مــشــكــلــة أســبــوع مــن الأرشــيــف
عنوان المشكلة:كيف اتخلص من هذا الجنون ؟!
نص المشكلة:

مشكلتي اننى اعانى من مشكلة الحدة والغضب الى درجة يكاد يطير عقلى عندما اعيش تلك الحدة ، فاتكلم بفحش القول ، وقد تمتد يدى فى بعض الاحيان لاكسر جارحة وجانحة !!.. واعود الى رشدى بعد قليل لارى ان ما كسرته لا يقبل الجبر ، وارى ظلمة الظلم تحيط بكل جوانب قلبى ، فلا احس بعدها طعما للعبادة ، وخاصة واننى فى شهر رمضان المبارك مما يجعل مزاجى قريبا الى التوتر بدعوى الصيام! .. ماذا اعمل اولا مع القلوب التى كسرتها ؟! وكيف اتخلص من هذا الجنون الذى يعترينى فيكشف اوراقى المستورة ؟

تعليقات زوارنا الكرام لهذه المشكلة
أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]
1

الأحقر الأذل - المملكة العربية السعودية

بسم الله الرحمـنِ الرحيم
اللهم صلي على مُحمدٍ وآلِ محمد وعجل فرجهم
هدئي من روعكِ حبيبتي ..فالغضب جمرة من جمرات الشيطان الغوي الرجيم ولابد ان تطفئيها بماءٍ زُلال وهو مـاءِ الوضوء .توضئي بُنيتي وانفردي لذاتُكِ ولاتكلمي احداً على الفور لإنكِ إن تكلمتي سوف تغلطين ..وغيري وضعيتكِ أثناءء الغضب فإني كُنتي جالسة فإنهضي وإن كُنتي واقفة او قائمة فأجلُسي وهكذا..وإلزمي الصمت اثناء هذهِ الحالة وقولي بداخلكِ " آمنتُ باللهِ وملائـــــكته ورسلة مخلصاً لهُ الدين ..وخففي من حدة العصبيه شيئاً فشيئاً ..,,,
قللي حبيبتي قدرماتستطيعين فالإنفعال مُضر بصحتكِ وتوكلي على الله..

2

أبو جعفر - الإمارات العربية المتحدة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قبل أن تغضب إسأل نفسك هل ما يغضبني يحتاج الى كل ذلك إذا كان لا فالمشكلة حلها بسيط أبدأ بممارسة اللألعاب التي تتطلب صبرو جهد بحيث أجعل عقلي يسيطر على مشاعري وليس العكس لأنني بمجرد أن جعلت عقلي هو المتصرف فلن يكون هنالك جنون وعصبية إنشاالله.
أما إذا كانت الإجابة نعم فهنالك حل أفضل إذهب إلى غرفة نومك و انظر للمرآة وحاول أن تتصرف (و لوكان تمثيلا) بنفس الطريقة التي تتصرفها حين تكون في حالة الغضب و أرجو أن تتأمل في وجهك كيف خلقك الله وكيف يكون في تلك الحالة. أنا جربت هذه الطريقة وأترك الإجابة لك.
هنالك شيء آخر وهي بمجرد ما رأيت أن حالة الغضب ستعتريك حاول قدر المستطاع أن تترك ذلك المكان ولو لمدة 5 دقائق و نسألكم الدعاء

3

أبوحسين - مملكة البحرين

السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
*إجعل غضبك للة وحدة .
*إذا غضبت لغير اللة فتوضىء ، إذا كان وقت الصلاة فأدى صلاة ربك ، أو إذا كنت واقف فجلس وبالعكس ، حاول أن لاتتكلم وإذا إستطعت تقرأ ماتيسر لك من القرآن فإفعل ، واضب على قراءة دعاء مكارم الأخلاق للإما زين العابدين .


اللهم وفقنا لمراضيك وابعدنا عن معاصيك

4

ام علي - السعوديه

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم.
أختى العزيزة قال تعالى في كتابه المجيد( الا بذكر الله تطمئن القلوب )بذكر الله دأئما وبحقرة النفس ثانيه وبذكر الموت وبذلك تنكسر النفس :
وعليك بالخلوة مع الله في جوف الليل والاعتراف له بكل الذنوب والمعاصي
والتقصير الان الله سبحانه رحيما عطوف وان تعدو نعمت الله لاتحصوها
واتمناه من العلي الغدير ان يهدينا لما يحب ويرضء:

5

مشترك سراجي

ذكر الله يجب أن يكون أساساً في حياتنا وملازما لنا في كل شؤونها، والدليل على أن الغضب هو نتيجة لنسيان الخالق هو أننا حينما نغضب نشعر بالبعد عن الله تعالى وحينما نكون في حالة روحية عالية تكون نفوسنا هادئة ولانُستَثارُ بسرعة للأمور الدنيوية التافهة.. فكن على ذكرٍ دائما وأكثِر من شحن طاقتكَ الروحية بقراءة القرآن، بالتسبيح، بالمكوثِ في أجواء تذكرك بالله دائما أياً كانت..

هذا ليس حلا لمشكلة الغضب فحسب وإنما هو علاج لمعظم الآفات الروحية وسبيل نحو الهداية والكمال..

6

شيخه - مصر

حبيبتي مشكلتك بصفتي علي علم بعلم النفس ومررت بهذه المشكله دائما فرغي مابكي من كلام اول باول لان الذي تتعرضين له هو مجموعة تراكمات وعندما تتفرغ سيكون حدة التعبير عن المشاعر اقل

7

محمد - البحرين

يجب عليك مراجعة القرآن الكريم و عدم الغضب لاتفه الاسباب او لأقساها يجب ان تكون هادئا وتحاول الابتعاد عن المشاكل وعدم الغضب

8

الوقار - البحرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا: لا يوجد انسان لا يغضب
ثانيا: تذكري لابد ان يكون هناك حدود في غضبنا وتمالك لاعصابنا
ثالثا:اجعلي الاستعانة بالله هي سلاحك الداخلي
رابعا: راجعي نفسك قبل الاقدام على اي شي وتذكري المتاعب التي يسببها لك هذا الوضع
وكل هذا يكفي لان تخففي ما بك.

9

طاهرة - البحرين

حاول ان تهدأ وتفكر في ما سيحصل ادا انفعلت فستنجح في الوصول الى التخلص من هذه الورطة ‘ حاول ان تهدأ بقرائتك للادعية باستمرار اقرأ في الصحيفة السجادية او مفاتيح الجنان او حتي في القرآن ليطمئن قلبك وتكف عن ما تفعله خصوصا ونحن في شهر رمضان المبارك.

والله من يهدي القلوب الى السراط المستقيم.

10

مشترك سراجي

اعتقد ان كثيرا من الاشخاص على نفس المنوال ويعرف عنهم انهم اشخاص مؤمنون واعتقد ان الحل هو وخاصة اننا في شهر رمضان وهو لحظة الغضب ان نستعيذ بالله من الشىطان الرجيم ونتذكر رسول الله والائمة المعصومين ومن خلال ما قراناه من روايات كيف كانوا حلماء عند مواقع الغضب اليسوا هم قدوتنا وندعي اننا من شيعتهم فمن خلال التعود على هذه الحالة نكون قد قضينا على هذه المشكلة

11

مشترك سراجي

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا المصطفى وعلى آله

اذكراسم الحليم حتى تتعب في وقت يصعب على نفسك فتقوم في الليل وانت نعسان جدا وتتوظء وتصلي ركعتين تذكر في الركوع والسجود اسم الحليم والعفو الغفور والرحمان الرحيم والكريم ثم تدعو اللهم اجعلني من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس تدعوبها بحرقه تدل على صدقك او كذبك
تفعل هذا الذكر كثيرا وخصوصا قبل واثناء الاوقات الغير مناسبه والصعبه اثناء النعاس نصف الليل وقبل الاكل الذيذ وفي كل الاوقات التي لاتريد نفسك ان تذكر فيها يجب عليك ذلها و تحقيرها
وتعود على كظم الغيظ في البدايه في الامور البسيطه فقط ولا تبدا في الامور الصعبة الكظم والا فشلت الطريقه
والسلام عليكم

12

مشترك سراجي

عزيزي المؤمن مشكلتك حلها بسيط جدا اولا توضاء وصلي ركعتين لله سبحانه وتعالي وصلي علئ النبي محمد وأله 14 مره سيهدا وضعك و تستقر حالتك انشاء الله

ولك تحياتي أبو علي ام الحمام القطيف السعودية

13

منير (أبو مريم) - البحرين

اللهم صل على محمد وآل محمد ،
أخي العزيز ، صدقني إن قلت لك بأني كنت مثلك وإني عشت قرابة العشر سنوات لم أستطع التخلص منه حتى أني من كثرة التفكير ساءت حالتي الصحية ولكني لم أفقد الأمل في العثور على حل ، وأخير أنقذني أبا عبدالله الحسين (ع) فإني كلما مررت من قريب وبعيد بمأتم من مآتم الحسين أسلم عليه وأدعوا لنفسي بالطمأنينة والتخلص من الوساوس التي تصيبني ، وها أنا مطمأن ولله الحمد بفضل أبا عبدالله الحسين وأنا ولهذه الساعة ما يقارب السنة الكاملة أزوره صلوات الله وسلامه عليه كل يوم وكل ليلة بزيارة وارث وزياة الأربعين والآن بدأت بزياة أمين الله الإمام عليه أفضل السلام.

14

ام قاسم - البحرين

اخى صاحب مشكله ( كيف اتخلص من هذا الجنوان )
انا لااعتبر ان هذه مشكله لان الحل بيدك الا تعلم ان بذكر الله تطمئن القلوب
اذكر الله عندما تغضب
اذكر الله عندما تتكلم
تذكر الله فى كل وقت
اذهب لقراءة القران الكريم لان الغضب من الشيطان وان كلام الله يطفئ لهيب الشيطان

15

ابو محمد - العراق

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على خير المخلوقين محمد واله الطاهرين اخي العزيز لم اجد حلا احسن من ان تقهر نفسك بالصمت الطويل لساعات وتعاهد الله على ذلك وبذلك يكون صمتك الزام بينك وبينمن عاهدت وهو بمثابة صوم مستحب وبفضل الصلاة على محمد وال محمد ستنتقل الى حال افضل من حالك السابق

16

ام اسحاق - الكويت

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لقد قرات مشكلتك ، وطاف بي الزمان الى ما كنت عليه من زمن، فلقد كنت اعاني مثلك من سرعة الغضب .. ولكن لله الحمد اصبحت احسن حالا مما كنت عليه، وإليك الطريقه لقد كان كل شيئ يثير قضبي فلم اكن اتحمل ان اكون انا خطأ ، ولكن المواقف التي حصلت لي تعلمت منهاان اتمالك نفسي في اغلب الاحيان ، فكل موقف اغضب فيه اراجع فيه نفسي واراجع فيه نفسي لعدة مرات.... حتى يتملكني الندم ، فكان كل موقف بمثابة درس لي ، فصرت اتجنب الاماكن التي فيها نقاشات وانسحب منها بهدوء ، فلا تعتقد ان هذا جبن مني او انهزام ... بل اعتقد انها شجاعه وقوة اراده بان انسحب وانا في قوة قضبي ، ولا اتكلم باي كلمه.. وهنا اكون احتفظت بماء وجهي ولم اقلل من شأني، لانك كما تعلم الغضب يمحق الاعمال ويقلل من قيمة الشخص، فلا مجال ان يناقشك اي شخص في موضوع ما ويعلم انك سريع الغضب ، والآن ولله الحمد اصبحت اجلس في المجالس ولا اخشى من غضبي وتعلمت ان المواضيع التي لم يتم مشاركتي فيها التزم الصمت لان كلما تكلم الانسان في مواضيع لا تخصه بذر منه السفه... تعلم مني يا اخي او يااختي :الانسحاب بهدوء او ما قل ودل من الكلام ترفع به مكانتك، وتعلم من نبينا صلى الله عليه آله وسلم ومن الائمه الاطهارسكوتهم عند الغضب، فإبدأ من الآن بالاعتذار ممن جرحت فهذه بداية الشجاعة، واصبر على ما بلاك به الله سبحانه وتعالى. فتعلم وتعلم من اخطائك .

17

أم منتظر - أرض ااه

السلام عليكم ورحمة ااه وبركاته.......
الأخ الكريم صاحب المشكلة..بل أوجه كلامي إلى كل من يعاني من هذه المشكلة ويود صادقاً التخلص منها...
حقيقة أنا لا أرى أن ذلك مرض كما قال بعض الأخوة لأن القول بذلك يعقد المسألة ويجعل من حلها أمراً صعباً، قد كنت أعاني كما أنت تعاني الآن تماماً وكنت أبحث عن حل جذري لا مؤقت..
ولكي تحل أي مشكلة في الوجود لابد من السير التدريجي فيها..
ولتكن نقطة الانطلاق هي((قررت أن أكون أقوى من غضبي))وبعدها سيندرج الصمت عند قمة الغضب.
ثم توجه إلى الذين آذاهم غضبك بالاعتذار فنحن أمامنا صراط يجب أن نعبره وفيه عقبات عديدة وطلب العذر في الدنيا ممكن لكن على الصراط مستحيل.. ولاضرر من أن تحاول أن تغير أسلوب تعاملك مع كل من حولك وابدأ بأسرتك حاول أن ترسم الابتسامة على وجهك دائماً وأن تتعامل بلين ورفق..لاعب الصغار واضحك مع الكبار فإن ذلك مما يلين قلبك تجاههم وكذا غيرهم..
ولعل مما يساعدك كثيراً أن تطلب من أقرب أفراد عائلتك أن يساعدك بأن يحضر لك المصحف الكريم إذا غضبت فإنك ما إن تراه أمامك يحمل كتاب ااه حتى تتذكر بأنه يجب عليك أن تهدأ وتتوضأ وتتلو الكتاب ولو لنصف صفحة..
وقد جربنا ما روي من تكرار(يا رحمن يارحيم)100مرة بعد كل فريضة ففتحت لنا آفاقاً من السكون النفسي كلما تمعنا فيها أكثر أزددنا سكوناً..وكذا لو قرأت سورة التوحيد 100مرة في خلوة وبتمعن لأيام متتالية..وحاول أن تشغل قلبك ولسانك بذكر ااه دوماً كأن تكرر في حركاتك وسكناتك الصلاة على محمد وآله أو ورداً آخر كقول لاإله إلا ااه...........
ومن أنجح المسالك أن تدعو لإخوانك بظهر الغيب فإن لك 100ضعف كما تدعو لهم و100مضمونة أفضل من دعوة واحدة لاتدري هل تجاب أم تحجبها الذنوب...
وفكر في أن تعاقب نفسك في كل غضبة لاتسيطر عليها بمبلغ بسيط مثلاً تعزله للصدقة ، وإذا تصدقت فانوها صدقة عن الإمام صاحب الزمان كما هي عن نفسك..
...وفكر دائماً ماذا جنيت من الغضب؟ هل عمرت داراً أو هدمت أسواراً؟
.....كل ذلك يمكن تحقيقه لكن بوجود إرادة قوية قلب صادق في توجهه إلى مولاه وسؤاله النجاة والخلاص من ذلك البلاء.......
......نسأل لك ااه أن يخلصك كما أنعم بالخلاص على غيرك وأن يرزقك نفساً مطمئنة إنشاء ااه تعالى إنه قريب مجيب...ونسألكم الدعاء..

18

عاشقة الامام - البحرين

عزيزتي
ان اول خطوة في سبيل التخلص من هذا الغضب والحدة هو الاكثار من قراءة القران فأنه يهدأ ويطمن القلوب والخشوع في الصلاة ايضا من الاشياء التي تسكن النفس وتجعله مرتاحا
واذا شعرتي بانك ستغظبين في بعض المواقف فحاولي الابتعاد عنها وتجنبها حتى لا تفعلي الفعل الخطأ ..
مع دعواتي لك بالتخلص من هذه العادة السيئة وثبتنا اللهم جميعا علي الصراط المستقيم

19

ام نور - البحرين

بسمه تعالى العلي القدير ويسعدني بحول الله وقوته ان اساهم بمشيئته واقدم نصيحتي واسئل الله القبول مني وعفوه ومغفرته لنا ولكم.

أخي أو أختي العزيزة, يجب التحلي بأخلاق أهل البيت في الحلم وكظم الغيظ والصبر ورد الإسائة بالإحسان وعدم التلبس بالشيطان وأعوانه وان يكون دائما متوجها ومتوكلا على الله تعالى في كل خطوة يود ان يخطوها الأنسان. وعلى الأنسان في وقت الغضب اذا كان واقفا يجب عليه ان يجلس ويرتخي ويفكر قبل ان يجرح الآخرين اما اذا لم يستطيع ان يهدأ فعليه ان يقرأ القرآن والأدعية الماثورة لأهل البيت حتى يقاوم الشيطان ووسوسته على قلبه.

وأخيرا لابد على الأنسان المؤمن الموالى لأهل البيت وخصوصا في شهر رمضان عليه ان يتوب ويتسامح من الأشخاص والقلوب المجروحة وان يبرء ذمته منهم حتى يقبل صيامه وقيامه واعماله ونسألكم الدعاء والقبول منا ومنكم عند الله.

20

محمود - البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا واحدا ممن يعاني ينفس المشكلة، كلما اغضب على اخي او على ابي او على امي، دائما استعمل يدي او لساني باسلوب جارح الى الطرف الاخر، وسرعان ما استفيق من ذالك، وارد الى حالتي الطبيعية، فوجدت حلا جميلا، واعتقد انه افضل حل.

وصلت الى نتيجة بان الانسان يفقد عقله في اثناء غضبه، ولا يمكن له ان يتخذ قرار في حالة غضبه، وكل قرارته خاطئة، فبينما الانسان لو في حالة غضبه انفصل عن من يثير غضبه واستراح قليلا، لم يهدا يفكر وثم يتخذ قراره في البداية صعب ولكن بعد موقف او موقفين بالكثير، سوف يكون سهلا والقرار سيكون ايجابي، وسيرى ردة الفعل الايجابية بدلا من السلبية.

هذه تجربتي واتمنى ان يستفيد الكثير منها لاني جربتها ونجحت.

في امان الله وحفظه

نسئلكم الدعاء

21

مشترك سراجي

أؤيد اقتراح الأخ الذي اقترح أن يضيف سماحة الشيخ حبيب الكاظمي تعليقه النهائي في نهاية كل مشكلة

22

Mohamed - USA

Al sllam Alukom
Is best to do to remember Allah all the time and read Quraan , foce your self to Read any book , and make dua to Alah to fogive you whatevr happen in the past.

23

أم محمد - الكويت

لا تغضب ما استطعت ، وحاول أن تزين نفسك بزينة الحلم . واعلم أن الغضب مفتاح كل سوء ، ولعل شدته تؤدي
بصاحبها إلى موت الفجأة . ويكفيك في مذمة الغضب أن تتأمل في أفعالك حين تغضب . وإذا غضبت فتوضأ بالماء ، إن الغضب من الشيطان ، وإن الشيطان من النار ، وإنما يطفئ النار بالماء . نسألك الدعاء

24

ام مقتدى - البحرين

السلام عليكم ورحمة الله
ان المشكلة التي تعاني منها اخي الفاضل انما هي من وساوس الشيطان فعليك بما ياتي:
1)طلب الصفح ممن كسرتهم بلسانك لتضمن ب>لك رضاء الله تعالى وصفحه عنك.
2)ت>كر ان ما تقوم به في ه>ه الحالة يرضي الشيطان ويغضب الرب فعليك بالابتعاد عنه.
3)ت>كر ما قد يصيبك بعد عودتك الى رشدك من الم نفسي يكدر عليك صفو حياتك.
4)تمسك بكتاب الله اولا واكثر من قراءة اخلاق النبي (ص)واهل بيته.
5)قوي عزيمتك وتوكلك على الله سبحانه وتعالى في انك ستتخلص من ه>ه الحالة.
6)ضع في اعتبارك اراء اخوانك التى طرحوها عليك.
7)الدعاء بطلب التخلص منها من الله سبحانه.
8)احمل فكرة التخلص من ه>ه الحالة بقولك((استطيع فعل ه>ا لاني عبد لله وليس عبد للشيطان،وان ما افعله انما ارضاء للشيطان وسخط لله))

25

محمد - العراق

سلام على آل يس... السلام عليك ياداعي الله ورباني آياته...يا بقية الله
ان أكثر ما ذكر الاخوة اعزهم الله جميل جدا" ولكنه يستند على امر مهم هو مراقبة النفس فانت عندما تريد ان تصلي على محمد وال محمد عندما تغضب او تستعيذ بالله من الشيطان فكله يحتاج الى ان تنتبه الى انك غاضب ,والحال انك عندما تغضب لاتنتبه الا بعد ان تفعل ما تفعل وتفسد ما تفسد,فالموضوع يحتاج الى مراقبة متواصلة ومستمرة , ومن ثم تطبيق بعض ما ذكره الاخوة مثل ان تعود نفسك ان تتأخر قليلا قبل ان ترد على الكلام والاخ الذي ذكر قصة الاب والابن والمسامير وهكذا . بقي ان لاتنسى الاستغاثة بالمولى بقية الله في الارض(ص) فهو واسطة الفيض والعطاء,فتوسل به بشدة وهو ينجيك باذن الله تعالى.
نسألكم الدعاء

26

مشترك سراجي

سمعت حديث الى الرسول (ص) بما معناه( إن سبب الغضب الشيطان و الشيطان من نار و عندما يغضب أحدكم فليتوضؤ)

27

[email protected] - حسين - الامارات

أخي العزيز، إن ما تعانيه هي مشكلة يعاني منه أي انسان، ولست وحدك في ذلك، ولكن الفارق كيف أن تكون موفقا في التصدي لهذه المشكلة، أنت اخي المؤمن و أي مسلم اخر و أنا كذلك.. فالاحاديث الشريفة تؤكد على لزوم مقابلة حالات الغضب بالحلم، وتؤكد على عدم اتخاذ اي قرار سريع حالة الغضب، لان عواقبه عادة ما تكون وخيمة على الانسان نفسه قبل غيره..
ربما سألت أنا عصبي جدا و لا استطيع ذلك، اقول لك ايضا، عليك بتعويد نفسك على عدم اتخاذ اي قرار حالة الفوران، مهما بلغت منك من الشدة، وتستطيع ذلك بشي من الضغط على نفسك، قل لنفسك من الان، فليفعل الاخرون ما يشاءون من عدم الاحترام و الاجحاف لي، ولكني اشكوهم الى الله، ففي هذه الحالة تستطيع ان توجل اتخاذ القرار السليم الى ما بعد مرحلة الفوران و مرحلة سكون الغضب.. و لا تنس بان الغضب مطلوب في بعض الحالات، وهي: اذا رأيت ان الله يعصى فعليك بالغضب و الانزجار من تلك الافعال، ولكن رد الفعل بصفة عامة يجب ان يكون متزنا و مطابقا لشرع الله سبحانه و تعالى..
واذا افترضنا ان صدر منك في حالة الغضب ما لا يرضى الله، فهي ليست نهاية العالم و عليك بالتدارك، أي أن تبذل جهدك في اصلاح ما افسدته، بان تستغفر الله اولا، و تعمل على عدم التكرار، و تعتذر الى من اسات اليهم بروح رياضية و اسلامية جميلة، فهي تساعدك على عدم التكرار في المستقبل..

28

ابو علي المغربي - ولاية تكساس

بسمه تعالى وله الحمد

جرب هذا:

عندما تتكلم مع اي شخص ومهما تسمع من المتكلم، سواء كان الكلام يسرك أو يغظبك، عود نفسك على ان لاتجيب على الفور، بل اشغل نفسك بالعد الى سنعة. في البداية سوف يكون الامر صعبا، وبعد الدوام على هذه العادة، سوف تتعود نفسك ان لاتبادر لاي جواب مهما كانت عواقبة.

الشيء الثاني: ان تضع مبلغا من النقود (مثلا ربع درهم) في جرة كلما لم تكظم غيضك. وكل شهر تتصدق بما في الجرة.

واعانا الله واياكم على حسن الخلق
- ابو علي المغربي-ولاية تكساس

29

أبو محمد - الكويت

بسم الله الرحمن الرحيم
الغضب إما حالة مرضية تحتاج إلى طبيب معالج في الأمراض النفسية حيث يشخص الطبيب تاريخ المريض وعلاقته بالوراثه ويعطى دورات في فن الآسترخاء والتأمل وعمل جدول للرياضة والغذاء وما إلى ذلك وقد يحتاج المريض الى بعض الأدوية المهدئة للأعصاب 0 على اساس أنها حالة مرضية 0
وإما ناتجة من الميول العدوانية سواء مكتسبة أو موروثة ويعود السبب الأصلي إلى حب الذات المفرط
حيث من المعروف أن الغضب غريزة أودعها الله تعالى تطبق في مواقف شرعية كالدفاع عن الأسلام أو ما يصطلح الغضب لله 0
إعلم أخي الحبيب أن المعروف أن الإنسان السريع الغضب فريسة سهلة لللآخرين لاستدراجه في إيقاعه
في أمور قد تكلفه حياته أو سمعته أو و تدخله في متاهات في غنى عنه 0 ثم اعلم أخي العزيز أن المراكز
القيادية والاشرافية لا تسلم لشخصية تتسم بالغضب فتحرم نفسك من وظائف قد تحتاج إليها 0
قال أمي المؤمنين عليه السلام : الحدة ضرب من الجنون لأن صاحبها يندم فإن لم يندم فلا عقل له
نصيحة انظر إلى شخص غاضب في مكان ما وكيف تصرف وكيف ردت فعل الآخرين تجاهه ثم ضع نفسك مكانه 0 حفظك الله

30

الحايكي - البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين واللعن الدائم على اعداهم من الان الى قيام يوم الدين
اخي العزيز....ان مشكلتك ليست صعبة وان العلاج قد بدات انت به وهو معرفة المشكلة والاعتراف بها,
وهذه نعمةمن الله ( اذاء اراد الله بعبد خيرا بصره بعيوب نفسة)..حديث شريف
وانصحك ان تبحث عن السبب للغضب؟ وغالبا مايكون امر باطني او خلق سيى يجب اجتثاثة من الاصل, كمثل حب الدنياء او الحسد او الحقد ..... يمكنك البحث في الكتب الاخلاقية ففيها علاج كافي ومجرب , واليك بعض اسماء للكتب المشهورة والمعتبرة والمجربة ( جامع السعادات للنراقي, القلب السيلم لدستغيب )

31

بنت الهواشم - مملكة البحرين

السلام على من إتبع الهدى والرحمة..
(الا بذكر الله تطمئن القلوب)
وخصوصا أيها الأخ العزيز ونحن في هذا الشهر الكريم شهر الله..الذي ولا بد فيه من عبادة الله..فتوجهك بالعمل الصالح وقرآءة القرآن هي خطوة أولى للوصول الى مبتغاك..
فالقرآن فيه شفاء للناس ,ليس فقط شفاء من العلل الجسدية بل العلل الاخلاقية..فقراءة القرآن تهدء النفس وتضبطها..
وعند الغضب أكثر من الصلاة على النبي محمد وآله..فبذلك كله إن شاء الاله ستكون في أفضل حال كما تتمنى وترغب..
فبإبتسامةٍ منك لاصحابك كل يوم ستزيل عنك كل تلك المعوقات..وسترسل على بساط قلبك الثبات..وستزرع في نفوس من حولك حبهم لك..
ونسأل الله أن يوفقك أخي العزيز..
في أمان الله

32

قاصدة - سيهات

بسم الله الرحمن الرحيم
أوحى الله إلى بعض أنبيائه : يا ابن آدم اذكرني في غضبك , اذكرك في غضبي (1) فلا امحقك فيما أمحق (2) وارض بي منتصراً(3) فإن انتصاري لك , خير من انتصارك لنفسك (4) وإذا ظلمت بمظلمة , فارض بانتصاري لك (5) فإن انتصاري لك خيرٌمن انتصارك لنفسك .(6)

مكتوب في التوراة , فيما ناجى الله به موسى :
ياموسى املك غضبك فيمن ملكتك عليه , أكفف عنك غضبي (1)
قال موسى : يارب اي عبادك اعز عليك ؟قال :
الذي إذا قدر عفا (2).

33

بوبراك - الكويت

كان هناك ولد سريع الغضب، فقال له أبوه كل يوم تغضب خذ مسمار وأدخله في سور البيت الخشبي... فمرت عليه عدة أيام وهو يدخل المسمار بالخشب بسبب غضبه،،، وعندها قال له أبوه حاول أن لا تغضب وكل يوم يمر عليك وأنت تمسك فيه غضبك فإنزع مسمار من تلك المسامير التي أدخلتها في الخشب،،، حتى أنتهى الولد من جميع المسامير في عدة أيام وهو يجاهد نفسه ان لا يغضب وقد أخبر والده بالنتيجة فعندها قال له الأب أنظر أنت اذا غضبت وبعدها اعتذرت فإن مكان المسمار سوف يكون موجودا بالخشب فلا تغضب

34

زينب - البحرين

الا بذكر الله تطمئن القلوب
وتهدئ النفوس
عليك بأن تستعين بالله من الشيطان الرجيم وتبدأ صباحك بذكر الله بأبسط شئ كالبسملة وقراءة آيات من الذكر الحكيم وعليك ان تهيئ نفسك اخي العزيز وانت تقطع عليه عهدا بأني في هذا اليوم مثلا لن اغضب وسأذكر واستحضر في يقيني وخاطري انه ما من داع لأن اغضب وأثير اعصابي لشئ في هذه الدنيا الا حينما اراقب اعمالي ونفسي فهي الاهم من كل شئ
ودمتم لمن لاينساكم من بركات الدعاء
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

35

الهي بل اريدك فزني يقينا - الكويت



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي وسلم على محمد وآل محمد
اكتب لكم بان لو تنتبهوا قليلا وتتأملوا شكلكم الخارجي على المرآة حين الغضب 0 لن تنظروا الا وجها بشعا مرعبا وكأنه يبطن بداخله شيطانا لا بشرا 0 وانصح كل من يعرف نفسه انه سريع وكثير الغضب ان يكون لديه مرآة صغيرة ترافقه كي ينظر بوجهه اليها حين الغضب وسيرى العجب والغرابة والكراهية لوجهه من شدة كراهية منظره وشكله 0
هذا جواب لمن نسى او غفل عن المعنى واهتم بالماديات والشكليات!!!!

ثم مسألة كيف اجبر تلك القلوب المكسورة فانه بالعطف عليهم روحيا وبمقدار مدى الجرم والشدة التي اشبعتهم منها ابدلها الان بكم هائل من الحنو والرأفة واللين ولا تتناسى ان المؤمن هيّن لين بطبعه كما يعلم كل انسان 0 واما القاسي الشديد فليس بمؤمن حقيقي ابدا ! وما المانع من اللين والشفقة على الجميع ؟ علما بأن في ذلك مردود جدا لطيف عليكم قبل ان يكون على الاخرين حيث باعتياد صفة اللين والرحمة لا يكون الا سموا وتربية للنفس وهو ما يصبو اليه اساس الاسلام
وعجبي ممن يغضبون ويتذوقون مدى مرارة الغضب فانهم بالتالي يكررون ذلك الغضب متى ما ارادوا ومنهم من لا يقدر على التخلص منه ؟؟؟ هم اعداء لانفسهم بذلك 0 فانك ان كسرت من حولك فانت عدمت روحك من الحياة وقتلتها قبل ان تجرح من حولك
(قد افلح من زكاها وقد خاب من دساها )
نعم تشبيه بأن الروح تدفن بالتراب وتدس به عند بعض الناس اعاذنا الله من ذلك ومن كل جهل يالله
يدفنها ولا اثر لها لدى الفرد فلا يغتم باصلاحها ورفعتها او حياتها بل فقط يغلب عليه طاعة الهوى والشيطان والخوض خلف حب الدنيا الدنية وليس حب النوع الاخر من الدنيا وهي الدنيا المحمودة
واما الذي يضع الله تعالى نصب عينه فانه سيستحيي ان يلوي عنقه بعد ذلك عن مراقبته الا ان غفل و سهى من دون عمد 0 واولئك الذين عظم الخالق في اعينهم فصغر ما دونه في انفسهم0وان المرء حيث يضع نفسه

صغر الكبر والغضب وتلبية هوى النفس والحقد والحسد وسوء الظن والمزاجية وعدم المبالاة 00000000000000
وعظم الله تعالى وتحققت معهم معاني التوحيد الحقيقية المفقودة على ما يبدو بعصرنا الا من رحم الله تعالى 0 وكل ظاهر يظهر انما مما بطن الباطن0 هذا على الاغلب وليس قاعدة عامة 00 ايضا ألا تبّصرنا لماذا القرآن الكريم حين يذكر محمد المصطفى(ص)يقول (وانك لعلى خلق عظيم ) أولم يكون النبي (ص) شديد الجمال والبهاء والهيبة ؟؟أذن لما لم يذكر منظره وعظمة شكله القمري النوراني ؟؟
نعم 00 بل هو قرآن الحكمة وكتاب النجاة الاعظم حيث ندرك من خلال تلك الاية المباركة ان الانسان يصبح انسانا بأخلاقه وما أوتي من حلم وسماحة وبسط بالوجه والقول ويسر بالتعامل000000 ولذلك فما الفرق فيما بيننا وبين صورنا المعلقة على الحائط المحاطة ببرواز ؟؟؟ نعم هو لدى من يغلب عليه الجانب المادي وحب الشكليات فقط ولا يسعى طوال عمره للبحث عن كنوز نفسه وطاقاته فانه حقا لا فرق بينه وبين صورته الجامدة الا من الشكل 0 ان الانسان انسان بالفكر والروح والنقاء الباطني وليس بالضعف والعجز التام عن التصدي
امام غرائز النفس الضعيفة 0 انما هي غرائز ضعيفة فقط لمن علم كيف ان الانسان مخلوق
عظيم هيأه الله لخلافة الارض 0 ايعقل ان يكون ضعيفا جامدا حين الشهوات او الغضب ؟ كلا بل لا يكون ذلك الا لمن سمح لنفسه ولمن اراد وسعى واجتهد لموت روحه قبل ان تخرج من بدنه 0 اخرج روحك من الدنيا قبل خروجها من بدنك 0 وتيقن انك لن تشعر بالطمأنينة ولا الاقبال للعبادة ولا حب الله الحب الحقيقي ولا معرفته الا اذا خلصت من الانا والانانية 0 فسلّم امورك كلها لله واخضع لربك فلن تجدك الا هانيء النفس 0 مقبلا على العبادات وعلى الله تعالى 0 باكتشافك انك كبير اقوى واكبر من التعثر امام غضب ما او شهوة تافهة !!
امر اخر : الم تدركوا ان الذين يعفون عند المقدرة ليس لهم الا الهيبة والنعت بالشجاعة والقدر العظيم عند الله تعالى بالدنيا والاخرة وان الذي يمسك غضبه بالدنيا فان الله تعالى يمسك عنه غضبه يوم القيامة ؟ وان الحليم والكاظم للغيظ يكافأ بأنه يملأ جوفه نورا يوم القيامة ؟ والم تتدبر ان الذي يعفوا عند الغضب والمقدرة فانه قد بالغ في المروة وكفاه من شرف مفرط 0 ولا تهملوا ذلك القول المستفاد من اقوال استاذي الشيخ حبيب الكاظمي : لا شك ان العاقل لا يصرف عمره فيما لا يحرز له تقدما في دار الخلود00ولا تنسى انك بذلك لا تكون مواليا حقيقيا لرسول الله وأهل بيته الاطهار صلوة الله وسلامه عليهم حيث خاطبتنا قلوبهم: شيعتنا كونوا دعاة لنا بغير ألسنتكم 0 شيعتنا كونوا زينا لنا ولا تكونوا شينا علينا 0 ألا نخجل منهم وقد علمنا اليسير من افضالهم علينا وكفانا فخرا ان سيدهم وخير الخلق محمدا المصطفى (ص) تكون شفاعته لأهل الكبائر من أمته ؟؟ هذا ربما خاصة لهم ولاهل الصغائر عامة والله العالم وهي وجهة نظر شخصية
وألم تفكروا بأنكم ربما بساعة مشؤومة معينة قد تكونوا فيها منفلتين الاعصاب والغضب الجنوني ألم تفكروا بأنكم ان جاهدتم انفسكم في تلك الساعة وامتنعتم من الانفلات بغضبكم بان الله تعالى لن يترككم بل سيكافؤكم الكريم بنفحة من نفحاته وهباته العظيمة بسبب مجاهدة ورياضة روحية للنفس خرجتم بها من عبادة الهوى والشيطان الى عبادة وتوحيد الله تعالى توحيدا حقيقيا؟ حلاوة تجدون من خلالها لذة الانقياد لله تعالى والحب الحقيقي له والاقبال ؟؟ ليكن ترككم للغضب خصوصا، لله تعالى 0 وترككم لكل مشين عموما ، من القول والعمل لله تعالى 0 عندها ستعرفون سر ذلك الارتباط فيما بينكم وبين الله وحلاوته0
وحينها كذلك ستبذلون كل طاقاتكم وقواكم في سبيل اعادة تلك النفحات الربانية ان حرمتم منها بعد الهناء والتنعم منها 0 وهبكم الله اياها وجميع المشاركين بالرد عليكم ولا حرم الله احدا منها 0 وما المانع من حديثكم لانفسكم بانه حين يكتب امريء كتاب لحبيب او عزيز فانه لا يظهر كل ما يجول بذهنه وكل شاردة وواردة0 انما ينتقي افضل واسمى الامور ليوصلها لقريب قلبه سواء من القول او الفعل او النوايا 0 ألستم بغضبكم هذا لا توصلون الا القبيح لخالقكم وربكم تعالى وهو أرأف بكم من انفسكم ؟ فهلا اقتربنا واستحيينا منه وعزمنا على اصعاد كل ما هو سامي وراقي وهو علام السرائر والظاهر ؟؟ ولا تغفلوا بأن الذي لا يمتلك زمام غريزة غضبه فان جنونه مستحكم ارجوا ان لا تكونوا منهم بعد الاستفادة من مشاركات الاخوة الصادقون
واهم ما اكتب : ارجوا ان تستمعوا لمحاضرات استاذنا الكريم شيخ حبيب الكاظمي فان بها الزاد النوراني 0للداني والقاصي ان شاء الله0
واخيرا اقول لك ان الغضب جندي من جنود الجهل كما قال الامام الصادق وعليا امير المؤمنين صلوت الله وسلامه عليهم وانك بالتالي تكون ان لم تمسك زمام اعصابك فانك تكون عابدا مطيعا خاشعا للشيطان حبيبا للشيطان والشيطان حبيب لك حميم وان انكرتم ذلك
(ألم أعهد إليكم يا بني آدم أن لا تعبدوا الشيطان 0 إنه لكم
عدو مبين ) نعم فنحن ما نرانا بالدنيا الا اننا نطيعه فقط ولكن القرآن يشير الى حقيقة مهمة: ان طاعه أي شيء هي عبــــــــــــادة وكذلك نحن نرى ظاهرا اننا حين نطيع هوى انفسنا فاننا فقط نطيع الهوى ونخدع انفسنا ونقول اننا نعبد الله تعالى وما زلنا نعبده وحده !! ولكن القران يقول كلا ثم كلا
( أفرأيت من اتخذ إلهه هواه )
هل عبدنا هوانا يوما ما ؟؟ ام اطعناه ؟؟ بل بجهلنا نصيح ونجيب اطعناه فقط !! كلا لكن ان قرأنا القران قراءة الخواص من المؤمنين فإننا سنعلم اننا اشركنا مع عبادتنا لله تعالى بعبادة وطاعة الهوى وطاعة الشيطان وعبادته اذن كل معصية انما شرك 0 ولكل امر ردجات فللتقوى درجات ولليقين درجات وللطاعة وهكذا 00 والمعاصي هي درجة من درجات الشرك ولا يكن ببالكم انه كالشرك بالله كمن يعبد صنما يتقرب به الى الله!
والعياذ بالله من الوان الشرك المهلكةالخفية ونعوذ به من جنود الجهل الموبقة واخيرا اقول بأن للقرآن والاية الواحدة منه اربعة اقسام
العبارة للعوام والاشارة للخواص والالطاف
للاولياء والحقائق للانبياء
00
وفق الله المخلصين والسائرين والمريدين لكل خير وهدى ونورانية
وصلى الله على محمد وآل محمد

36

هدى الكعبي - الإمارات

بسم الله الرحمن الرحيم وصلاة على محمد وآل بيته الطاهرين إلى يوم الدين
إن الإنسان مجموعة من المشاعر والأحاسيس يطغى واحد على الآخر بختلاف بني آدم من جنس لآخر وما يعطيه ذلك الطابع الذي يميزه عن غيره بالإجاب كان أم بالسلب وتلك الأخيرة هي مشكلة أخي الكريم هاهنا وأريد أن أشير أن كم هو جميل لو عرفه الإنسان الميزة السلبية بشخصيته وحاول أن يتداركها وإن فشل فمازال يحاول وهذا أهم مافي المشكلة وجود النية والعزم كافلين أن يتدارك الواحد منا سلبيته ولكن بشرط التدرج فيه والصبر عليه ليس من السهل حدوثه باليوم والليلة بل يأخذ هذا وقت طويل بحكم أنها جزئ من شخصيته التي تكونت منذ الصغر وتأثرت بالعوامل البيئية والوراثية على حد سواء ووفقكم أجمعين وأصلح بالكم

37

ابو مهدي - السويد

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاه والسلام على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين
اخي الفاضل يظهر مما وصفت انك تعاني من مشكله نفسيه - لكي تتخلص من هذه المشكلة يجب عليك ان تتصل باحد الاطباء النفسانيين لكي تحصل على العلاج انشاء الله . اخي العزيز لااعتقد ان الدعاء وحده يكفي ان لم تاخذ باسباب الشفاء - والدعاء يكون مجدي انشاء الله مع اخذ العلاج.ادعوا الله ان ياخذ بايدينا جميعا لما يحب ويرضى ببركة هذا الشهر العظيم.

38

ام محمد - امريكا

عليك ان تتذكر انك فى يوما من الايام سوف تكون تحت التراب لاتملك لنفسك نفعا ولاضرا ضعيفا ويوجودالاقوى منك وهو الباري عزوجل الذى يمللك ان يسلبك هذه الجوارح التى تبطش بها الاخرين

39

يا علي ادركني... - البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على افضل الانبياء و المرسلين و على آله الخيرة المصطفين و بعد....
أخي الشاكي انما شكواك لله من نفسك فما فائدة الندم بعد فوات الاوان ...كلكم خطاؤون و خير الخطائين التواببين.. اعلم يا اخي انه ليس انت لوحدك مجنون،بل كلنا مجانين لأن الحكمة و العقل تكمن في الاخلاق و ما عداها من العلم و غيره فليست من العقل بشيئ... فبندمك بعد ان تكون قد كسرت قلوباً و جرحت انفاساً لا تصلح شيئ... لأنك انت حين غضبك قد تجبرت و تعاليت فلقد جبرت ذلك القلب المسكين على ان ينكسر بين يديك فاعلم بأن الله هو الجبار وحده و ان كنت قد تجبرت بغضبك فان الله سينتقم لذلك المجبور بكسره لقلبك دون ان تحس ... سيكسره باي طريقه...يمكرون ويمكر الله و الله خير الماكرين...
و اعلم بأنه في حالة غضب الأنسان تظهر صورته السبعية و الكلبية بل و قد تحسن هذه الصور امام الصورة التي يصير عليها.. هل يرضى احدنا ان ينقلب شكله الى كلب او سبع و لا يرى هذه الصورة احداً عادي بل الاولياء الصالحين هم الذين يطلعون عليها ، فلقد دخل غضبان مجلس علم فقال له العالم اخرج ايها الكلب و ذلك لانه قد رأى صورته الكلبية... المهم انت تريد دواء تداوي به تلك القلوب الحل جداً بسيط خصوصاً اننا في الشهر المبارك..
الــــــــــــــــــــــــحـــــــــــــــــل:
1- ان كنت تتذكر من قمت بجرحه :أقرأ شيئاً من القرآن أو صل على النبي و آله أو تصدق و اهدي الثواب الى من جرحت.
2- ان لم تكن تتذكر ففعل كما في السابق و انويها بأن الثواب منها لمن جرحت ممن تعلم او لا تعلم بأنك قد جرحت (و الله يعلم و لا تعلم).
3- أعلم اخي بأن الله يقبل توبة التائبين فلا تنسى ان تغتسل في مثل هذه الايام المباركة و تنويها قربة لله و تقول مثلاً: ( اغتسل غسل هذه الليلة المباركة من الشهر المبارك قربة الى الله و أسأله ان يتوب علي).
4- كلما اصابك حضور قلب و خصوصاً و نحن نحي ليالي الامام علي عليه السلام ادعوا لم اخطأت في حقهم و ادعوا الله ان يغفر لك.
5- وآخيراً: لا تنسى باننا في شهراً كريم فتح الله فيه ابواب الجنة و غلق ابواب النار و قل دوماً لنفسك: حرام علي ان اضيع مثل هذه الفرصة و لا تقل لنفسك ان الله لن يتقبل منك.. بل قل اللهم اصلح لي صيامي فان صيامك مهما يكن فهو حبلاً تركته بينك و بين الله ممدود و كم من عاصي لم يغفل عن ان يترك حبلاً وبينه و بنين ربه فوصل مع الايام الى اعلى عليين...
هذا و الله الموفق لك و لنا و الهادي و المرتجى

40

أبوالولاء - الأحساء

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ..... أخي العزيز إن الإتصاف بالهدوء بالروية بالبرود المحدود شيء جميل جداً في الشخصية الإيمانيه حيث أنك تستطيع من خلال هذا الشيء السيطره على جميع تصرفاتك و افكارك واختيار الأنسب في كل الأمور ... بينما الإتصاف بحدة المزاج والعصبية وعدم التروي تنتج من خلالها كل الأمور السيئة سواء في العبادة او في التعامل او في العمل إلخ ... فمثلا لا تجد أحد يعمل الشيء الصحيح وهو في عصبية ... بينما تجد من يعمل الشيء الصحيح في روية تامه ..... و العصبية نتائجها سلبية على الشخص وعلى نظرة الناس له فيصفونه مثلاً بعدم الثقة في النفس ...
ومن الأمور المهمة ياأخي العزيز كيف يتعامل الإنسان مع مجتمعه إذا كان بهذه الصفات من العصبية الزائده و الحدة في التعامل فهذا شيء سيفقده مكانة اجتماعيه و الخلق الطيب و البشاشه و النظرة الجميله .....
فحتى لو تبسم من يتصف بالعصبيه في وجه غيره ممن يتعامل معهم بالحده والعصبية والقسوة فلا يجد من يقابله بالبسمه واللطافه ...اي ان الناس يتعاملون معه وكأنه قنبله موقوته ...
وأخيراً أخي العزيز في الجانب الصحي إن الجهاز العصبي هو جهاز واحد فقط لا غير وهو مطالب بالبقاء حتى نهاية العمر فأنت تفنيه في متوسط عمرك وتسبق أجله بمعنى ان الجهاز العصبي له فترة محدودة حتى لو حافظة عليه كما هي بقيه الأعضاء إلا انه بالخصوص...
نسألكم الدعاء

41

ابو فاضل - مملكة البحرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته......
اخي العزيز حاول ان تفكر قبل ان تفعل شيء وتذكر الله وتتعوذ من الشيطان الرجيم وتصلي على النبي محمد وآله الطيبين الطاهرين وفي هذه الحاله يسكن غضبك بقدرة الله تعالى وكذلك تقدر تشغل نفسك بقراءة سورتي المعوذتين وبهذا تستطيع التغلب على غضبك وموفقين ان شاء الله تعالى .

42

ابو علي الاسماعيلي - العراق

عزيز السائل
انك تعاني من مشكله نفسيه ... حاول ان لاتعظم صغائر الامور ..وعند غظبك اغسل وجهك وصلي على النبي واله مرات عديده نسئل الباري ان يرحمك برحمته ويهديك للخير .. وشكرا

43

مشترك سراجي - usa

اخي المؤمن
الغضب هو من القوى الباطنية التي تكمن في قلب كل انسان وهناك يكون صراع الخير والشر ما بين جنود الرحمان وجنود الشيطان فكيف تغمض عينك وانت مهزوم من الشيطان فتحل بالصبر قبل لحظة الغضب

44

ناصر نورالدين - الكويت

أقدم لك نصيحة اذا كنت واقف اقعد واذا كنت جالس قم أي غير من موقعك في حالة الغضب وأغسل وجهك بالماء البارد ومن الاقضل التوضؤ في حالة الغضب

45

الزينبية - السعودية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نصيحتي أخي الكريم ان تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وتتذكر أن جبـــــــار السموات والارض يراقب تصرفاتك وتذكر قوة الله عليك ..وان الناس هم عيال الله
كذالك تذكر ان الدنيا لا تسوى ان تزعل الاخرين وتجعلهم يأخذوا على خاطرهم منك والمشكلة مهما كانت كبيرة فالله أكبر وكل شيء بالعقل والحكمة يصبح زيـــن
هذا والله ولي التوفيق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

46

مهند - ارض الله الواسعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم صل على محمد وآل محمد وبعد،،،،
اخي الكريم انني اعاني من هذه المشكلة من مدة طويلة ولكن محرجة لان اطلع عليها اي شخص ولكن مخجلة من الله سبحانه وتعالى لانه اطعمني اهلا كاهلي يتحملونني لدرجة عصبيتي الشديدة ولكنني لا اراعي لهم فابمكانه اخد هذه النعمة مني ولكن ان الله كريم على عباده واتمنى من الجميع مساعدتي ومساعدة الاخ الكريم والله ولي التوفيق





اخوكم مهند

47

مشترك سراجي - Holland

When you are in a calm mood then think about it...about when you are angry keep thinking about how you hurt others with your words & how Allah (swt) Will punish you for that...
I think the more you think & realise what you are doing when you are angry & how wrong it is the more you will have the inside will to change & to stop...& of course ask Allah (swt) His Help...We are all in need of His Help.

48

مشترك سراجي

اقتراح للمسؤولين عن هذه الوصلة :

بعد نهاية كل مشكلة اقترح أن يضع سماحة المربي الكبير والشيخ الجليل الشيخ حبيب الكاظمي أعلى الله مقامه تعليقه النهائي .

تحياتي لكم .

49

Ameena - Dubai

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و آله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم و رحمة الله

كنت أريد أن أعطيك طريقة، و أنا أعرف أنه من الصعب تنفيذها لأن الطبع يغلب على التطبع، و لكن مع النية الصادقة ستتغلب على هذا الموضوع بإذنه تعالى.

مع بداية إحساسك بالغضب تذكر أن بغضب هذا الغضب لن يغير من الموضوع شيء بل سيضر صحتك و يعكر مزاجك و يؤثر على يومك بأكمله فحاول أن تبتعد عن الشيء الذي يغضبك أو انظر للموضوع من ناحية فكاهية

بعد ابتعادك عن المؤثر الذي يغضبك اسأل نفسك ما الذي جعلك تغضب من هذا الموضوع وحاول معاقبة نفسك إذا كان السبب لا يستحق أن تغضب من أجله و إذا كان يستحق أن تغضب من أجله و حاول إيجاد حل و لا تغضب بل ابدأ في الحل

و معذرة للإطالة

50

امنة - السعودية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استعذ بالله من الشيطان الرجيم بصوت مسموع الحلم عند الغضب حتى لاينفر جميع من حولك

أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]

أرشيف مشاكل الأسابيع الماضية التي عرضت في موقع شبكة السراج

عودة إلى مشكلة هذا الأسبوع

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج