مــشــكــلــة أســبــوع مــن الأرشــيــف
عنوان المشكلة:شاركوا اخانا المصاب في مصيبته!
نص المشكلة:

لي اخ عزيز اشهد انه يعيش عالم المراقبة فى سلوكه ، صلاته في اول الوقت بشكل حثيث ، ثقافته الاسلامية جيدة ، له تخصص علمي محترم ، اصيب في انفجار مسجد براثا الاخير .. حالته الان مستقرة ، ولكن يشكو من احتمال قطع عصب يده اليمنى التي يريد ان يكتب ما يرضي ربه!!.. اتصلت به قبل ايام ، يبدو انه لا يشكو من مسالة الصبر ، ولكن يخشى من عدم الاستسلام الباطني لما اصابه ، حاولت ان افهمه انه في ضيافة الله تعالى دائما ، لانه اصيب في بيت ربه ، وفي يوم جمعة ، وفي صلاة جمعة ، فلم الخوف ؟!..
ولكن نرجو المزيد من الاخوة المشاركة في بعث روح الامل والصبر في قلبه ، ليطلع عليه بنفسه وهو على فراش المرض .. اسال الله تعالى ان يعطيكم شيئا من اجر المحنة التي هو فيها .

تعليقات زوارنا الكرام لهذه المشكلة
أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 | 3 | 4 ]
1

ام البنين - ارض الله الواسعه

بسمه تعالى
قال الله تعالى: وَلَنَبلُوَنّكُم بِشَىءٍ مِنَ الخَوفِ وَالجُوعِ وَنَقصٍ مِنَ الأموَالِ وَالأَنفُسِ وَالثّمَراتِ وَبَشِرِ الصّابِرينَ
الصبر عادة الأنبياء وأهل البيت (ع) والمتقين، وحلية أولياء الله المخلصين، وهو أهم ما نحتاج إليه الان ونحن في هذا الزمن الذي كثرت فيه المصائب وتعددت، وقلّ معها صبر الناس على ما أصابهم به الله سبحانه وتعالى من المصائب.
أن الصبر هو ذلك العمود الحديد الذي يقلب أكبر الصخور وأثقلها، ويقوم برفع الموانع والعواتق الكبرى، ويواجه المشكلات ويتجاوزها بكل سهولة محققاً النتائج الإيجابية تماماً.
اخي الكريم الصبر ضياء وبالصبر يظهر الفرق بين ذوي العزائم والهمم وبين ذوي الجبن والضعف ، لان الصبر هو نصف الإيمان فالعبد في هذه الدنيا بين ثلاثة أحوال: بين أمر يجب عليه امتثاله، وبين نهي يجب عليه اجتنابه وتركه، وبين قضاء وقدر يجب عليه الصبر فيهما، وهو لا ينفك عن هذه الثلاث ما دام مكلفاً، وهو محتاج إلى الصبر في كل واحد منها. وهذه الثلاثة هي التي أوصى بها لقمان ابنه في قوله: يَابُنَي أقِمِ الصَلآةَ وَأمُر بِالمَعرُوفِ وَانهَ عَنِ المُنكَرِ وَاصبِر عَلَى مَآأصَابَكَ .
قال اللَّه عزّوجلّ : ما عندكم ينفد وما عند اللَّه باق ولنجزيَنّ الذين صبروا اجرهم باحسن ما كانوا يعملون.
عن ابي عبداللَّه الصادق عليه السلام قال : (الصبر من الايمان بمنزلة الراس من الجسد، فاذا ذهب الراس ذهب الجسد، كذلك اذا ذهب الصبر ذهب الايمان).
عن الباقر عليه السلام قال : (الجنّة محفوفة بالمكاره والصبر، فمن صبر على المكاره في الدنيا دخل الجنّة. وجهنّم محفوفة باللذات والشهوات، فمن اعطى نفسه لذّتها وشهوتها دخل النار).
عن الصادق عليه السلام قال : (اذا دخل المؤمن قبره كانت الصلاة عن يمينه، والزكاة عن يساره، والبرّ مظلّ عليه وفي بعض النسخ مطلّ عليه ويتنحّى الصبر ناحية، فاذا دخل عليه الملكان اللذان يليان مساءلته قال الصبر للصلاة والزكاة والبرّ : دونكم صاحبكم، فان عجزتم عنه فانا دونه).
عن ابي عبداللَّه عليه السلام قال : (انّا صُبَّر، وشيعتنا اصبر منّا. قلت : جعلت فداك كيف صار شيعتكم اصبر منكم ؟ ! قال : لأ نّا نصبر على ما نعلم، وشيعتنا يصبرون على ما لايعلمون).
ربَّنا أفرغ علينا صبراً وثبّت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين.
خالص الدعاء

2

السيد الموسوي - دولة المهدي عج

بسمه تعالى

ما احلى الانسان ان تكون لحظاته جنب ربه وفي بيته.. اخي اشكر الله على هذه النعمة فوالله هناك الالاف من يريد ان يكون في لحظاتك ... فقط ليكفر عن ذنب او ان يمحو سئة قد ثكلته في حياته...

اعلم ان سعادة الانسان هي قرب حبيبه وسيده.. ولا سواه قريب...

ياليتني كنت معكم فافوز فوزا عضيما..

والسلام

3

ام عبد الله - الكويت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أخي الفاضل يعينك الله تعالى ويلهمك من صبر زينب عليها السلام ام المصائب فإنما الابتلاء للمؤمن وانت مؤمن موالي انشاءالله من الصابرين.. لك ألوف مؤلفة من الاخوة المؤمنين يدعون لك فهنيئا لك بتخفيف الذوب عنك وانت مصاب بأرض الله وبيت الله ويوم الله تعالى.. ما منا الا مذنب ولكن من منا يستغفر له الله تعالى ورسوله وآله الطاهرين.. تجلد بالصبر والصبر الجميل والله المستعان جعلنا الله وإياك من المجاهدين مع إمام زماننا.

4

عاشقة الشهادة - بحرين الإباء

السلام على من اتبع الهدى ورحمة الله وبركاته..

هنيئا لكم أيها المختارون لأن تكللوا برياحين تعرفون بها يوم القيامة
أنا هنا لست سوى في محل التهنئة لكم فقط لا غير .

لو تعلمون كيف أن الشعوب المؤمنة تحزن على ما يصيبكم كل يوم
من صلاة الفجر نفتح الأخبار على شاشة التلفزيون ونتلقى أخباركم
المؤلمة من مفخخة إلى قتل إلى تشريد وتهجير .

مع كل هذه المعاناة . مع كل هذه الجراحات . مع كل هذا التعذب .
مع كل الحزن . مع كل حرقة فؤاد . مع كل نزف قلب .مع كل دمعة يتيم .
وصرخة ثكلى . وأب ٍ فريد .

إن الله اختاركم للبلاء . . . فقط تخيل رحمة الله كيف ستسعكم يوم لا ينفع مال ولا بنون ؟
فقط انظر كيف أن البلاء يمحصكم ، وهو يثبت أنكم أنتم الفائزون .

ونحن لسنا بمنأى عنكم ، ولكن قياسا عليكم فنحن في حال أحسن بكثير .
ولكن قلوبنا ودموعنا تنزف لكم دما كل يوم .
فقلب المسلم على قلب أخيه وعينه عليه .
وجامع براثا مقصد لنا إن كتب الله لنا الزيارة _ نسألكم الدعاء _
وأخيرا وبقلب خالص : رزقكم الله جنة الفردوس . فهي لكم خير جزاء . وأفضل دعاء . اللهم انصر إخوتنا العراقيين على محنتهم وعجل الفرج لهم .

اللهم وفقنا لقضاء حوائج الإمام القائم ( عجل )

5

ام سجاد - العراق الجريح

السلام عليكم ورحمتة وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج محمد وال محمد
أبارك لكم وسام الشرف الكبير الذي تشرفتم به ويعطيكم الله من
فيوضات الصبر وتحمل المحنة ..كلنا عيال الله في الارض يفعل بنا ما يشاء..
كل ارواحنا واجسادنا وعقولنا فداء للعقيدة..التي يحاربوننا عليها..
فلا يهم تقطع يد او رجل او عين فكل ذالك بعين الله..
وان كان عصب فلك عين تنظر بها القرآن ولك قلب تسبح به
ولك جبين تسجد به ولك روح كادت ان تزهق وهي في الطريق لله..
بارك الله بك وصبرك (والله ينزل الصبر على قدر المصيبة)
كانت مصيبة التعدي على المسجد مصيبة..
(شدني الموضوع لاني اسكن قرب المسجد الذي عندي علاقة روحية به)
هنيئا لك الوسام الذي سوف تقف فيه في عرصة القيامة..
وأعلم ان الله أبقاك لشئ سوف يكشفه لك المستقبل القريب..
وهل سمعت بالرجل الذي سقط مع الشهيد باقر الحكيم رحمة الله..
يقول ( عند الانفجار سمعت همس في أذني تريد اتموت لو لا..يقول قلت لا
عندي خمس لم اوفيه..ولم ازر بيت الله ..فيقول قال لي انهض وامسح الغبار)
ونهض ونجى من الموت المحتوم..
مع اعتذاري على الاطالة..
ببركة زيارة الحسين علية السلام وببركة الصلاة على محمد وال محمد
رزقكم الله الشفاء العاجل
أأأختكم ام سجاد

6

ساره - عراقيه في امريكا

اخي الكريم -اود ان اروي لك هذه القصه لكي تطمئن نفسك وتعلم ان الله ليس بتارك المؤمنين هنا في امريكا شاب عراقي تزوج من فتاة امريكيه وبعد فتره قليله اشهرت الفتاة اسلامهاوتحجبت الحجاب الذي اخفت به حتى اطراف اصابعها وعندما علم والدها باسلامها تبرا منها وحرمها من كل شى فقام فسافرت هيه وزوجها الى سوريا واقامت هناك وفي احد الايام اتصلو بها واخبروها ان والدها اصابه المرض الخبيث وهو سرطان في الدم فتوكلت الفتاة على الله وسافرت الى امريكا وذهبت الى والدها وعند وصولها وجدت والدها في حاله غيرطبيعيه هل تعرف ماذا فعلت رفعت عنه الغطاء ووضعت يدها على صدره وقراة سورة الحمد وقل هو الله احد فقط وخرجت وبعد قليل استيقظ والدها وهو في صحه عاليه فتعجب الاطباء وعملو له تحاليل جديده فوجدوه شفى من المرض نهائيا فارسلو الاطباء بطلبها وسئلوها ماذا فعلتي له حتى شفي من هذا المرض الخبيث فقالت لم افعل شئ لاكن قرات سورتان من القران الكريم وهذا ان دل على شئ انما يدل على قوة ايمانها -اعلم خي المؤمن ان الله يجزي المؤمنين الصابرين- كما قال مولانا امير المؤمنين ساصبر حتى يعجز الصبر من صبري واصبر حتى ياذن الله في امري واصبر حتى تزول الجبال من صبري واصبر حتى يعلم الصبر اني صبرت على شئ امر من الصبري والحمد لله على كل شئ والسلام عليكم ورحمه وبركاته

7

صاحب المشكلة - العراق

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
-------------------------------------------------------
اشركت جميع من ساهم في حل هذه المشكلة بثواب الابتلاء ، ان كان لدي ثواب على ذلك ، وكذلك كل من دعى لي و ساعدني بشئ مهما كان بسيطا ، وخاصة كادر الموقع حفظهم الله.
-------------------------------------------------------

اشكر جميع الاخوة المؤمنين على نصائحهم ، والتي نفعتني كثيرا واود ان اذكر بعض الملاحظات التي شعرت بها اثناء فترة هذا البلاء ، والتي ارجو ان يستفيد منها من يمر بمشكلة مشابهة:

1.ان تلقين النفس ببعض العبارات والروايات التي تخص المؤمن المبتلى مفيد ، ويساعد على الاستمرار بالصبر.
2.المشكلة التي تواجه من هو مثلكم ومثلي عادة ليس من النوع المعرفي ، فاغلبنا يعلم التفاصيل التي ذكرتموه عن المؤمن المبتلى - نعم ان التلقين وتذكير النفس مطلوب ونافع - الا انه عند اشتداد الالم نحتاج الى نفس قوية طيعة ومستسلمة ، طبقا للمعلومات العقائدية التي يأمر بها العقل ، ولكي نريض القلب ليكون كما يريده العقل يحتاج الى تربية مسبقة - الجهاد الاكبر- واليكم هذه التجربة كل واحد منا يستطيع ان يجربها بنفسه:

يقول العارف الشاه آبادي استاذ الامام الخميني بالاخلاق والسلوك ، انه حاولوا ان تحفظوا الايات التالية بشكل تصبح ملكة عند الانسان ، ليتلوها عند الموت فتتعجب الملائكة من هذه المعارف التوحيدية وهي:

(( هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ «22» هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ «23» هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ «24))

حاول ان تحفظها جيدا وجرب ان تتلوها في قلبك وانت تمر بالم شديد -اذ ان المطلوب ذكرها عند سكرات الموت - كان تكون عند طبيب الاسنان سترى ان فصل الالم عن التاثير على التركيز صعب جدا الا اذا كنت مرتاضا ومتقدما في مجال الجهاد الاكبر.
لذلك لم اكن اخشى عدم التسليم القلبي اثناء عدم وجود الالم اذ ما نعرفه من روايات تكفي لذلك , لكن الكلام عند شدة الالم.

3.ان ترك المستحبات مع القدرة على ادائها ، كان لها تاثير كبير على التقليل من درجتي الروحية.

جزاكم الله كل خير وحفظكم من كل سوء

8

أمة الله - البحرين

خير زاد يقف الإنسان به نفسه على بلايا هذه الدنيا هو الصبر الجميل والرضا بقضاء الله وقدره باحتساب الاجر عند من لا تضيع الودائع عنده وأنت في هذه المحنة تدرع بالصبر وتفويض الامر كله لرب العالمين حتى تستطيع العيش براحة وأمان وكما قالت اختنا سارة احدى المشاركات في هذا الموضوع بأن دعاءك مستجاب بالفعل ذلك ما دمت محتسبا الاجر عند الله تعالى فأوصيك ثم أوصيك بالدعاء لي بالخير والتوفيق

9

مريم - الامارات



هنيئاً لمن صبر على هذه الدنيا الزائفة والفانية ، ووجد في ميزان حسناته عملا صالحا .
إن قدر للانسان أن يفقد شيء من أعضاءه فالله سيعوضه عوضاً لا يخطر على بال بشر ! أنا أعلم بأن هذه المرحلة هي مرحلة خطرة يجب على الانسان أن يراقب نفسه جيداً ، إذ أن الشيطان سيضاعف قواه ليبعد هذا العبد عن ربه - لا سمح الله - وقد وجد ذريعة لذلك .. فعليك يا أخي بالتسلح والتقرب أكثر من الله ومن عباده الصالحين .. وملأ وقت الفراغ بما فيه الفائدة .. وتذكر بأننا سنلاقي الله عز وجل في أي لحظة فاحذر من أن لا نكون من الراضيين بقضاء الله وأن لا يكون هنالك في داخلنا تمرد وضعف .
أسألك وأسأل الاخوة والاخوات الدعاء الصالح وبأن نكون أقرب من الله أكثر .

10

اخوك ابو جعفر - العراق-بغداد

بسم الله الرحمن الرحيم
((قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون))
((ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين))
الاخ العزيز !..
ان ما تعاني منه اليوم ليس منحصراً بك ! فهذه الشباب المؤمنة تقتل يومياً في اللطيفيه الملعونه وغيرها من المدن والاماكن التي استوطنها اتباع الدينار والدرهم ومن عشعش الشيطان في اعماقهم فصار ملازماً لهم في كل حركاتم وسكناتهم .
واعتقد ان الله سبحانه وتعالى قد غير ابتلائك من شكلٍ لآخر ليرى مدى صبرك .. تأسى خيراً بابي الفضل العباس الذي لما قطعت يمينه لم يجد بداً من استخدام يده اليسرى للدفاع عن الاسلام .
فلا يحزننك الشيطان وتوكل على الله الذي يكفي من توكل عليه .. وادعو من الله ان يشفيك من مرضك وان يوفقك لخدمة دينه لآخر يوم من حياتك انه سميع الدعاء .

11

نور - السعوديه

الحمد له تعالى على كل شئ ..ان الله انعم عليك بنعمة كبيرة ، فسبحانه اذا أحب عبدا أمتحنه .. وقد أعطاك رمزا بل وساما لتتذكره دوما ، ولتكون لك فخرا في المحشر عنده وعند ال البيت .
وكأني أراها تبرق وتلمع في الدنيا عزا لتخبرهم بأن هذه اليد لم تذهب في حراما أو سرقة بل في بيته ولاجله تعالى !

12

محب الصالحين وليس منهم

سلام الله عليكم اخي العزيز ان قبلت اخوتي وانا لست اهل لذلك !
ولك في سادتنا اهل البيت عليهم افضل صلوات المصلين اسوة حسنة .
كرامة الله لك ان جعل لك شبه بمصاب ساقي الكوثر عليه صلوات رب العالمين .
اذ المصاب في بيت الله ونحن نعلم ان احدنا اذا ناله اذاً في احد تولاه بالرعاية وانكسر قلبه له ولا يهدئ حتى يراه بخير ! فلا تظن ان الله تاركك حتى ترى منه مايرضيك من الاجر الجزيل والثواب العظيم فقد كنت ضيفه وقاصدا اياه .
اسأل الله لك العافية والاجر ، وارجو الا تحرمني دعائك .

13

ساره - عراقيه في امريكا

اخي الكريم !
لاتحزن ان الله معك وهو على كل شى قدير وهو قادر على شفائك .
واذا بليت بنكبـة فاصبـر لها - من ذا رايـت مسلمـا لاينكب
واذا اصابك في زمانـك شـدة- واصابك الخطب الكريه الاصعب
فادعو لربـك انـه ادنـى لمن -يدعوه من حبل الوريد واقرب
واحذر من المظلوم سهما صائبا-واعلم بان دعـاءه لايحجـب
اخي لاتنسانا من الدعاء ان دعاءك مستجاب وانت في هذه الشدة .

14

حسين علي البطيان - الأحساء - السعودية

أخي العزيز صاحب المشكلة إيها المؤمنون الكرام ..
إن ما يعاني منه الشعب المجاهد الصبور المؤمن الممتحن في العراق ، لا يتحمّله إلاّ الذي جرّب مرارة ذلك العيش المرير ، فلا أحد يستطيع تصوّر ما عليه هذا المؤمن المبتلى إلاّ هو فقط ! فمهما قلنا وكتبنا ، فنحن نكتب ويدنا في ماء بارد . فنصيحتي أوجهها للأخوة الأعزاء الذين يشاركون هذا المؤمن في حل مشكلته :
أخي المشارك ، إن كنت من العراق أو من فلسطين ، فلا بأس أن تقول كلمات الصبر والابتلاء وغيرها ، أمّا إذا لم تكن من هاتين الدولتين ، أو لم تجرب وتعيش محنة الشعب العراقي ، فأرجوك لا تشارك ولا تنبس ببنت شفه ، لأنك تتفوّه وأنت خارج المشكلة .. وهذا أمر عقلائي ، كيف أقول لمن يعيش تحت وطأة النار :( اصبر ، ابتلاء ، أجر وثواب ، هذا الطريق إلى الجنة ) ، ومن هذه الكلمات التي أجزم أن صاحب المشكلة يستطيع أن يكتب فيها كتباً ! لأنه يكتبها بدمه وشعوره القابع تحت النار والحديد .

15

عبد العاطى خزام محمد - ليبيا

اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه .
اخى المؤمن ! انا احد الاشخاص من بين الملايين الذين شاهدو القصه....ولذلك اتمنى ان اكون ممن تحب قراءة رسائلهم والذى فهمته من قصتك انك متخوف من ان لا تكتب بيدك كلام يرضى الله عز وجل .. الاتعلم ان الله لاينظر الى الواننا او اشكالنا ولكن ينظر الى قلوبنا التى فى الصدور ، ولذلك الله يعلم ما فى قلبك وليس بالشرط ان تكتب بيدك .. وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم .. ولذلك الكلام الذى تريد ان تكتبه يمكن ان يصل لمن تريده ولكن بطريقه اخرى "انا لا نضيع اجر من احسن عملا " .
ندعوا لك بالتوفيق والشفاء العاجل انا والاسرة الكريمه .

16

اختك في الله - عراق الشهداء

بسمه تعالى:
اخي المؤمن تذكر اننا في زمن الظهور ! وان الامام (عج) في علمه كل مايحدث لنا من مآسي وبلاء .. فلكي نكون نعم الناصر والمدافع له يجب ان نتحمل ونقدم التضحيات تلو التضحيات !
وانت قدمت القليل من سلسلة ما قدمه ابي الفضل العباس (ع) عندما ضحى بكفيه ، وماقدمه اهل ا لبيت (ع) في سبيل الدين .. فيجب ان نسير على طريقهم ومنهجهم .
وامامنا المنتظر في غيبته ووحدته يتآلم ويعتصر قلبه حزناً مما نال شيعة اهل البيت (ع) ومحبيهم .
فليتنا وانا من بينهم ان احظى بمثل ما حظيت من هذه المنزلة ! فكل قطرة تسيل في محبة وولاء اهل بيت النبوة هي شوكة في عيون الاعداء .
فهنيئاً للشهداء ، وهنيئاً للمضحين في كل لحظة وكل ساعة ابتداء من زمن الرسول (ص) وواقعة الطف وجسر الائمة وجامع براثا ولكل تفجير وتهجير وذبح وقتل في سبيل الدين والمذهب فليتنا كنا معكم فنفوز فوزا" عظيما .. بسم الله الرحمن الرحيم (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ) صدق الله العلي العظيم .
فلنكون ممن ينتظر الخلاص على يدي امامنا المنتظر ارواحنا لتراب مقدمه الفداء لنسير وفق التخطيط الالهي الذي رسمه الله لنا .

17

خادمة أهل البيت

أخي المسلم
إنّ المرض أو المصيبة ، إبتلاء من اللَّه تعالى يختبر به عباده فمن حمد اللَّه و صبر على ما أصابه فقد فاز .. قال رسول اللَّه (ص) « عجباً لأمر المؤمن ! إن أمره كله له خير ، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له ، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له ! ».
ان الشفاء من الله فقد بيّن الله تعالى لنا هذه الحقيقة في القرآن الكريم على لسان عبده و نبيه إبراهيم (ع) حيث قال { وَ إِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ } ( الشعراء : 80 ) . فالشافي هو الله و ما الطبيب و لا الدّواء إلاّ أسباب للشفاء و نحن مأمورون بالأخذ بالأسباب .. ادعوا الباري عز وجل بالشفاء العاجل لجميع مرضانا ان شاء الله تعالى .

18

حيدر - الكويت

كرر قول الامام الحسين عليه السلام :
"هوّن ما نزل بي انه بعين الله" ، فالله سبحانه وتعالى بصير بعباده .. وكما قال بعض الاخوة ان المصيبة في الدنيا قد تكون كفارة للذنوب .

19

أم بتول - أوربا

أخي الكريم !...
أنا لاأريد أن أكرر ماذكره الأخوة والأخوات بارك الله فيهم .ولاأريد أن أقدم النصيحةلأني لست أهلا لذلك ولا أريد أن أطيل عليك ولكن الذي أريد قوله هو أني قرأت قولا للأمام الصادق (ع) يقول فيه عجبت لمن فزع من أربع كيف لايفزع الى أربع , وقد ذكر الأولى والثانية وعندما وصلت الى الثالثةحيث قال (ع) وعجبت لمن مكر به كيف لايفزع الى قوله تعالى { وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد } .لأن الله تعالى يقول عقيبها {فوقاه الله سيئات ما مكروا } .هنا توقفت وقلت في نفسي ومن خلال فهمي القاصر .
من الذي يكون أشد عداوة وأكثر مكرا وأكبر مخادع للأنسان ؟ ألا وهو الشيطان اللعين .فأذا كان أخوكم المصاب يخشى من عدم الأستسلام الباطني لما أصابه , فليجعل هذه الآية الكريمة من ضمن ورده وخاصة بعد الفرائض . مع تمنياتي لهذه الروح المؤمنة بالشفاء التام والخلاص مما تخشى إن شاء الله .

20

أبو ميثم المدني - مدينة الرسول الأعظم ص

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،،،

لا أقول شيئا غير أني أهنئ الأخ العزيز على هذه المرتبة التي منحه الله إياها ، حيث أنه ابتلي بإصابة بسيطة وكيلة بمسح ذنوبه وقبول دعائه ، لا سيما وأنها كانت في بيت من بيوت الرحمن وفي بقعة من أشرف البقاع إلى الله بجوار أولياء الله وفي يوم الجمعة المبارك - يوم مولانا صاحب العصر والزمان - .
أخي العزيز أي شرف أعلى من هذا الشرف ،،، لا أقول لك إلى شيئا واحدا .
وهو: أن لا تنسانا من دعائكم المبارك لأن دعاء المبتلى مستجاب بإذن الله تعالى ، وفقكم الله وشافاكم وسدد خطاك .
تقبل تحيات أخيك أبو ميثم من المدينة المنورة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

21

ماجد - السويد

بسمه تعالي...الاخ العزيزعافاك الله من كل مكروه,لااريد ان اقول شء سوا انتتذكر انه كان معك اخ لنا استشهد في المسجد مع ابنه عمروه اربع سنوات وام زوجته واصيبت ابنته اخيه بجروح خطره وابوها هنا لم يقبل التعازي بل قبل التهاني بشهادته اخيه...ولكم مني السلام

22

ملاك الرحمه - الكويت

اصبر ان الله مع الصابرين
وعليك بدعاء "يا من تحل به عقد المكاره" "دعاء الأمن من كتاب مفاتيح الجنان"
اقرأ هذا الدعاء ابتداءاً من يوم السبت 3 مرات, والأحد 5 مرات, والإثنين 7 مرات, والثلاثاء 9 مرات, والأربعاء 11 مرة, والخميس 13 مرة, والجمعة 15 مرة.
وكرره كل اسبوع حتى يفرج الله عنك .
وعلماً بأن هذا الدعاء مجربته بنفسي .
وأتمنىمن الله عز وجل أن يمن عليك بالشفاء العاجل بحق محمد وأل محمدالطيبين الطاهرين

23

سمير - فلسطين

أخي فالله السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بداياً شفاك الله وعافاك من مصابك،
لو تعلم أخي المسلم كم من المرابطين في فلسطين يعانون من حالات أصعب بكثير من حالتك
علماً أن اليهود يقصفوننا بجميع أنواع الأسلحة الفتاكه من الدببات والطائرات وبواخر البحرنحن نقصف من الجو والبحر والبر أقسم لك بالله العلي العظيم
حالات أصعب من حالتك تشوهات خلقية قطع أيدي قطع أرجل نصف الرأس أسنان مع الفك مهشم نساء مصابة في صدرها حوامل يقتل الجنين في بطنها موتى إنني أكتب لك هذه الرساله وأنا أبكي أقسم لك بالله لم أستطيع أن أكتب اكثر من هذا أكتفي علماً أن لدينا حالات أصعب بكثير وحالات محرج أن أصفها لك
أما باللنسبه لك فعلم أن هذا إبتلاء من الله عز وجل وإن الله إذا أحب شخص إبتلاه حتى يمتحنه الله عز وجل هل هو من الذين يصبرون على ما أصبهم فحمد الله وتوكل على الله أدعوا لك بالشفاء وأن يحتسب الله لك أجر الصابرين وحمد الله أنك أصبت في بيت من بيوت الله وأتمنى لك الشفاء العاجل والسلام عليكم

24

ابو مجتبى - النجف الأشرف


قال تعالى : ( الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون )
وقد جاء في المأثور عن أهل البيت (عليهم السلام) :
( إن الله إذا أحب عبدا ابتلاه ، ليسمع مناجاته )
إخوتي في الله ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
لقد عرفته وعرفت إيمانه و تقواه وورعه وزهده ونبله ودماثة خلقه
وصبره ..... كما عرفت أصله ومنبته ..فقد عرفت أبويه،من قبل أن يولد،
بسبع سنين تقريبا... فكان أبوه مثالا للشاب المؤمن المتفاني في سبيل دينه
وعقيدته ، الحريص على إخوته في الله في تفقد أحوالهم وتقديم كل ما يمكن
تقديمه لحل مشاكلهم ،ومتابعة أمورهم ،ومشاركتهم في أفراحهم واتراحهم .
فلا عجب أن يكون ولده المبتلى بهذه الروح المؤمنة الصادقة ( والبلد الطيب
يخرج نباته بإذن ربه . والذي خبث لا يخرج إلا نكدا) وكما يقال :
هذا الشبل من ذاك الأسد ...
لقد آلمنا ويؤلمنا ما يحصل كل يوم ،باسم الجهاد ، وباسم المقاومة.
وفجع قلوبنا وقرح جفوننا ما حصل من جريمة نكراء في جامع براثا، راح
ضحيتها خيرة الشباب المؤمن .ومن بينهم الحبيب ابن الحبيب (ح)
إننا في الوقت الذي ندعو الله فيه أن يعجل في شفاء حبيبنا (ح)،متيقنون انه
سيتجاوز هذه المحنة بمزيد من الصبر والثبات والتسليم لأمر الله،سيخرج
منها وهو أكثر إيمانا وتسليما وصمودا وصبرا،لأني عهدته هكذا قويا في دينه
ومبادئه ، ورثها من والديه المؤمنين . كما أرجو من جميع الأخوة المؤمنين
أن يذكروه في دعوا تهم ، فان في دعاء المؤمن لأخيه المؤمن في ظهر الغيب
اثر كبير .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

25

ابنة الزهراء - البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم اخي في الله ....
ان الله سبحانه وتعالى اذا احب عبدا ابتلاه ... فنرى بأن الله يبتلي الانسان المؤمن لكي يختبر مدى صبره وتحمله للبلاء ، ومن صفات المؤمنين الصالحين الصبر ، فيجب ان تتحلى به لكي تكون ممن احبهم الله واختارهم ليمتحن فيهم تحملهم على المصائب ..
فبوركت أخي المؤمن وبوركت خطاك في رضى الله وطاعته ... واعلم بأن الله معك دائما وأبدا ..
اللهم الهمه الصبر والسلوان يالله ...
وتقبل منا أخي الكريم .. تحياتنا لك ودعواتنا لك بالشفاء العاجل ان شاء الله .

26

صوت الحقيقة - مملكة البحرين

أخي الفاضل هنيئا لكم هذا الصبر وهذه القوة المستلهمة من محمد وآل محمد ص ..
هذا هو حالنا شيعتهم إن لم نعاني الآلام الجسدية في بعض البلاد الإسلامية فإننا محاصرون في أرزاقنا في فكرنا في عقيدتنا ، وهذا هو دأب كل من يسير على خط أهل البيت (ع) ، ولكن هل تعتقد بأنهم ينسوننا .. أبدا فلنأخذ من أم البنين درسا عشقت محمد وآل محمد صلوات الله عليهم اجمعين بصدق فأعطيت كرامة عظيمة حين صارت ( باب الحوائج) فتوسل بها لن تخيبك أبدا ( إلهي بحق أم البنين فرج عن المؤمنين والمؤمنات يا الله ) ..

27

ام منار - الامارات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي في الله .. اريد ان انقل لك بعض الكلمات نقلا عن شفيعي وشفيعك يوم الفزع الاكبر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم .. وانا شخصيا كنت اضع هذه الكلمات امام عيني في كل شدة ورخاء وفي كل محنة تعرضت لها في حياتي ...ارجو منك ان تتامل فيها لعلك تجد فيها مواساة لك وانت في هذه الحالة وارجو من الله العلي القدير ان يحفظ اهلنا في العراق من كل سوء وان يزيل عنهم هذه الغمامة انه سميع مجيب ..
قال رسول الله (ص) لأبي ذر : يا أبا ذرّ !.. ألا أعلّمك كلماتٍ ينفعك الله عزّ وجلّ بهنّ ؟.. قلت : بل يا رسول الله !.. قال:
احفظ الله يحفظك الله ، احفظ الله تجده أمامك ، تعرّف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدّة ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، فقد جرى القلم بما هو كائنٌ إلى يوم القيامة ، ولو أنّ الخلق كلّهم جهدوا على أن ينفعوك بما لم يكتبه الله لك ما قدروا عليه .
صدق الرسول الاعظم
واخيرا سوف ادعو الله لك ولجميع المؤمنين بالشفاء العاجل ان شاء الله

28

جاسم الشاخوري - البحرين

نسأل الله التوفيق في عمل الخير في الدنيا قبل بلوغ الأجل المحتوم يالله .. نسأل المولى عز وجل ان يشفيه عاجلا بحق عليل كربلاء ..
انسان يصاب في بيت الرحمن في طاعة الخالق لايوصف الثواب ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما ..
ونسأل الخالق ان يحفظ العراق واتباع اهل البيت و ان يهلك عدوهم عاجلا وان يحفظ الله لنا المرجعيه وفتح قريب باذن الله رب العباد ..
ولاتنسوننا من دعائكم ومن في العراق عند الائمة الاطهار والاؤلياء الصالحين ترانا بحاجه الى دعائكم ..

29

ادريس - ايطاليا

بسم الله الرحمن الرحيم الاخ الفاضل نسال لكم الله العزيز الصبر على محنتكم .

30

ماهر - العراق

قال الله تعالى في كتابه الكريم
(واستعينوا بالصبر والصلاة وانها لكبيرة الا على الخاشعين ) وانت يااخي الكريم من خيرة المتقين ان شاء الله .

31

مشترك سراجي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي العزيز تذكر قول الله تعالى "قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ" ..
وعسى ان يهون الله عليك مصيبتك فتذكر دائما انك من اتباع اهل البيت عليهم السلام ولنا فيهم قدوة ، ونحن ندعوا دائما ان يوفقنا الله للسير على نهجم ودربهم فتذكر دائما مصائب اهل البيت عليهم السلام فتهون عليك مصيبتك ،وتذكر العباس عليه السلام في كربلاء قطعوا يمينه فزاده ذلك عزيمة واصرار في الدفاع عن حياض دينه فاخذ الراية في شماله وقطعوها ايضا فحضن الراية عليه السلام حتى استشهد .
وتذكر كما قال الاخوة انك في ضيافة الله ، وان الله لن يخذلك في الدنيا او الاخرة .
لااراكم الله مكروه ونسألكم الدعاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

32

صاد - سويسرا

بسم الله الرحمن الرحيم ....السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اخي الممتحن ..
لايسعني ان اقول لك الا عليك بمراقبه الله فيما اخذ منك وفيما اعطاك ، فانه ماأخذ منك الا لتصبر فيحبك فانه يحب الصابرين واذا احبك عاملك معامله المحب لمحبوبه وما من شيء يزول عنك الا وله عوض سوى الله .. الا تسمع لقول الشاعر : لكل شيء اذا فارقته عوض وليس لله ان فارقت من عوض ..
وكذلك اذا اعطاك فمن جملة مااعطاك الصبر على مااخذه منك فاعطاك الشكر وهو يحب الشاكرين افلا ترضى ان تكون محبوبا من الله في الحالين..
تأمل جيدا سترى نفسك في نعمة تحسد عليها والسلام عليكم ورحمه الله نسأل الله ان يلهمك الصبر والشكر .

33

بو فاطمه - كويت

اخى انشاء لله رب العالمين يشفيك .. "يامن اسمه دواء وذكره شفاء"
وانشاء الله شمس الحريه تسطع فى العراق فتشفى قلوب المؤمنين .

34

المتوسل لله - المدينة المنورة

أخي العزيز قال الله في محكم كتابه (الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون )صدق الله العلي العظيم .
اخي المؤمن هنياَ لك لأن الله سبحانه وتعالى اذا احب مؤمن ابتلاه بابتلاء اما في نفسه اوماله .. وهذا للمؤمن اسهل شيء او في اهله واولاده وفي امور اخرى فما لنا الا الصبر والاحتساب لكل بلاء ، اخي العزيز الدعاء الدعاء الدعاء لله عزا وجل ، والتوسل بمن هم الطريق الى الله محمد المصطفى وعلي المرتضى وفاطمة الزهراء والحسن المجتبى والحسين شهيد كربلاء والتسعة الميامين من ذرية الحسين اللهم صلى على محمد واله .......
ولنا في المصطفى واهل بيته اسوة حسنه .
(كتبت تعليقي وانا في بلاء ادعوالله عز وجل ان يرفع مانزل بك وادعو لك عند قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وفاطمة الزهراء وائمة البقيع عليهم السلام وباب الحوائج ام البنين عليها السلام ونحن نوصيكم بالدعاء عند علي المرتضى والحسين والعباس وجميع الأئمة عليهم السلام لوالدي والشهيد اخي واخواني واولادي جميعاً) والله يحفظكم ويرعاكم

35

مازن الحيدري - العراق

السلام عليكم ودعاءنا لك بالشفاء
أنا من رأيي أن عليك أن تسئل المؤمنين الذين مروا بهكذا محنة فهم أقدر على فهمك وإعطاءك الحلول الصحيحة لتجاوزها ، ويمكن أن تطلع على القصص التاريخية المشابهة التي جرت على مؤمني أهل البيت ع .
ولا بأس أن أقول لك أني فقدت عزيز أعمال الغدر التي تجري يوميا على أتباع أهل البيت في العراق ولا أخفيك لازالت أتمنى لو قطعت أحد أعضائه بحيث يبقى أمامي على قيد الحياة بدل أن أفقده .. ولكن حسبي الله تعالى ونعم المولى والوكيل .. فليكن الحمد لله على كل شيء .

36

مشترك سراجي

اخي العزيز اسال الله العزيز الحكيم بحق محمد واله الطيبين الطاهرين ان يفرج عنك ويلهمك الصبر ..
وانك بهذه المراقبه النفسيه ان شاء الله الواحد القهار لصائر الى اعلى المراكز الروحانيه اسال الله العظيم ان يعينك و يذهب عنك السوء ..
اخي العزيز ان كنت تخشى نفسك فاسال الله تعالى العون عليها وهو احسن المغيثين و المعينين .. و اقرأ المناجاة في مفاتيح الجنان وخاصه مناجاة الشاكين . وكان الله بعونك اخي في الله ان شاء الله تعالى .

37

ارفـــع راســـك - الدوحـــة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اخي العزيز .. نهنئك على هذه المساعدة لاخينا الكريم .. ونهنئه على روحه المؤمنة
اسال الله تعالى ان يمنحه الصحة والعافية في دنياه واخرته " قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا "
اخي العزيز .. هنيئا لك على ايمانك وعلى هذه النية الصالحة .. واعلم ان الله تعالى لايعمل عملا الا وفيه الخير .
فان كان قطع عصب اليد اليمنى ليس فيه خير فثق بان يدك ستبقى سليمة لو اجتمع كل الاطباء على قطع العصب .. اما في حال قطع العصب فاليد ليست الوسيلة الوحيدة لنشر مايرضي الله سبحانه
يمكنك الاستعانة بكاتب خاص لك .. يمكنك بنشر مايرضي ربي بلسانك .. ويمكنك اكثر من ذلك
ليس المهم كيف ننشر مايرضي الله سبحانه .. بل المهم ان نحقق نشر مايرضي الله تعالى
ليس عليك ان تفكر في ان يدك الكريمة هي الوسيلة الوحيدة لنشر الخير .. ولو قطعوا العصب لايمكنك نشر مايرضي الله ..
لا وابدا
بل يجب عليك ان تفكر بان لو قطعوا ايدينا وارجلنا وكل مافينا .. فبقلوبنا نستطيع - وبكل ثقة - ان نوصل وننشر الخير في كل ارجاء العالم .. فالمهم هنا العزيمة
فاثبت على عزيمتك ولا تضعف لو مهما حدث
وعليك يقراءة القران الكريم والأدعية والتوسل بال البيت عليهم السلام .. واعلم ان الله تعالى لاينسى الصالحون من عباده ولا ينسى من ذكره وشكره
** رحم الله كل من يقرأ السورة المباركة الفاتحة .. ويهدي ثوابها لمن مات على الايمان .. تسبقها الصلاة على محمد وال محمد **
تحيـاتـي .. وامنياتي لكم بالتوفيق وبالشفاء العاجل باذن الله تعالى ...

38

ali - -

السلام عليكم
الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون . صدق الله العلي العظيم
طبعا ادعوا من الله العلي العظيم ان يمن عليك بالصحة والعافية التامة ..
اخي العزيز اتكلم معك وانا اشترك معك في نفس الالم نعم نفس الالم فنحن لنا عائلة كاملة اقاربنا ذهبوا في الحادث منهم ثلاثة شهداء واكثر من خمس اشخاص اصابات بليغة ، ولكن مثل مايقولون مافي اليد حيلة مادام نحن نحمل ذكر محمد وال محمد فالاعداء لايتركونا على حالنا .. ولكن هيهات من الذلة كما قال الامام الحسين روحي فداه
فنتمنى ان يمن عليك الله بالصحة والعافية التامة ..

39

ابو علي - البحرين

اخي العزيز
دعائي لك بالشفاء العاجل بحق محمد وآله الطاهرين
اولا : عليك ان لا تيأس من رحمة الله تعالى ( ان بعد العسر يسرا ) .. توسل باهل البيت صلوات الله عليهم فهم معنا دائما ولا نخلو من الطافهم .
ثانيا : ان هذه الدنيا ماهي الا لحظة او غمضة عين بحساب الآخرة ولا شك ان الله عز وجل سيعوضك بما لا يحصى لانك اصبت في سبيله فان تذكرت ذلك استسلمت له قلبا وقالبا وظاهرا وباطنا .
اسئل الله تعالى لك الفرج ولجميع المؤمنين والمؤمنات .

40

ام الحسنين - عمان

اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت! أن تبسط على عبدك من بركاتك ورحمتك ورزقك ... اللهم ألبسه العافية واختم له بالمغفرة .. برحمتك يا ارحم الراحمين
شفـاك الله إن شاء الله .. وألبسك ثوب العافيه قريبا باذنه تعالى ... اصبر واحتسب اجرك عند الله .

41

محمد - السعوديه

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم وفرجنا بفرجهم
سلام من الله ورحمة أزفها إليك أيها المبتلى ورحمة الله وبركاته
إلى أخي المؤمن المحبوب عند الله إقرأ وتمعن في هذه الآيات ولاتنسى أن تركز جيداً وإليك عزيزي
أعوذ بالله من الشيطان الغوي الرجيم
(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157) )
هنيئاً لك هذه الصلوات والرحمات ومِن مَن ؟؟ هي من جبار السموات والارض أفلا يكفي هذا بأن تنسى وجودك وبلائك وأنت في ضيافة الله سبحانه وتعالى ..
إقطع هذا المسافه من البلاء وحلق في العالم المعنوي واختلي مع ربك و لنعلم أن ربنا عظيم .. فتوضأ وصلي ركعتين في جوف الليل وحلق في العالم المعنوي ، وناجيه حتى تشعر بلذه كبيره تنسيك بلايا الدنيا كلها . وأحسن الظن بربك أخي فإن الله عند حسن ظن العبد به واذكر الله كثيرا وصلي على محمد وعلى آل محمد كثيرا والعن اعدائهم وستكون عاقبتك إن شاء الله على خير
ولاتنسى اخي ان تدعو لي ولاهلي كثيرا وللجميع ودعائي لك بالشفاء والصحه والعافيه ولكل المرضى
أخوك في الله

42

hasan - lebanon

انكم ايها المؤمنون من أهل العراق تمرون ببلاء عظيم .. وأنت أحسنت الجهاد فيا ليتنا نحظى بعشر ما حظيته أنت من الأجر ونسألك الدعاء والسلام .

43

الحاج علي - الدار البيضاء/المغرب

بسمه تعالى
السلام عليك ايا الاخ الفاضل و الشهيد الحي و رحمة الله تعالى وبركاته .. ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما.

يقول الله سبحانه وتعالى:" وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ "

44

ام علي - الامارات

اخي الكريم ..
تذكر مصاب السيده زينب سلام الله عليها في يوم كربلاء ,, و موقفها و هي في الاسر , اسمدت تلك القوه والصبر من الله بقراءتها لكلامه ومعرفتها بان لها دورا في الحياه ..
استمر والله الموفق..

45

Mohammed Madan - Bahrain

بكلمات بسيطه ,,, يا ليتنا كنا معكم في عمق المصاب لنستشهد في بيت من بيوت الله وليس هذا فقط بل في صلاة الجمعه وفي يوم الجمعه فيا لها من جائزة لا يفوز بها إلا من كتب الله له ذلك. داعي الله الكريم ان يكتبنا من انصار دين محمد (ص) والطالبين بثأر أبن بنت نبيه على يد صاحب العصر والزمان (عجل).

46

مجهول - سلطنةعمان

اللهم صل على محمد وآل محمد
إضافة إلى ما قاله الأخوة والأخوات المؤمنون، على الأخ المصاب أن يصبر ، صحيح أن الصبر ربما قد يكون صعب ولكن الإنسان بصبره وإيمانه القوي بالله قد يصل إلى رتبة إيمانية عليا، ولا ننسى أن الحياة هي دار ابتلاء واختبار والمؤمن الصالح هو الذي يتحمل كل هذه المصائب.. وربنا سبحانه وتعالى لا ينسى عباده.
عليه بالدعاء وخاصة في صلاة الليل، ربي ذو رحمة واسعة. فعليه أن يبث ما به من حزن إلى الله الكبير ذو الرحمة الواسعة.
وأضيف أيضا : على الأخ الكريم أن يجعل نفسه مطمئنة وليكن في قلبه يقين بأنه سيأتي يوم وتصبح حالته أفضل من ذي قبل بل وأفضل إن شاء الله، والفترة التي يعيشها الآن ما هي إلا مسألة وقت يراجع فيها نفسه ويحاسب نفسه، لذا عليه أن يحضر دفترا وقلما ويكتب ما سيفعله الآن وحينما يشفى من مرضه إن شاء الله وليحدد يوما معينا بأنه بالفعل سيرجع كما كان بقدرة الله تعالى.
كما انصحه بقراءة الصحيفة السجادية .
ربي يحفظكم ويسعدكم وينور حياتكم بحق محمد وآل محمد.

47

قنديل - مصر

أخي في الله!..
أسأل الله لك الشفاء العاجل، وأساله -سبحانه- أن يجعلك من الصابرين.
وأعلم -يا أخي- أن الله لايسلبك شيئا إلا عوضك خيرا منه، إن صبرت واحتسبت (من أخذت منه حبيبتيه فصبر واحتسب، عوضته منهما الجنة).
فكل ما بعد فقد النظر من أمور الدنيا يهون.. فالحمد لله الذي عفانا وإياك منه، فلا تأسف على مصيبة، فإن الذي قدرها، عنده جنه وثواب، وعوض وأجر عظيم.

48

محمد هاشم الشكرجي - المانيا

أخي وتاج رآسي المحترم!..
أخوك وخادمك يفديك بحياته، ويقبل رأسك ويديك، ويدعو لك بالشفاء القريب، كما يدعو لشعبه العراقي بالحفظ والبقاء برعاية الرب الكريم.
لك الفخر والسؤدد والكرامة والعز والشرف، ولك البشرى الكبيرة من الرب العظيم، أن تكون إصابتك في بيته، وهو الذي يكتب لك الأجر والثواب، ويمنحك الصحة والعافية.
وتذكر دائما وأبدا أنك أصبت في بيت الله، فتوجه إلى الله، واصرخ واهتف عاليا مرفوع اليدين والرأس: فزت ورب الكعبة، فزت ورب الكعبة!.. إنها صرخة إمامنا وسيدنا وشفيعنا مولاي أمير المؤمنين.
أخي ونور عيني!.. فارقت وطني، وقد أخرجت منه قسرا بدون ذنب، بعد أن سلب مني فلذة كبدي ولدي البكر لؤي، الذي كان يدرس في جامعة الموصل، وأعدموه بدون تهمة ومحكمة.. وسلبت مني كل أموالي وأملاكي ومستمسكاتي منذ سنة 1980م، وأصبحت شريدا غريبا معدما، بعد أن كنت عزيزا مكرما.
صبرا -أخي العزيز- كما يصبر شعبك المظلوم، وترى وتشاهد بأم عينيك كل يوم قوافل الشهداء والدماء الطاهرة، لا زالت تسيل لا لذنب، إلا إننا من أتباع أهل البيت (ع).
صبرا يا ابن وطني!.. صبرا يا ابن العراق!.. الله معك ومع العراق، فديتك بروحي ودمي، وأنا صابر معك أشد على يديك من بعيد، وأضمك إلى صدري.

49

شعيب - بحرين

قطع العصب ليست النهاية، بل له علاج عند الطبيب الأكبر الله جل جلاله، وعند أهل البيت عليهم السلام.
أعرف شخصا أصيب في حادث، وقال الأطباء: أنه غير قادر على الإنجاب بسبب (عصب الجهاز التناسلي انقطع)
أخذت الأم في التوجه بالدعاء إلى الله -عز وجل- وأهل البيت -عليهم السلام- إلى جانب المرأة الجليلة أم البنين -عليها السلام- وزيارة مراقد أولياء الله الصالحين في البحرين.. واستجاب الله لها ببركتهم.
والآن الشاب متزوج، ولديه ولد وبنت.
فالتتوجه إلى الله وأهل البيت هم الوسيلة، وهم الأطباء الحقيقون الذين لا يردون سائلا قصدهم، وأيقن أن الإجابة عندهم بإذن الله تبارك وتعالى.
نسأل الله أن يمن عليك بالصبر!..

50

عفاف - أرض الله

أخي الكريم!..
إن لله في دهركم نفحات، ألا فتعرضوا لها!..
وعلى ما أعتقد: ما هذا الامتحان والابتلاء إلا نفحة من الله -سبحانه- لتقربك إليه، واعقد العزم على تزكية النفس من كل الشوائب، ليكون هذا العمل خالصا لله.
وأرجو من الله -سبحانه- أن يعمنا برحمته وبركاته، ببركة وولائنا لأهل البيت عليهم السلام.

أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 | 3 | 4 ]

أرشيف مشاكل الأسابيع الماضية التي عرضت في موقع شبكة السراج

عودة إلى مشكلة هذا الأسبوع

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج