مــشــكــلــة أســبــوع مــن الأرشــيــف
عنوان المشكلة:مشتاق لزيارة بيت الله الحرام فماذا أصنع؟!..
نص المشكلة:

لي شوق كبير إلى حج بيت الله الحرام، ولكن الموانع كثيرة!.. فهل هناك من عمل يحقق لي ذلك، أو دعاء بليغ أقوم به؟!.. أو أنني أقول لنفسي أن الله تعالى مطلع على النوايا، وهو الذي يثيب من يشاء بما يشاء.. أو أقنع نفسي بأن طريق المجاهدة هو الطريق الأضمن للوصول إلى الكمال، وإن لم يوفق صاحبها لزيارة المشاهد.. أفيدوني أفادكم الله تعالى؟!..

تعليقات زوارنا الكرام لهذه المشكلة
أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]
1

ام زهراء السماوه

أخي في الله!..
ما في شي بعيد فإن الله يقول للشيء كن فيكون. داوم على قراءة سورة النبأ لمدة عام، يروى إنها مجربة لهذا الغرض والله المستعان، أنت صمم وجهز نفسك ماديا ومعنويا والله يسهل لك.

2

علي المحمودي الموسوي - العراق الكاظمية

ما في شك أن زيارة الحسين عليه السلام يوم عرفة ويوم العيد عظيم، فيه أجر جزيل، وأيضا المبيت عند الحسين عليه السلام ليلة عرفة، والقيام بالأعمال الخاصة بيوم عرفة.

3

توليب

إذا نويت الحج من هذه السنة، وبدأت بترتيب أوضاعك المادية وغيرها من الأمور التي تقف عائقاً دون تحقيق هذه الأمنية، فبإذن الله لن تأتي السنة القادمة إلا وأنت من الزائرين لبيت الله الحرام, وعليك بالدعاء والتوجه الصادق والمخلص لله بأن يكتبك من حجاج بيته الحرام.

4

مشترك سراجي

أنا كذلك مشتاق للزيارة، ولكن الموانع كثيرة، ولكني أتمنى-ونية المرء خير من عمله- وسأصبر وسأحسن الظن بالله إلى أن يوفقني إلى طاعته وعبادته في سفري أو إقامتي، مع العلم أنني قد سافرت إلى الحج مرتين، ولكن أحب هذا السفر كثيرا، والله الموفق لكل خير.

5

زهره ام احمد - القرين

أخي الكريم!.. اطلب من والدتك أن تدعو لك، فدعاء الأم مستجاب بإذن الله، وأن تكون راضيه عنك.

6

مشترك سراجي

عليك بهذين العملين:
1- (ما شاء) ألف مرة.
2- قراءة كل يوم سورة النبأ.

7

ام يسر - السويد

أخي الفاضل!..
كل مسلم يشتاق ويتمنى أن يذهب لحج بيت الله، فهذا ما يتمناه زوجي أيضا، علما أن زوجي قد أسلم حديثا، وأنه لا يعرف العربية، وأنه قد حفظ قصار السور فقط.. وهو يتمنى ذلك، ولكن هناك دائما عوارض وأسباب وأنا أصبره، بأن زيارة بيت الله هي دعوة من الله عز وجل، فعندما يدعوك الله لزيارة بيته سوف لا تتأخر لحظة، فطمئن قلبك، واعلم أنك ستنالها طالما أنت متلهف عليها، ولكن كل شيء في وقته، وادع الله دائما ولا تيأس.

8

أمة الله - النجف الأشرف

منذ سنة أناجي فيها حبيبي كل يوم خمس مرات، وأرجوه أن يأذن لي بالذهاب إلى بيته العتيق، لأتعلق بأستاره، وأعبر عن عميق مشاعر الحب والطاعة والعبودية الخالصة لوجهه الكريم، وأسأله العون في التوبة النصوحة، في حرمه أخلع ثوب العناد والمعصية، وألبس ثياب الإنابة والتقوى، ألبي له بكل خلية من كياني وروحي المتعلقة بأمل أن يكون الجواب (لبيك وسعديك)، بكل ما أملك من عزيمة وقوة يمدني بها هو أرمي الشيطان الذي يلازمني ويوسوس في صدري فأنتصر عليه.
حبيبي معبودي خالقي سمّى نفسه أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين، وأنا أمته الضعيفة التي لا تملك لنفسها ضرا ولا نفعا منتظرة الإذن.
ما كتبه الأخوة والأخوات، يخفف قليلا من لوعة الشوق والانتظار، ويمدني بمزيد مما أستطيع أن ألتمسه وأرجوه به، مأجورين إن شاء الله.

9

ام احمد - البحرين

هناك صلاة مكتوبة في مفاتيح الجنان تؤدى كل ليلة من العشر الاوائل من ذي الحجة بين المغرب والعشاء وهي ركعتان من اداها يشارك الحجاج في ثوابهم نتمنى ان نوفق واياكم لعمل الخيرات

10

ام حسن - العراق

أيها المشتاق!.. التزم بقراءة سورة عم, فقد التزمت بها بما يقارب السبع سنين، وفي السنة التي قررت بها قطعها واستئنافها في عيد الأضحى، اتصلوا بي وقالوا: أتريدين الذهاب للحج، وذهبت.

11

اللهم فك رقبتي من النار - البحرين

أحبتي!.. أرجو من كل من قرأ رسالتي هذه، أن يسأل المولى أن يرزقني الحج، فقد تقطعت لوعة لزيارة حج بيت الله هذا العام، ولكن ظروفي لا تسمح، وعندما أسمع عن أي شخص سيحج أشعر بالبكاء، لأنني لم يكن أسمي مع الحجاج، أتمنى منكم خالص الدعاء لي ولكم بحج بيته.

12

يحيى غالي ياسين - العراق / السماوة

ورد ما مضمونه : لن تسعني أرضي ولا سمائي ولكن يسعني قلب عبدي المؤمن , فبيت الله المعنوي هو قلبك أخي المؤمن فحج اليه واقصده وسلّمه من كل علة واجعله : القلب السليم

13

ام ذو الفقار - استراليا

عليكم بصوم الأيام التسعة الأولى من شهر ذو الحجة؛ فإن في ذلك إحساس جميل بالايمان والتقرب الى الله سبحانه وتعالى.

14

مشترك سراجي

إذا استطعت الذهاب لزيارة عاشوراء أيام الحج يوم عرفة، فهنيئا لك.. قرأت بما معناه أن الله ينظر لزوار الحسين (ع)،
قبل الحجاج في يوم عرفة، وثوابها أكبر.. ربما لأن زوار الحسين على مر العصور يعرضون حياتهم للخطر، لكن في الحج لا خوف من الموت أو القتل أو التفجير.

15

مشترك سراجي

رأيت من حولي من الناس الأثرياء من يفتخر بأنه حج عشر مرات، ولكن الرسول-عليه وآله أزكى الصلاة والسلام- لم يحج إلا مرة.. فلو كان هذا الثري ساعد شخص فقير على الذهاب للحج، لكان أثوب له، وربما حججه العشر لم تقبل.
في العالم العربي هناك موانع كثيرة للحج، ولكن الحج على المستطيع، فلماذا الهم؟!.. فإذا رفع الصوم عن المريض، ليس لأنه ليس مقبولا بل رحمة به.. فلا تفتح للشيطان بابا، بأنه لو كنت مقبولا لتوفقت للحج، هذا ليس صحيحا, ربما كتبت لك حجة مبرورة صحيحة مع مولاك صاحب العصر والزمان (ع) بالقريب العاجل، لأنه في زمانه كل الأرض تأتي للحج، فلا حل إلا بظهوره، إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا.

16

مشترك سراجي

هناك العديد من الأذكار التي تقرأ للتوفيق للحج، منها-ما ذكرها الإخوة- سورة النبأ يوميا.
أنا لدي شوق كبير لزيارة حبيبي الحسين عليه السلام، أشعر بأنني إذا زرت قبره وبكيت عليه، سأموت من البكاء، وستكون آخر لحظات حياتي، كيف لي أن أعود للبشر بعدما تقربت من الحسين!..
حينما أرى أشخاص في التلفاز يزورون الأضرحة، أبكي وأعلم أنهم بنعمة كبيرة أنا حرمت منها، فأقرأ زيارة عاشوراء قبل أن أخرج من المنزل، ورأيت منها بركة كثيرة، ولكن الزيارة عن بعد مختلفة تماما عن من يرى لمعان الضريح أمامه.. هنيئا لكم يا أهل كربلاء، هنيئا لكم يا زوار الحسين!.. أنا أريد نظرة للضريح، وهناك من يزور ولا تبدو عليه لذة الزيارة ربما لأنه اعتاد.

17

مشترك سراجي

أخي!.. عليك بالتوسل بالإمام الحجة-عجل الله فرجه الشريف- (استغاثة الإمام الحجة في المفاتيح تجدها).. على أن يكون يقينك بعد الانتهاء مباشرة، بأنك وصلت روحيا، قبل أن تصل جسديا.

18

عاشقة الاطهار - السعوديه

اطلب الحاجه من الله العلي القدير ولا يردك خائبا، وإن شاء الله تكون من حجاج بيت الله الحرام في هذا العام وفي كل عام.

19

بتول - العراق

جميع المؤمنين يتمنون أن يوفقهم الله تعالى للحج، ونحن نعلم أن الله على كل شيء قدير، وهو الجواد الكريم، ولكن السؤال و(السؤال لنفسي): إذا وفقنّي سبحانه وتعالى للذهاب، هل سأكون أهلا لذلك المكان الشريف، وأوفق لأداء الفريضة كما يرضي الله تعالى؟.. الإمام السجاد (عليه السلام) يقول: (ما أكثر الضجيج وأقل الحجيج)..
الحج يتطلب منا الكثير من الدعاء لإصلاح أنفسنا، والمعرفة بالله تعالى والمعرفة بأمور ديننا (أقصد الأمور الفقهية)، حتى لا نكون من ضمن الضجيج والعياذ بالله.

20

ابو حمزة - لندن

أخي السائل!.. عليك بليالي القدر تضرعا الى الله بالدعاء.

21

خادمة للحسين - لبنان الجنوب

قال الإمام الصادق (عليه السلام) : من قال: (ما شاء الله ألف مرة في دفعة واحدة رُزق الحج من عامه، فإن لم يُرزق أخّره الله حتى يرزقه).

22

جمال الموسوي - العراق

أخي السائل الكريم!..
عليك بقراءة جملة ما شاء الله ألف مرة دفعة واحدة، وسترزق حج بيت الله الحرام من عامك الذي قرات فيه إن شاء الله.

23

الجسام - سلطنة عمان

أخي الفاضل!..
أتمنى أنك تواظب على هذا الذكر وإن شاء الله تعالى تتوفق:
قال الإمام الصادق (عليه السلام) من قال: (ما شاء الله ألف مرة في دفعة واحدة، رُزق الحج من عامه، فإن لم يُرزق أخّره الله حتى يرزقه).

24

ايمان

عليك بالمداومة على قراءة سورة النبأ يوميا، ولا تنس أخي الكريم الإلحاح على الله عز وجل بالدعاء، ولا سيما ليلة القدر الشريفة، وباقي الليالي المباركة.

25

محمد الصبور - البحرين

اقراء سورة النبأ روي الصدوق عن الصادق عليه السلام قال :من قرأ سورة عم يتساءلون ، لم يخرج سنة إذا كان يدمنها في كل يوم حتى يزور بيت الله الحرام .

26

رباب - مملكة البحرين

إلى أخي السائل!..
هذا عن تجربتي الحقيقية: إني كنت مشتاقة لذهاب إلى أي من الأماكن المقدسة، وكنت أبكي كلما سمعت أحدا يريد أن يذهب إلى هذه الأماكن وأتحسر على نفسي، لماذا لم يكتب الله لي، وكثير من الأسئلة التي تخطر على بال أي شخص عاجز عن هذا الشيء..
وفي لحظة من يأس قمت بقراءة زيارات النبي (ص) في إحدى الليالي، وقراءة زيارة الجامعة الكبيرة، ولم أتصور ماذا حصل لي في هذا السنة، أشبه بمعجزة إلهية!.. فالرحلة الأولى إلى مشهد الإمام الرضا (ع)، والثانية عمرة إلى بيت الله الحرام، والثالثة زيارة السيدة زينب (ع).. وكلها مجانيا، حقا إنها معجزة لي، وحتى الآن لا أستطيع كيف أشكر الله على هذه النعمة!..

27

الحسن القاضي - ليبيا

أخي إذا أخذت بجميع الأسباب التي منحها الله لك وسخرتها لبلوغ مرامك، فأيقن إنك ستحج وإن لم تحج فكأنك حججت إذا قابلت الله لأن من شروط الحج الاستطاعة.
وأنصحك بإنشاء خطة توفير إذا كان المانع ماديا، بأن تحسب تكلفة الحج وكم تستطيع أن توفر شهريا، وتباشر بها، وثق وتأكد أنك ستحج لأن الله عز وجل سيعينك.. وأهم معين على العبادات يتلخص في قوله تعالى: (فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى).

28

حسين الحاجي - قرية البطالية

أخي المؤمن!..
عليك بالعزيمة والإرادة، والنية الصادقة الفعلية الخارجة من القلب المؤمن؛ فإذا علم الله تعالى منك ذلك يسر لك الأمور، ووفقك لذلك الطريق، وإن لم يكن فقد يجزيك سبحانه وتعالى على نيتك الحسنة.

29

ام عمار

هناك الكثير من الروايات-لا تحضرني الآن- التي تشجع على أعمال ثوابها أكبر من حجة واحدة، كزيارة الإمام الرضا (ع) مثلا ( تعدل 70 ألف حجة وعمرة)، أو أن تكفل أسرة فقيرة (أفضل من عشر حجج)..
أما الشوق فهو شيء محمود، وقد تبلغ أجر الحاج وإن لم تؤديها، فهناك رواية عن الرضا: (إن المؤمن يجزى على النية القلبية الجامحة).

30

خادمة ام البنين ع - الدوحة - قطر

أخي الفاضل!..
لم توضح لنا ماهية هذه الموانع؟.. إن كانت موانع قهرية فالأجر مكتوب عند أكرم الأكرمين سبحانه.. لكن هذا لا يكفي
فالإمام علي (ع) عندما كان يعبد الله كان يقول: " إلهي لم أعبدك خوفا من نارك، ولا طمعا في جنتك، ولكني وجدتك أهلا للعبادة فعبدتك" فلنسر على خطاه!..
ولا نريد من النوافل الأجر، بل نريد أن نوصل نفسنا بمجهودنا وتعبنا وأنفسنا وأموالنا وصبرنا على الظروف إلى ما يرضي الله تعالى، وإلى أطهر بقعة في الوجود، هنا ستحقق ذاتك السامية.. وليس فقط بالاكتفاء بالأجر، لأن في حالة الاكتفاء بالأجر، ستضعف الإرادة، وسيقل الشوق لمثل هذه الأمور.
أما من ناحية الموانع، فإن كان مثلا المانع عدم وجود المبلغ الكافي، فلتراجع نفسك: هل خمست أموالك؟.. متى آخر مرة تصدقت ولو بكلمة حلوة لوجه الله أو بابتسامة، أو بشيء مادي كالمال لو ريال واحد، أو بتمرة؟!..
إذا كان المانع قهري كعدم وجود محرم في حال كان صاحب المشكلة امرأة، فاستمرارية البحث عن محرم هو السبب الأكيد للحصول على هذه السفرة العظيمة في الوقت المناسب.
الأهم هنا أن نسعى خصوصا في هذه الليالي العظيمة من الأيام البيض في الأشهر الحرم والليلة ليلة 15 فلتراجع كتاب مفاتيح الجنان، لتنير بصيرتك بمناسبة كل يوم وأفضليته، حتى تقوم بالأعمال، هنا تقوي علاقتك برب العالمين، ومن ثم تتيسر لك جميع أمورك للسفر أو غيره.
سورة البقرة لا تتركها أبدا في يوم من الأيام، اقرأها كل يوم صفحة أو اثنتين، سورة البقرة عظيمة وللمعاجز العظام وليست فقط للحوائج.
بالإضافة إلى دعاء الزهراء لقضاء الحوائج (ابحث عنه في محرك البحث).
الصلاة على محمد وآله 100 مرة كأقل تقدير، والاستغفار.
واغتنم ليلة الجمعة ويومها، فهي أيام استجابة الدعوات.
وعوضا عن صبرك وشوقك لبيت الله الحرام، بإمكانك تسجيل اسمك في مواقع الزيارة بالإنابة للمعصومين عليهم السلام (ابحث عنها في محرك البحث قوقل).
والله ولي التوفيق، وهو الرازق الرزاق سبحانه بكرمه وفضله!..

31

علي ياسين فيروز الحسيني - العراق

في الليلة الماضية كنا في زيارة الإخوة اللذين ذهبوا للحج هذا اليوم لتوديعهم واستبراء الذمم كما هو معتاد، وهناك تذكرنا مع بعض الإخوة أن في العام 2003 أول الأيام لسقوط الطاغية في العراق ذهبنا لزيارة إمامنا علي بن موسى الرضا(ع)، وكنا خمسة أشخاص أربعة طلبنا من إمامنا حج بيت الله الحرام، والخامس طلب ولدا، وعند العودة للعراق قمنا بالتسجيل، وظهرت أسماؤنا الأربعة في أول سنة والحمد لله.. وما إن ذهبنا إلى الحج عاد صاحبنا الخامس لزيارة إمامنا عليه السلام، وطلب منه الحج حاله كحالنا، حيث أنه كان في مشهد في موسم الحج ونحن في مكة، ورزقه الله الولد وفي السنة الثانية ذهب للحج..
ننصحك وغيركم ممن يريد الحج أن يذهب للإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام قاضي الحاجات، ويطلب منه حوائجه، ويذكرنا عنده، ويبلغه سلامنا ويقول له قلوبنا تضطرم نارا لفراقه، وتريد زيارته صلوات الله وسلامه عليه وعلى آبائه.

32

بسمة - المدينة المنورة

وأنا هذه مشكلتي منذ زمن، أتمنى أن أحج لبيت الله، ولكن سنة لا يتوفر المحرم، أو المبلغ لا يكفي للحج.. والقائمين على الحملات لا يراعون ظروفنا.. وأتمنى أن لا أموت إلا وأنا قد أديت فريضة الحج!..

33

مشترك سراجي

أخي في الله!..
عليك أن تطلب من الله عز وجل التوفيق للحج، وأن تعبر عن أشواقك إليه في كل فرصة تتاح لك المناجاة، وبالخصوص في الخلوات، وعند حضور القلب، وفي ساعتي الشروق والغروب، ولتكن مع دموع الشوق والحنين لبيته الحرام وعرصته ومحل أمنه وكعبته.. ولعل من أفضل الأدعية في طلب الحج هي مناجاة الإمام الجواد عليه السلام في طلب الحج، وستجدها في ملحقات كتاب مفاتيح الجنان، (واظب على قراءتها بكل شوق) وستحظى بالضيافة الإلهية ضيافة العشق بإذنه تعالى.
من باب التجربة، المواظبة على (الدعاء بها) وليس قراءتها، سبب رئيسي في التوفيق للحج وتيسير جميع الأمور.

المناجاة:
اللهم ارزقني الحج الذي افترضته على من استطاع إليه سبيلا، واجعل فيه هادياً وإليه دليلاً، وقرب لي بعد المسالك، وأعني على تأدية المناسك، وحرم بإحرامي على النار جسدي وزد للسفر قوتي وجلدي، وارزقني رب الوقوف بين يديك والإفاضة إليك وأظفرني بالنجح بوافر الربح، وأصدرني رب من موقف الحج الأكبر إلى مزدلفة المشعر واجعلها زلفة إلى رحمتك، وطريقاً إلى جنتك، وقفني موقف المشعر الحرام ومقام وقوف الإحرام، وأهلني لتأدية المناسك ونحرالهدي ألتوامِك بدم يثج ّ واوداج تمجّ وإراقة الدماء المسفوحة والهدايا المذبوحة، وفري أوداجها على ما أمرت والتنقل بها كما وسمت، وأحضرني اللهم صلاة العيد راجياً للوعد، خائفاً من الوعيد، حالقاً شعر رأسي، ومقصرا ومجتهداً في طاعتك، مشمراً رامياً للجمار بسبع بعد سبع من الأحجار وأدخلني اللهم عرصة بيتك، وعقوقتك، ومحل أمنك، وكعبتك، ومساكينك، وسؤالك ومحاويجك، وجد عليّ اللهم بوافر الأجر من الانكفاء، والنفر واختم اللهم مناسك حجي وانقضاء عجّي بقبول ٍمنك لي ورأفة منك بي يا أرحم الراحمين.

34

سراب لوفل - امريكا

أخي المؤمن!..
كل مسلم يتمنى هذه الأمنية وهي زيارة بيت الله الحرام والقيام بمناسك الحج، ولكن كل إنسان له ظروفه الخاصة التي أحيانا تمنعه أن يقوم بهذا الواجب، والله مطلع على ما في الصدور، فنتمنى من الله عز وجل أن يرزق الجميع حج بيته الحرام بنية صادقة.
كثير من الناس يذهبون إلى الحج وبعد التعب وبذل الأموال وعناء الطريق، ولكن هذا لم يغير شيئا من عاداتهم وأطباعهم السيئة التي كانوا عليها.
نتمنى من كل مسلم يذهب إلى الحج، أن يتغير نحو الأحسن، ونحو عمل الخير والالتزام بتعاليم الدين الحنيف والسنة النبوية وتعاليم أهل البيت عليهم السلام.

35

مشترك سراجي

أكيد كل إنسان يتمنى أن يحج، ولكن هنالك مشكلة قد تكون أكبر من موضوع المادة أو المعوقات، مع أني لا أنكر أن هذه معوقات تحول دون ذالك.. ولكن ماذا في حال الشخص في غير بلاده، ولا يعرف أصول الحج، ومن أين يجد الأشخاص الذين يطمئن في أن يذهب معهم وخاصة إذا كانت هي المرة الأولى.

36

سمر / السعودية

أختي المؤمنة!..
اعقدي النية بإخلاص، وتوجهي إلى الله بالدعاء، وحطمي كل العقبات التي تعترض طريقك بإصرار؛ وستجدين الأمور ميسرة أمامك إن شاء الله تعالى.. فإنه لا يخيب من دعاه، ولا يقطع رجاء من رجاه، وإذا عزمتم فتوكلوا على الله.

37

العجيمي - البحرين

عندما أمر الله سيدنا إغبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام بالحج، هل الإمكانيات الإعلامية كانت متوفرة مثل هذا اليوم؟!.. إن هذا النداء لكل العالم لكل للناس!..
ولو رجعنا إلى الوراء وتأملنا في أدعية شهر رمضان المبارك: (اللهم ارزقني حج بيتك الحرام في عامي هذا وفي كل عام) هل أحس بلذة في الدعاء أو هي لققة لسان؟!.. أعتقد أن التوفيق للذهاب للحج، هي من بركات أدعية الشهر الفضيل، والله أعلم.

38

مشترك سراجي

من الجميل جدا أن نشتاق إلى عبادة الرب الجليل، ولكن أنا يأخذني تساؤل: ترى لماذا نحن نشتاق إلى الحج وزيارات المراقد الشريفة إلى درجة كبيرة من الأذى النفسي والبكاء؟..
لا أدري هل أبحث في نفسي لأجد جوابا على سؤال يشترك معي فيه الكثير!..
قد بحثت ولكن نفسي تخدعني عن الجواب الصحيح، وتقول: كيف لا يشتاق المؤمن إلى زيارة بيت ربه، بل إلى قصد ربه ولقاء ربه؟.. كيف لا يشتاق المؤمن إلى المثول بين يدي نبيه وإمامه؟!.. هذا فرض أوجبه علي المعبود!.. هذا هو حق الأولياء المعهود!.. وهكذا تأخذني نفسي في متاهات الأوهام حتى تغرقني في بحر دموع..
ولكن ألا يجدر بي بعد هذه السنوات من تكرار نفس التجربة أن أفهم خداعها فأقول لها:
ليتك تشتاقين إلى كل العبادة!.. ليتك تصلين إلى معنى العبادة!.. ليتك تحققين مصداق العبادة!..
إن كنت أريد القصد إلى ربي، فما الذي يمنعني، فربي لا يحده مكان دون مكان؟!..
إن كنت أريد أن أقصد الموالي الميامين، فما الذي يحجبني ما دام بالروح يكون؟!..
لماذا أنا لا تنفك عني صفة اللعين المرجوم: أراد أن يعبد الرب كما يريد هو!..
أنا عبد، والعبد ملك لمولاه وممتثل لأوامره، فإن كان أمر المولى للعبد أن قم بهذا لماذا لا أقوم به وإن لم يكن فيه أنس لهذه الروح التي تأخذ من العبادة بما تأنس به!..
ماذا أعمل لو شاء الرب أن أصبر على هذه المعوقات، أي كانت قدرة في الجسد أو في المال أو غيرها؟..
أليس الحج له، فلماذا لا أصبر على ما يريد هو، لو يريد ألا يذهب هذه المعوقات عني؟..
إذن لماذا أنا في كل عام هكذا أتعب نفسي؟!.. لماذا التعب أصلا، فأنا عبد والعبد رهين لأمر مولاه سواء في حبسه أو طليقا بأمره.

39

فاطمة الصيرفي - البحرين

داوم على قراءة سورة النبأ، وكرر قول: (اللهم ارزقنا حج بيتك الحرام في عامنا هذا وفي كل عام) بصدق نية.

40

مشترك سراجي

أنني متوجهة لزيارة بيت الله الحرام في هذا العام، ولكني أخاف أن لا أصل!.. أخاف أن يعترضني عارض أو يوافيني الأجل في لحظتي هذه، أو حتى أصل لبيت الله وأنظر إليه ولا أقوم بحقه كما يجب، أو يحاربني الشيطان فأتوه!..
هواجس تنسيني نشوة الفرح بتوفيق الله لتلك الزيارة العظيمة، أشعر أنني لا أستحق الوصول، وكيف الوصول وأنا العبد الذليل الحقير الذي لا يستحق النظرة من الجبار العظيم!..

41

محمد السباهي - العراق

إذا كانت لديك معوقات وموانع، فاترك الأمر لله سبحانه وتعالى، فإنه يعلم النوايا وربما يكون هذا اختبار لك؛ لذا لا تجزع، وتأمل من الله خيرا فإنه خير الرازقين.

42

ali eid - kuwait

كم جميل هذا الشعور!.. اعلم أخي العزيز: بأن الله يحب صوت عبده عند دعائه، عليك بصدق النية، وعدم ارتكاب الذنوب، وعند الدعاء معرفة من تدعو.

43

وجدان - بلد الائمة

كم سمعت وشاهدت مناظر من الحج، ولكن لم يستطع أحد إيصال تلك النفحات التي استنشقتها روحي يوم اعتمرت هذه السنة، وشاهدت تلك البقاع، فازددت شوقا إلى أن أحج وأرهق وأتعب وأتصبب عرقا، فأشعر بلذة التعب بطاعة خالقي!..

44

مشترك سراجي

(وعلى نياتكم ترزقون...) وفي الرواية عن الإمام المعصوم عليه السلام: (نية المؤمن خير من عمله..) الكثير منا يتمنى زيارة بيت الله الحرام أو زيارة المشاهد المقدسة، لكن هناك أمورا تحول بيننا وبين هذه الأمنيات.. أنا مثلا في ليالي الجمع أتمنى أنني طائر لأذهب إلى كربلاء الحسين عليه السلام، لكن عندما أفكر أجد نفسي عاجزا عن هذا، فأصعد إلى سطح المنزل وأقرأ الزيارة، وأنا كلي ثقة بأن الله سبحانه وتعالى يكتبني من الزائرين في تلك الليلة، لأنه تعالى مطلع على خفايا القلوب ويعلم النيات..
أنت كذلك أخي اعلم أن الله تعالى سيكتب اسمك مع أسماء الحجاج.. واعلم أيضا أن الله يتجلى لزوار أبي عبد الله الحسين في يوم عرفة ويقضي حوائجهم، قبل الحجاج في جبل عرفة.

45

عاشق اهل البيت - العراق

قال عز وجل: (والذين جاهدوا فينا لنبلغنهم سبلنا) ادع الله وسيوفقك لزيارة بيته.

46

ابومؤمل - العراق

أولا: عليك بزيارة سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين عليه السلام، فلك في كل خطوة حجة وعمرة مبرورة.
ثانيا: واظب على قراءة زيارة عاشوراء.
ثالثا: عليك بصلاة الليل التي هي شرف كل مؤمن.
رابعا: عليك بحج المساكين بالحضور إلى صلاة الجمعة.
خامسا: التزم بالمعنى الحقيقي للحج؛ فإن لم توفق للحج المادي، فعليك بالحج المعنوي، وحج في كل لحظة، فلا تنس أن الحج بمعنى القصد، فعليك بالحج المعنوي لله، فليكن قلبك متصلا بالله، حاجا له وقاصدا إليه في كل أمورك، فلا تفعل شيئا ولا تقل قولا إلا لله وقربة إليه وطلبا لمرضاته.. وليطف قلبك حول بيت الله وآل الله وخاصة الله وأهل الله، وهم محمد وآل محمد، فهم شهداء دار الفناء، وشفعاء دار البقاء.

47

عمار - العراق

يروى عن امام المحدثين العلامة النوري استاذ الشيخ عباس القمي انه قيل له لم تبالغ في الاهتمام بقضاء حوائج المؤمنين فقال اني قد تتبعت الاحاديث الشريفة فلم ارعملا افضل من زيارة الحسين ووجدت حديثا مضمونه ان قضاء حاجة المؤمن افضل من زيارة الحسين فيا اخي العزيز زر الحسين واقض حاجة اخيك فان من زار الحسين كان كمن زار الله في عرشه

48

أم بتول - الجزائر

إن الحج أمنية كل مؤمن، وكلنا مشتاقون للزيارة وأداء المناسك، لكن عقبات تحول دون ذلك..
وأظن أنه يجب علينا أن نواظب على الدعاء والتوسل، كما ذكر الإخوة و الأخوات الكرام..
والشيء الأساسي هو البحث في أنفسنا عن سبب عدم التوفيق، أو ربما لله في هذا التأخير حكمة ما أو خيرا، فلا تقنط أخي وتفاءل خيرا.

49

الشيخ قاسم العيساوي - العراق

من واظب على قراءة سورة النبأ، رزقه الله تعالى زيارة بيته الشريف.

50

ام محمد - بريطانيا

هذه مشكلة كل إنسان مؤمن، وكم هو جميل أن يتلهف الإنسان إلى حج بيت الله الحرام وزيارة قبر النبي محمد (ص)، وهو عارف بأنه لن يستطيع الذهاب على الأقل هذه السنة!.. ولكن يكفى التفكير بأداء الواجب، والله أعلم بنيه كل إنسان.
هناك عدد من الطرق المجربة إلى الذين يريدون الذهاب، ولكن عندهم بعض المعوقات، كالانتظار في الدور, أو وجود أطفال لا يوجد أحد يرعاهم, أو غير ذلك، ومن هذه الطرق:
- قراءة سورة النبأ يوميا لمدة عام كامل.
- الدعاء: (اللهم ارزقني حج بيتك الحرام..).
- أن تلبس لباس أي شخص عائد من الحج ولم يغسل ملابسه، وأنت تلبسه وتغسله وترجعه.
- أن تأخذ حذاء أي حاج عائد من الحج، وتكون أنت أول من يلبسه بعده, بشرط أن يكون تراب الحج بالحذاء وليس مغسولا.
هذه طرق مجربة، وكثيرون نالوا الحج بعد هذه الطرق، ولكن بالنية الخالصة الصادقة.

أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]

أرشيف مشاكل الأسابيع الماضية التي عرضت في موقع شبكة السراج

عودة إلى مشكلة هذا الأسبوع

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج