم وعبراتكم على أبا عبد الله روحي له الفداء

إن مسألة البكاء على أبي عبدالله الحسين لهي من المسائل المهمة جداً .. والتي يجب علينا التدبّر والتفكّر فيها لإن المراسم هذه هي من الأمور التي حفظت الدين الإسلامي منذ أربعة عشر قرناً .. فيجب علينا قبل أن نبكي أن ننظر إلى أمور عدة، أوجزها فيما يلي:

** نحن كبشر عاديين ولسنا معصومين نقع في الذنوب والمعاصي .. وتأتينا فترات نحتاج فيها إلى غسل نفوسنا وتطهيرها من الذنوب .. فلذلك يجب أن نتفكر في أن هذا البكاء هو مطهر للقلب ومليّن له فلذلك يجب أن نليّنه بالبكاء على سيد الشهداء حتى يتسنى لنا تشكيل هذا القلب بالطريقة الصحيحة بعد إلانته وغسله من الذنوب بالبكاء

** أن البكاء كما أسلفنا هو من ضمن شعائر نقوم بها نحن الشيعة للحفاظ على الدين .. فالدين الإسلامي من ضمن الأمور التي تبقيه وتحفظه لنا هي البكاء على أبي عبدالله فلذلك يجب أن نبكي وأن نجتهد في البكاء.

** إننا كشيعة لآل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله يجب علينا أن نتبع أوامرهم التي هي علينا مفترضة وهي أمور لا يجب علينا أن نجادل فيها لأنها أمر الله الذي جاءنا على يد المعصوم .. فلذلك علينا أن نلتزم لأمر إمامنا الصادق عليه السلام حينما قال بما معناه: "إبكوا على أبا عبدالله ، فإن لم تبكوا فتباكوا" ويجب أن نتدبر في الأمر لشدته دعا الإمام عليه السلام حتى للتباكي دلالة على أهمية هذا الأمر.

** مصيبة أبي عبدالله عليه السلام تتجلى فيها حقارة الظالم .. وحقارة عدو الإمام روحي له الفداء فيجب أن نستنكر مثل هذا الفعل ، فيكون استنكارنا بالبكاء دلالة على تأثرنا بما جرى فهي نصرة لأبي عبد الله الحسين ، فتخيل أنك تستطيع نصرة الإمام عليه السلام ولا تنصره بدمعتك.

فإذا تدبرت في ما أوجزناه في الأعلى سيتبين لك أهمية هذه الدمعة .. ومقدار هذه الدمعة التي تذرفها حزناً على مصاب أهل البيت عليهم السلام فبعدها سترى نفسك تبكي وتجهش في البكاء بإذن الله

هذا والله أعلى وأعلم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

19

تبارك - القطيف

اللهم صلِّ على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم..

اخينا / اختنا في الله ..

اجركم الله واثابكم ..

اولاً عليكم بالاتيان بصلاة الليل..

ثانياً:

إنّ بعض أنبياء بني إسرائيل شكا إلى الله عزّ وجلّ قسوة القلب وقلّة الدمعة ، فأوحى الله إليه أن كل العدس ، فأكل العدس فرقّ قلبه وكثُرت دمعته.

قال أمير المؤمنين (عليه السلام) : أكل العدس يُرقّ القلب ، ويُسرع الدمعة

قال الصادق (عليه السلام) : بينما رسول الله (صلى الله عليه واله) جالسٌ في مصلاّه ، إذ جاءه رجلٌ يقال له عبد الله بن التيهان من الأنصار ، فقال له :
يا رسول الله !.. إني لأجلس إليك كثيراً ، وأسمع منك كثيراً ، فما يرقّ قلبي ، وما تسرع دمعتي ، فقال له النبي (ص) :
يا بن التيهان !.. عليك بالعدس فكله !.. فإنه يرقّ القلب ، ويسرع الدمعة ، وقد بارك عليه سبعون نبياً .

وان شاءالله بحق الحسين وغربه الحسين وعطش الحسين تنقضي لك الحاجه..

20

مشترك سراجي

ما جفت الدموع الا لقسوة القلوب وما
قست القلوب الا لكثرة الذنوب

21

مذنب وعاصي - الكويت

ربما يكون أحد أسباب البكاء هو الحزن الشديد على أمر ما.
لكن اذا نظرت الى الحالة الوجودية التكليفية للأمام المعصوم في يوم الطف من جهة أنه:-
(1) يخاف ويبكي على قاتلية والمشاركين بل والمؤيدين لهم أن يدخلوا النار بسببه.
(2) أنه صاحب الفيوضات التكوينية (الولاية التكوينية) بحيث أن أعداءه يستمدون منه القوة الطبيعية لجميع حركاتهم وأفعالهم، وهم بذلك يستخدمونها في قتله، وينجحون بذلك ظاهراًن إلا أنه من كرمه لهم رغم ذلك ترى هذه الحركات والأفعال ما زالت تحت تصرفهم وتندرج ضمن سيطرتهم.


ربما عند ذلك يمكن أن تعرف جزء بسيط من عظمة هذا الكيان الغريب الذي أكرمنا الله به، وبذلك يمكن أن تبكي تعجباً !!!

22

ابو رضا - المدينة المنورة

سؤال جوهري حقيقة قد مرت علي مثل هذه الحالة ولكن سألت نفسي لماذا وجلست مع نفسي قليلا افكر لماذا؟
اخي العزيز اولا/ الذنوب لها دور فيجب ان تحاول التخلص منها .
وثانيا/ لابد ان تعيش الواقع ان تعيش مع نفسك حالة خاصة وتتذكر المصاب .
ثالثا/ حاول ان تشاهد العروض المرئية التي تعرض حادثة كربلاء والمصائب .

23

الطائر الأزرق - السعودية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

أفضل الصلاة على الرسول الكريم وعلى أهل بيته الكرام الطهره من كل رجسً.

أختني الكريم صاحبة هذا الموضوع قد اضفت لك في رد السابق ما الهمني به أحساسي ، ولكن في هذا الرد أتمنى منك أن تنظر في هذا الفلاش المرئي والصوتي وأنظر في عيني الطفلة التي تدمع عيناها بالدموع لأجل الحسين عليه السلام أنظر لها لأجل أن يرق قلبك وشكراً للجميع.

خذ هذا الرابط وافتح به الصفحة وأنظر في عيني الطفلة
http://www.alawjam.com/step190.htm

تقبلوا تحياتي
الطائر الأزرق

24

حسن - المملكة العربية السعودية

بسم الله الرحمن الرحيم
اختي الكريمة ارغب في التعقيب على الاخوه جزاهم الله خير الجزاء

اولا اتركي كلام الاخوه الكرام مع احترامي لهم بان دلك بسبب كثره الدنوب فدلك كلام يحبط العزيمة ويجعل الشخص يردد حتى بالدهاب للاستماع ولكن اختي الكريمة
داومي على الدهاب ولكي الاجر ان شاء الله اما موضوع البكاء سيأتي لاحقا فلعله اتى من عادة اعتديها على عدم البكاء مند الصغر او ماشابه

لاتدعى دلك يحبط من عزيمتك بل داومي على الدهاب وستنالين دلك شيئا فشيئا
وشكرا لكم جميعا ومع احترامي للجميع

25

محمود الربيعي - بريطانيا

بسمه تعالى
اذا اردت البكاء فاعرض نفسك على الطبيب فانه الله سبحانه وتعالى واعلم ان قسوة القلوب من الذنوب وحاول ان تلاطف اليتيم وتاكل العدس فانهما يسرعان بالدمعة واقرا قصة كربلاء واقرا تاريخ هذه المصيبة وجالس العلماء والصالحين واترك مجالسة اهل الذنوب والمعاصي واكثر من المجالس الروحية التي تذكرك بالله واعلم ان القلوب تصدا وعليك بالدعاء فاقرا الصحيفة السجادية للامام المعصوم عليه السلام فاذا قرات كل يوم دعاء فقد قطعت شوطا واقرا القران ورتله ترتيلا فانه ربيع القلوب واحصر فكرك فيما يقوله الخطيب واعزل نفسك عما يلهيك ويشغلك عن التفاعل مه هذه المصيبة واطلب من الطبيب وتوسل اليه ان يشفيك مما تعانية واعلم اننا نحن العبيد كلنا ممن يسوقه هواه الى حب الدنيا ولربما يلتفت ربك وربي الى التوفيق وهو نعمة فننعم ببركة حب الحسين بالدمعة بعد ان ترق قلوبنا بذكر مصيبة الحسين عليه السلام بكربلاء.

26

علاء - العراق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظّم الله اجورنا واجوركم بالمصاب الجلل وجعلنا الله من الطالبين بثأر ســيد الشـهداء مع قائم آل محمد (ع).
قد يكون السبب أحد هذه النقاط أو مجتمعة...
1- عدم معرفة أبعاد مشـروع ابا عبد الله الحســين (ع) بمضمونها الحقيقي.
2- عدم معرفة حقيقة أهل البيت وحقهم على أتباعهم ، بالوقت أن الصادق (ع) قال: (شـيعتنا منّا يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا).
3- عدم قناعة أو معرفة بالقصة التاريخية وملابســاتها.
4- أو عدم الأكتراث أصلا في حالة الظلم للنفس أو فقد العزيز (والحســين "ع" أعز عزيز) وهذا نادر وغير مألوف...!

أخوتي الأعزاء ... قضية الإمام الحســين (ع) قضيتنا وحرارتها لا تبرد كما صرّح بذلك رســول الهدى والرحمة محمد (ص) بقوله الشــهير: (إنّ للحســـين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبداً).
جعلنا الله من المتمســكين بالكتاب والعترة الطاهرة مجتمعين.. ســببي نجاتنا بأذن الله ((يوم لاينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب ســليم)) والقلب الســليم هو القلب التابع لأهل البيت والنابض بحرارة ســيد الأحرار الذي إختار قتله مع ذريته وســبي نسائه لإعلاء دين الحق الذي جاء به جدّه المصطفى (ص) كلمة لااله إلا الله..

27

مشترك سراجي

السلام عليكم بالنسبة لمثل هذه الحالة يجب عليكم قبل الحضور لمثل هذه المجالس المطهرة بذكر من أعدت لأجله (ع) عدم الاكثار من الاكل و التخلي عن المكروهات والبعد عن المعاصي التي تحجب عنا تصور الواقعة الأليمة التي حدثت لسيدناوإمامنا وشفيع ذنوبنا أبا عبدلله الحسين (ع) وخاصة هذه الأيام كي يُتقبل عزاؤُنا فمن أجل تزكية أنفسنا أُستشهد أبا عبد الله (ع)وأيضاً أََعيش أجاء الاقعة وأنا في بيتي حتى ولو من خلال الاستماع لبعض الأشرطة وأيضاً أعيش الواقعة وأنا في موقع عملي من خلال شحن مخي ولو بموقف من المواقف التي حدثت لإمامنا (واختلفت بالإنقباض والإنبساط شمالك ويمينك ؛تدير طرفاًخفيأً إلى رحلك وبيتك)و(والشمر جالس على صدرك مولعْ سيفه علىنحرك قابض على شيبتك بيده ذابح لك بمهنده) الذي كان رسول الله(ص) يحمله بيده الكريمه مشبعاًله بالقبلات. احفظ هذه العبارات المعبرة عن ذرة مماحدث لإمامنا من (زيارة الناحية المقدسة) وددها مرارا وتكراراًكي تترقرق دمعتك ويرق قلبك ونرجو من الله القدير الرحيم ان يوفقنا وإياكم لزيارتهم في الدنيا يرزقنا شفاعتهم في الاخرة والسير على نهجهم والشهادة بين يدي صاحب الزمان عليه الصلاة والسلام (عج)

28

علي محمد المشعل - السعودية

كم هو محزن أن نسمع هذا الحديث من أحد المنتسبين الى مذهب أهل البيت عليهم السلام حيث أن مصيبة الحسين علية السلام أبكت حتى أعداءه عندما خر صريعاً على أرض كربلاء وهو يأن من شدة العطش وكثرة الجراحات، أذاً أخي العزيز في ما أراة شخصياً بأن لديك مشكلة وأتمنى أن لا تكون عدم الألتزام والتمسك بمذهب أهل البيت عليهم السلام كما ينبقى منا أن نكون،والا سيد الشهداء بكاة حتى الحجر والحيوان حيث أنة لم يرفع في اليوم العاشر حجراً الاوجد تحتة دماً عبيط وفي الختام أتمنى منك أخى الفاضل أن تراجع نفسك وتصلح مافيها من خلال لان قسوة القلب قد تكون من البعد عن الخط الأسلامي والألتزام بأمور العقيدة،وكما جاء في الروايات أحيوا أمرنا رحم اللة من أحيا أمرنا .
واللة نسأل التوفيق لنا ولكم.
والسلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة

29

أم محمد - البحرين

السلام عليكم
أنا عكس حالتك تمامًا ، فبكائي كثير ، وفي بعض الأحيان أكون بجانب أحد معارفي في المجالس فأحاول تقليل البكاء ولكنني أخص بدموعي وأشجاني فأتحرر من كل معارفي فأجلس بعيدًا عن كل معارفي وأسدل الغطاء على وجهي وأصرخ بالبكاء ، فيأختي إذا كنت تتحسسي البكاء مع من يكون بجانبك فتحرري منهم بالبعد ، وأكرر عليك ما قاله الأخوة وهو تصور الفاجعة وبهذا لن تبكي فقط وإنما ستستشعرين أمور أعظم من البكاء

30

مشترك سراجي - جدة

ياعبدالله قدومك مجلس ابي عبدالله عليه السلام بهدف الايمان برسالتة ونهضتة دون اغراض اخرى مأجور عليه اما مسألة البكاء فراجع نفسك فربما عليك بعض الذنوب او لا تعرف الحسين ولم تقرأ سيرتة فتحتاج ثقافة اسلامية والله العالم. والله يوفقك.

31

باكية الحسين - الإمارات العربية المتحدة

السلام على أبي عبد الله الحـــــسين وعلى آله وأصحابه الميامين وأعظم الله أجورنا بمصابنا عليه السلام وجعلنا وإياكم من الطالبين بثأره مع وليه الإمام المهدي من آل محمد عليهم السلام وبعد

إن ما تعانيه يا أخي هو إما ناتجٌ من كثرة معاصيك والمعروف أن كثرة المعاصي تميت القلب وإن كنت لست من هذه الفئة فأرجح أن يكون سبب مشكلتك هي بعدك الباطني عن الله والاكتفاء بظاهر العبادة وما أقصده يا أخي هو أنك لا تربط بين جوهر المكنون في الولاء وبين ما تقوم يه من عمل عبادي تريد به وجهه سبحانه وتكتفي بالتقليد الساذج وسمح لي أن أطرح عليك بعض الأسئلة هل بكيت في صلاتك مره؟؟ هل ذرفت دمعك على آية تتلى على مسمعك؟؟ وإن كان جوابك بلى فكم مر من الوقت على هذا الإحساس الجميل؟؟؟ هل تعتقد أنك إن لم تبكي على ما ذكرت سابقا سوف تستطيع أن تبكي على هذا المصاب الجلل ؟؟ تقرب لله أكثر يا أخي واستشعر حلاوة ذلك مع الله أولا وليس مع العباد إنك تحاول أن تربط نفسك وتأمرها بالبكاء مع من حولك وإن كان ما تفعله يأتي بجدوى لكنت لم تطرح مشكلتك هذه علينا دعني أخبرك عن حالي وأثبت لك أن الجو المحيط ليس السبب الرئيسي لكي تحطم جمود تلك الأحاسيس الباردة فأنا كنت على المذهب السني من فترة وجيزة وشاء الله ربي أن يسخر لي إنسان وهو بمثابة الوالد لي أعطاني أفكاره وملئني بجو نقاشاته حماسة لمعرفة الحقيقة في ديني حتى أخذت أبحث بنفسي بين الكتب والمصادر الأخرى ووجدت ما أبحث عنه في المذهب الشيعي وها أنا قد مرت علي هذه الذكرى المؤلمة ذكرى واقعة الطف لأول مره وعايشتها وحدي لم أستطع أن أذهب لأي من مراسيم العزاء لأني أتخذ مبدأ التقية فأنا أعيش في وسط كله على المذهب السني وأهلي منهم ما جعلني أتخذ غرفتي مكان أرثي فيه الحسين وآله وصدقني أقولها دون تفاخر مني كل ما مر على خاطري الحسين عليه السلام وما جرى له تنساب دموعي ولا أستطيع منعها بقيت على حالي هذا أيام تراودني بين الحين والحين تلك العبرات الخانقة ألا يكفيك هذا لكي تعلم أن ما تبحث عنه هو مجود بداخلك ولكن تراكمت عليه أغبرة الدنيا وملاهيها
هدانا الله وجعلنا من الذين يحشرون مع زمرة سيد الشهداء عليه السلام
لا تنسوني من الدعاء أختكم في الله

32

أم حسن - البحرين

بسم الله
السلام عليكم ورحمة الله
أختي أو أخي صاحب المشكلة إن من الظلم أن أجزم بأن العلة في عدم بكائك يعود الى كثرة الذنوب لأني لا أعرفك فربما يكون السبب في ذلك يعود الى مانشأت وتعودت عليه أو أن هذا يعود الى تكوينك الشخصي
نصيحتى أن تهيأ نفسك قبل التوجه الى الجلس فإبدأ أولا من بيتك إذ عليك أن تبتعد عن التلهي بالحديث وإستبدال ذلك بقراءة كتاب أو موضوع عن مصيبة الإمام أو الإستماع الى محاضرة لأحد الشيوخ الذين يجيدون الإلقاء ويحسنون اثارة الوعي والعاطفة وفي أثناء الطريق الى المأتم أذكر الله كثيرأ وتذكر أن الحسين ضحى لأجل إعلاء كلمة الله وحفظ الدين الى هذا اليوم لتنعم به أنت وأهلك والى آخر الزمان لينعم به أولادك من بعدك وتخيله وهو حائر في حر كربلاء الجيش من أمامه والنساء والعيال من خلفه وأولاده وأخوانه وأنصاره صرعى بين يديه حاول أن تحس بإحساسه وحاول أن تستحضر أجواء ذلك المكان الرهيب أصوات الأسنة ووقع خطوات الخيول مختلط بصوت بكاء الأطفال المفزوعين وقلوبهم الصغيرة تكاد تقفز من مكانها أي موقف هذا وأي فاجعة هذه التي ألمت بإبن رسول الله ..............أما إذا حضرت المأتم فاحرص على أنت يكون الخطيب ممن يجيد الإلقاء وإذا تعذر ذلك عد الى خيالاتك عن أرض المصيبة وحاول أن تردد في نفسك بيت شعر مؤثر أو جملة معبرة عن المصيبة وإذا انفض المجلس احرص على أن تبقى في الجو الذي انت فيه الى أن ترجع الى بيتك وحاول أن تكون هذه المصيبة من ضمن أفكارك اليومية وبإذن الله سوف توفق الى ما تطلبه من الدموع الحارة على سيد الشهداء أما الآن فيكفيك فخرا هذه الغصة وهذه الحسرة الواضحة على قلة بكائك ......وأسال الله أن يوفقك الى ماتحب وترضى

33

بدر

1-عليك بالتباكي واصبر على ذلك حتى تبكي
2- اطلب الدعاء من المؤمنين(خصوصا المراجع والعلماء)
3-المداومة على زيارة عاشوراء وعدم تركها
4- أطلب من الله هذه الحاجة في مظان الإجابة(ليلة الجمعة-ليلة القدر -عرفة-مجالس الحسين-بين الإذان والإقامة-عند نزول المطر-في جوف الليل-بعد الصلاة الواجبة)

34

مشترك سراجي

المقتل بصوت عدة رواديد
http://forum.ansaralhusain.net/showthread.php?p=230222

35

مشترك سراجي

النظر إلى وجوه البكائين حين البكاء له اشعاعات غريبة تبعث على البكاء فلا تنظر أخي الكريم إلا إلى الوجوه التي تؤثر عليك مثل بكاء العلماء أو المراجع العظام.

36

نسألكم الدعاء

إلى غريبة "ربما ستحصلين على ما يفيدك"

أعرف أن القصة يرويها الشيخ عبدالزهراء الكعبي كاملة، في الروابط هناك صوتيات له، ولكن لا أعلم فربما في الروابط موجودة كاملة عموماً ربما ستستفيدين منهم

وإلى مجهول من الامارات المتنور بمذهبنا للتو
"ربما ستستفيد من آخر رابط"

http://www.yahosein.org/majalis/index.html
http://imamreza.net/arb/services/media/index.php?id=05
http://www.ansarh.org/
http://www.alhussein14.8m.com/mohatherat.html

وهذا موقع مفيد "لمجهول/الامارات" كونك جديد في التشيع
http://islam4u.com/
نسألكم الدعاء جميعاً

37

مشترك سراجي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتقد ان مايساعد كثير ا على التفاعل والبكاء على الامام الشهيد سلام الله علية هي معرفته وتحصيل بعض المعرفة من خلال القراءة عن سيرته وحياتة وعطاءه فمن خلال القراء المستمرة عن حياة آل البيت يساعدنا هذا على معرفة شخصياتهم العضيمة وعضم تضحيتهم من اجلنا وبعدها انشاء الله سوف تنزل الدموع وحدها من العينين باذن الله تعالى .والله الموفق

38

عاشق الرسول - العراق

ليس السبب في عدم البكاء هو ضعف الايمان ولكن هو عدم تخيل الفاجعة التي اصابة ال البيت (ع) فيا اخي العزيز تخيل المصيبة وكيف حدثة ولابئس ان لم تبكي فالايمان بقضية الحسين تكفي0

39

مشترك سراجي - السهلة / البحرين

إسأل الله ذلك وأنت تسمع صرخات المعزين في المأتم ، فالبكاء نعمة نسأل الله الله أن لايحرم محبي الحسين (عليه سلام الله) منها .

40

الطائر الأزرق - السعودية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

إلى الأخ الكريم

أنا كنت مثلك سابقاً ولم تبكي عليني ولا يرف قلبي فقط اكتفى بالسماع والنظر ، فكان هذا في السابق ولكن الآن الحمدلله رب العالمين الآن عيناي تدمعان وكله لمصاب الإمام الحسين عليه أفضل الصلاة والسلامة ومصاب سيدتنا زينب الحوراء عليها السلام والنساء والأطفال.

عندما أتذكر او أتخيل ما أصابها تفيض الأشجان مني كالشلال كأن روحي تخرج مني خاصة بالسيدة الحوراء عليهاالسلام وعند الحسين أجل وأعظُم.

أخي الكريم عود نفسك عندم ترى طفل أو أمرأءة ضعيفة ناقش نفسك لماذا لا تساعدهم ، أو عندما ترى فقيراً لماذا لا أساعده أخرج أنسانيتك التي أختزنتها ، عندما ترى مثل هؤلاء الضعفاء حاول ولول بالقليل من أحساسك بضعفهم وأنت بعكسهم تستطيع مساعدتهم. شئياً فشئياً وبأذن الله سوف يرق قلب ، ولا تنسى من قرأءة القرآن الكريم ففيه عبر ومواعض وأتعظ بها وتذكر يوم القيامة وكيف يكون شعورك في ذالك الوقت.

اكثر من ذكر مصاب عاشوراء على نفسك وتخيل ما حل بأهل بيت رسول الله الكريم والحسين (ع) وعند سماعك للعزاء لأي رادود كان حاول أن تعيش في الجو الحقيقي للعزاء وهو تخيلك فيه كأنك في يوم عاشوراء وكأنك مع أهل رسول الله (ص) ومع الحسين تشاركه في وقعة الطف حاول وأتمنى من الله العلي القدير أن يرقق قلبك.

وعليك بالتوسل لإمامنا المهدي عليه السلام وعجل الله فرجه. لأنه يحضر هذا اليوم عند قبر الحسين عليه السلام.

وتقبلوا تحياتي

41

مشترك سراجي

الفقيرةلله..البحرين السلام عليك ياسيدي يااباعبدالله الحسين واعظم الله اجورناواجورالمؤمنبن اجمعين........بدءاأتقدم بالشكرلكل المؤمنين الذين ماتوانواعن اهداءالنصح لكل المتعطشين للهداية والسيرعلى النهج القويم....وبعد فاني ادعو أختي المؤمنةهذه ونفسي قبلهاأن نعي ونتدبركل ماقيل من جواهرالكلام على لسان ثلة المؤمنين وأن نتقلداجمل هذه الجواهرالمعنوية كيف حبيبتي في الله؟عن طريق عدم التواني عن تطبيقهاعمليا نسالكم الدعاء

42

عفيفه-ام زين العابدين - السعوديه-سيهات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اللهم صل على محمد وال محمد السلام على من غسله دما السلام على من سكن ارض الكرب والبلاء.اخي -اختي ان البكاء على الحسين انما هو حب واشتياق لمقامه الشريف والتمني لزيارته والدعاءتحت قبته الشريفه اما عن المشكله فجعل قلبك وروحك تتجهان ناحية كربلاء وتذكر امامك وليس رجلاعاديا وهو تحت التراب ينداس كيف النور ينطفي وهو اصل النور وهو ابن المصطفى وحيدر علي وابن الزهراء البتول __ وهذانسألكم الدعاء وان شاء الله يكتب النا رخصه لزيارته ولايحرمنا من زيارته انه ارزق الرازقين
عفيفه

43

آه لوجدك يازينب

أخي / أختي في الله :
لتكن على ثقة .. وثقة تامة ان حب الحسين .. فقط مجرد حب الحسين ان لامس قلبك فذلك شيْ عظيم تغبط عليه ( احب الله من احب حسينا ) ولتكن حسن الظن بالله واكثر من الذكر هذه الليلة ومن ترديد "ياحسين" فأنا على يقين من ان عينك لن تخذلك ...
أسألكم الدعاء اخواني /اخواتي في الله وفي حب الحسين

44

حبيبي حسين - استراليه

ان الاهم من البكي هو ان نسير على خطى امامنا الحسين ع فما نفع البكي لعشره ايام ومن بعد دلك ننتظر محرم القادم أخوتي أخواتي ان امامنا الحسين ع كانت ثورته دات قيم وأهداف وغايته ان نسير على هده الاهداف وليس ان نبكي عليه فقط نعم من الجميل ان نعيش مع واقعه الطف ونتألم لما حدث الى امامنا وأهله واصحابه ع وان نشارك أمامنا صاحب الزمان هدا المصاب ولاكن لاأعتقد ان غايه الامام الحسين كانت هي البكاأعليه فقط هدا وأسألكم الدعأ

45

مصطفى الحسين

المشكلة احيانا تكون في الخطيب وما يقول..
اغمض عينيك.. ودع عنك الخطيب ومايقوله...
تصور انك في حالة فقد لشخص عزيز عليك...
بأبي انت وامي يا ابا عبدالله...
أرحل بروحك وخيالك الى كربلاء...
مأجورين..

46

الدموع

الأخ الفاضل /كلنا مبتلون وهذا إنما بلاء ، ولقد مررت بنفس التجربة عندما كنت حديثة العهد بمصاب الحسين (ع)، ولكن سنة بعد سنة، أنعم الله علي بهذه النعمة، نعمة معرفة الإمام الحسين معرفة حقة ومعرفة مصابه أيضا معرفة حقه، وسيلين قلبك بعدها، ولن تحتمل بعدها أن تسمع بذكر الإمام الحسين، أو أحدا من شهداء كربلاء وستنهال دموعك بغزاره0
وكفا بك أن يكون عندك هذا الشعور ( التأثر ) وإنشاء الله ستنال رضا الله ورحمته0
وفقك الله0

47

مشترك سراجي

البكاء على الحسين عليه السلام من افضل القربات الى الله تعالى وان لن لم تبكي فتباكى لانه ورد عن الرسول انه كان يقرا سورة فبكى بعض الصحابة وتباكى احدهم فقال الرسول ما مضمونه " من بكى فله الجنة ومن تباكى فله الجنة " ثم ان التباكي يعودك على البكاء

48

ابو باقر الغرباوي - النرويج

بسمه تعالى
كان الله في عونك ايها الموالي فأنها حقا مصيبه ان تجف دموعك عن النزول ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. زميلي نرويجي ملحد لا دين له لكنه بكى بشده والم عندما قصصت له مصيبة ابي عبد الله برضيعه وهي احدى المصائب وربما اخفها على مولانا ابي الاحرار روحي فداه في يوم عاشوراء الذي سعى اليه بنو اميه لاختطاف الاسلام العزيز و ما بكاؤنا الا لاسترجاع النعمه التامه واقامة الدين.
تحمل مولانا هذه المصائب لاجلنا افلا نبكيه ونحزن عليه. السلام على الحسين وعلى اصحاب الحسين

49

عاشقة المعصومين - سوريا

بسم الله...
والصلاة والسلام على الأطهار...
أنا لاأعتقد أن عدم البكاء سببه الذنوب,لأنه بمجرد اهتمامها بمرضاة الله وأوليائه من خلال المشاركة بمجالس العزاء والاستياء من عدم البكاء من قبلها ,فهذا يعني أنها إنسانة متوجهة إلى الله حاليا سواء أذنبت أم لم تذنب فالله تواب غفور.وأنت يجب أن لا تحتقري نفسك بل يجب أن تحترميها,لأنك لم تتركي هذا الموضوع جانبا وتتركي معه مجالس العزاء,بل تحاولين إيجاد الحل لهذه الموضوع والله المعين.أخيرا أريد أن أقول أن الإنسان قد يضعف احيانا ويهمل قليلا ممارساته الدينية وليس أخلاقه الدينية,ولكن إيمانه الأقوى حتما يعيده إلى الصواب .أخيرا أنصحك بالتعمق والتفكير والانخراط أكثر بقضية الإمام الحسين عليه السلام وتأكدي حزنك في النهاية سيبكيك دونما الحاجة إلى إجبار النفس على البكاء.
وأرجوا المغفرة من الله ومنكم إن ورد عني شئ يتنافى مع عقيدتنا نظرا لقلة معلوماتي وصغر سني...
هدانا الله وهداكم...
والسلام عليكم....

50

زائر - العراق

بسمه تعالى
ان قسوة القلب في أكثر الاحيان تحول دون تفاعل الروح مع الحدث، وللتخلص من هذه الحالة عليه قراءة القران الكريم بتدبر والدعاء بتوسل.والحمد لله

أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]

أرشيف مشاكل الأسابيع الماضية التي عرضت في موقع شبكة السراج

عودة إلى مشكلة هذا الأسبوع

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج