مــشــكــلــة أســبــوع مــن الأرشــيــف
عنوان المشكلة:كيف أجد الخشوع في الصلاة؟
نص المشكلة:

مشكلتي التي أعانيها منذ زمن طويل هي حالي أثناء الصلاة ..! فأنا كلما وقفت بين يدي الله عز وجل هجمت عليّ الأفكار و الهواجس ، ولا أنتبه لنفسي إلا وقد أوشكت الصلاة على الانتهاء ... ومهما حاولت فلا يطول التوجه فيشرد الذهن مرة أخرى .. فالحقيقة أشعر بأني أخدع نفسي .. إذ إن صلاتي بدون طعم .. وانا على هذا الحال لسنوات ، فهل من طريق لأجد الخشوع في صلاتي ؟ خصوصا ونحن في شهر رمضان ونحن نريد من الصلاة أن تكون وسيلتنا للتقرب الى المولى عزَّ وجلَّ ..

تعليقات زوارنا الكرام لهذه المشكلة
أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 | 3 | 4 ]
1

نجمه

بسم الله الرحمن الرحيم
يمكن التغلب على الهواجس والأفكار بأن تكون الصلاة أكبر همك في الحياة
فلا هاجسة او فكرة تأتي لك بالصلاة إلا لأنها أحذت حيز منك بالك وشغلته
فإذا أصبحت الصلاة أكبر همك لن يشغلك عنها شيء هنا سؤال يطرح نفسه
كيف تصبح الصلاة أكبر همي؟؟
عندما أنتظر وقتها عندما أهتم لمواقيتها متى وقت الفضيلة مثلا متى يدخل وقتها
بالضبط أفعل مستحباتها قدر المستطاع أتعلم أشياء عن أسرارها و أحكامها الفقهية
أعرف قدرها في ميزان أعمالي و أنها لو قبلت قبل ما سواها ..
عند ذالك تقل المشاغل الأخرى أهمية في ذاتي ولا تعود تشغل ذهني
حينها فقط يتفرغ القلب لله ويخشع وينكسر لمولاه
وصلى الله على محمد وال محمد
ونسألكم خالص الدعاء

2

محمد حسين - الكويت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالنسبة للمشكلة التي طرحها الأخ الكريم ، فإني أرشده إلى أمور
أولا : حاول أن تلتفت في صلاتك إلى مسئلة عز الربوبية وذل العبودية . . . استحضر في بالك عظمة الله سبحانه وتعالى خالق الأشياء والذي ترتعد من خشيته السماء وسكانها والأرض وعمارها ، وأيضا استحضر في بالك حقيقتك أيها الإنسان وهي أنك نطفة قذرة ( أولم يرى الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين )

ثانيا : تذكر أنك بعد موتك سوف تبقى وحيدا في ذلك اللحد الضيق، وسوف ينساك جميع الاحباب ولن يؤنسك شيء سوى هذه الأعمال الصالحة

ثالثا : حاول أن تغير طقوس العبادة ، جرب أن تخرج في أحد الأيام إلى الصحراء وتصلي في ذلك المكان المنعزل

3

shoq - soedan

بسم الله الرحمن ارحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد....

للأسف الشديد...أنا أيضا اعاني من هذه المشكلة كثيرا كثيرا....
وكلما حاولت التقرب من الله والخشوع فأشرد بذهني مرة اخرى....ولا اجد نفسي الا وقد انتهيت من الصلاة....احاول ان استعيذ من الشيطان الرجيم في البداية ....
لكن محاولاتي تبوء بالفشل....لا ادري مالعمل؟؟

وانا قرأت ردود الاخوة والاخوات....وان شاء الله سأعمل بها...

والله يهديني ويهدي المؤمنين والمؤمنات الى الطريق الصحيح ياااارب...

4

SWEETY - BAHRAIN

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذي المشكلة لست الوحيد او الوحيدة التي يعاني منها المسلمين لان نحن في زمن يجعلك او يقلل من خشوعك وايمانك بالله
وانا فكرت في حل يجعلني ادي صلاتي بشكل يجعلني براحة وهي اني ادي صلاتي كاني في امتحان وان اذ لم انتبة الى كل كلمة اقولها سوف انقص في درجاتي كما هو الحال في الامتحان

حيث عندما تكون في الامتحان تريد ان تتفوق وذلك بقيامك بذكر كل شيء فجعل نفسك اخي المؤمن او المؤمنه انك في امتحان ولكي تحصل على نتيجة اي تكون من صلاتك وانت في راحة نفسية لا بد من اتجعل في ذاكرتك هذا الشيء وانشاء الله تتمكن من ذلك

واسال الله عز وجل ان يثبتنا على الايمان ولا يجعل نفوسنا ضعيفة

5

عبد الله الفقير - لبنان

باسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

وانا الغارق في بحر الآثم أعاني من المشكلة نفسها.
أمّا حلها فهو أن تحاول أن تتحكم بخيالك وبالتحديد ما يسمّى بـ"طائر الخيال" الذي يقفز من غصن الى غصن في مخيلتك ولا يدعك تركز أو تخشع في صلاتك.

فالأمر مجرّب وأنا شخصياً وجدت نتيجة لهذا العمل من اليومين الأولين.
وأمّا الكيفية فهي أن تصرف أفكارك الى الأمور الحسنة عندما يقفز خيالك الى غصن سيئ.
وهذا يطبّق في الصلاة وفي غيرها وللمواظبة عليه فوائد عظيمة...

تنبيه: لا تدع الشيطان يغلبك في هذه المجاهدة. فهي - ككل المجاهدات - صعبة وشاقة وتحتاج الى الصبر. تذكر :إن الصبر من الايمان بمنزلة الرأس من الجسد، فمن لا صبر له لا ايمان له.

وفقكم الله وايانا
نسألكم الدعاء جميعا
والسلام

6

مذنبة - ارض الله

اعاني مايعانيه اخي المسلم وانتظر ان اسمع الوسيلة التي تجنبني الشرود الذهني الذي يراودني في الصلاة وقراءة القران كذلك ومرات حتى الدعاء يكون بدون تركيز وخشوع

7

فالح الفضلي - الكويت

بسمة تعالي
أختي في البداية ......إن شاء الله إخلاص النية
ومن ثم التوكل علي اللة......والإلحاح في الدعاء ...... والله الموفق .

8

Ameen - Bahrain

بسم الله الرحمن الرحيم
للتواصل [email protected]

أنا مثلك أعاني من الافكار المشتت للتركيز ليس فقط وقت الصلاة بل حتى وقت الدراسة ، وانا احاول ان اصارع نفسي واعاندها الا ان اركز في الصلاة وارى انني قد استفدت من الاسلوب الذي اتبعته في التخلص من هذه الافكار والنتيجة بداية اتباع الاسلوب قليلة جدا وتزيد بشكل بطئ جدا من خلال التعود على تصفية الذهن فلا تتوقع ان تلاحظ النتيجة خلال ايام معدودة ، وبالنسبة لمشكلتي اتوقع ان كثرة احلام اليقظة تفاقم من المشكلة فأحاول التقليل من سيطرة الاحلام على تفكيري لئلا تاخذ الحيز الذي احتاجه للتركيز في الامور الاخرى، والتفكير الدائم في المشكلات مهما كانت بسيطة ايضا ياخذ حيزا من تفكيري والعقل يبذل الجهد فاذا أُجهد بكثرة التفكير فانه يحتاج للراحة.

هذا رأيي عن مشكلتي الشبيهة لمشكلتك واعتقد ان حل هذه المشكلة يختلف قليلا من شخص لآخر والله أعلم.

ويمكنك الاستفادة من بعض الكتب التي اعرفها :
1. التربية والتعليم في الاسلام - مرتضى مطهري - يتحدث فيه عن التفكير والعقل واحلام اليقظة
وأنا استفدت من بعض كتب النفس الغربية المترجمة للعربية

واذا كانت المشكلة عويصة فلا عيب في طرحها على اختصاصي نفسي

9

أم سلمان - البحرين

عليك أن تتوجه إلى الله وأنت تعتقد إعتقاد كامل انه يراك وان تنوي بنية خالصة للتقرب منه وان تقول في نفسك هذه هي آخر صلاة سأصليها وغني سأموت بعدها

10

خوله - البحرين

اختي الفاضله انا كنت مثل حالتك واول خطوة اتخذتها هي تخفيف الاكل والجزم مع التركيز في ترك الغيبه وهذة الخطوات جعلتني احس اني في حالة خشوع اكثر الوقت ولأني وحاولت اقلل الكلام في الغير مفيد حتى في البيت ..والله يوفقك

11

ضياء الحسن - الدنمارك

اخي العزيز اسال الله تعالى لك بالتوفيق والتسديد
نتيجة كثرة الهموم والمشاغل والمشاكل الدنيويه وما شابه ذلك تجعل من ذهن الانسان ان يسرح بعيدا قليلا او كثيرا وتتراكم عليه الافكار ولكن لله احاطه كامله في كل صغيره وكبيره اسال الله بالتوسل عن طريق الائمه المعصومين في حالة توجهك للصلاة بين يديه ان يفرغ ذهنك من جميع الافكار فانه محيط بكل شئ وهو يرى ويعلم ما انت فيه من المعاناه وكلي ثقة بالله انه يعينك وكما هو في عون العبد ما كان العبد في عون الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

12

رفاه العنزي علي الحسوني - هولنده

بسم الله الرحمان الرحيم اخي المسلم العزيز الصبر والصبر ثم الصبر وبعون الله مع كثرة ذكر الله سبحانه وتعالى قياما وقعودا والاستعاذه بالله من الشيطان الرجيم سوف تحقق لك النصر بعون الله على الشيطان الرجيم

13

القلب الحزين - مملكة البحرين

بسم الله الرحمن ارحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد....

للأسف الشديد...أنا أيضا اعاني من هذه المشكلة كثيرا كثيرا....
وكلما حاولت التقرب من الله والخشوع فأشرد بذهني مرة اخرى....ولا اجد نفسي الا وقد انتهيت من الصلاة....احاول ان استعيذ من الشيطان الرجيم في البداية ....
لكن محاولاتي تبوء بالفشل....لا ادري مالعمل؟؟

وانا قرأت ردود الاخوة والاخوات....وان شاء الله سأعمل بها...

والله يهديني ويهدي المؤمنين والمؤمنات الى الطريق الصحيح ياااارب...

14

some one

first my message to Riccardo - Malaysia
I hpoe you contact with me on my e-mail [email protected] if you are in malaysia cuz I'm In malaysia and I want meet with Alshiah in this country byt I can't do that I don't know any one shiah here , please write to me if you are in malaysia I'm student here

secondly I think the prayer this our problem because if we can do it completly there are novel from( ahal albaut man lam tanhaho salatho an alfhsha walmonkar fala salata laho ) I can't give any advice I prefer read which (almomenin)write .
I ask any on don't forget us from prayer

15

هداية - البحرين

هذا مانعانيه جميعنا في هذا العصر بسبب جهلنا ومغريات الدنيا وقلة الايمان فنسأل الله ان يوفقك ويوفقنا معك على هذه المحنة
وعليك دائما تذكر يوم القيامة واستفرادك لوحدك امام الله اثناء الصلاة

16

عبير - العراق

تهياي اختي العزيزه ،اخي العزيز انك واقفه بين يدي سلطان كبير وليس في بالك الا حاجة تريدين قضاؤها حاجة واحدة لا اكثر وكلما هيا لك الشيطام فكرة اخرى انتبهي وارجعي الى طلبك الاول وان شاء الله بمعونة الله وقدرته تتخاصي من هذه الحاله

17

جواد العبودي - بغداد

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين وآله الطهرين
ان الشيطان يتربص بلأنسان في كل حين ولكن يحتدم الصراع في وقت الصلاة فيبذل الشبطان كل ما بوسعة ليسهو العبد عن صلاته والمهم هنا استيعاب معنى هذه المعركة وعدم الأستسلام والأصرار على الثبات وذلك بالتعوذ الصادق من الشيطان قبل الصلاة وعدم اتيان مايبغض الله ويفرح به الشيطان الذي يجاهد على استحضاره في وقت الصلاة....ومن الله التوفيق

18

قاسم - مصر

قرأت ان احد الناس شكى الى احد الائمة ذلك فأمره ان يقول قبل دخول الخلاء أعوذ بك من الرجس النجس الخبيث المخبث الشيطان الرجيم

19

أبو هادي - البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم وفرجنا بهم يا كريم ,,,
في البداية لا أدري كيف أكتب في هذا الموضوع بيد سوداء , غاصت في بحر من الذنوب ,,,
ومن أنا كي أكتب بوجود المؤمنين الأكفّاء في هذا الجانب , ولكن هي مشاركة أرجو من الله أن يجعلها في ميزان حسناتي وأن يكون لها وقع في قلوب المؤمنين ...

َسُئل ذات يوم أسوة العارفين آية الله محمد تقي بهجت عن فضيلة الصلاة وكيف نجعلها نصباً لأعيننا ونستطيع التوجه بها إلى الله الواحد الأحد ...

فكتب الشيخ : من الكلمات البليغة في فضيلة الصلاة ومرتبتها العليا هو الكلام المشهور الوارد عن المعصوم _عليه السلام_ :(( الصلاة معراج المؤمن )) لمن يوقن بصدق هذا الكلام ويسير في طلب هذا المقام ولا يخرج عن اليقين .

وجاء في الحديث لبقدسي :
(( يا عبادي الصديقين , تنعّموا بعبادتي في الدنيا , فإنكم تتنعّمون بها في الآخرة )) .
لأن العبادة غذاء روحاني , بها تربو الروح وتزداد قوتها . وقد رويت الكثير من الروايات التي تؤكد بأن أفضل العبادات هي (( الصلاة )) وأن اللذة من العبادة وخصوصاً الصلاة هي في المرتبة الأولى .

وتخيّل أيها المؤمن بأن : ( مثل الصلاة كمثل الكعبة , وتكبيرة الإحرام فيها بمثابة ترك كل شيء سوى الله والدخول في حرمه , والقيام فيها بمثابة تكلّم المحب والمحبوب , والركوع هو انحناء العبد أمام مولاه , والسجود هو نهاية الخضوع والعدم والتذلل له , وعندما ينتهي العبد من الصلاة يأتي بالسلام كهدية من هذه الرحلة المفعمة بالأسرار ) .

وإذا أردت أيها المؤمن أن تصلي , صل صلاة موّدع من هذه الدنيا , وكأنها الصلاة الأخيرة في حياتك .

هذا وأرجو من الله أن يقبل من هذه الكلمات البسيطة منّي _ الحقير وكبير العاصين _ .

عبد وخادم أهل البيت ( أبو هادي )

20

أم حيدر - البحرين

أخي في الله لله وفي الله أوجه لك عدد من النصائح التي فادتني...أولاها أن تشغل نفسك ماقبل الصلاة بأشياء تبعث على الخشوع كقراءة القرآن أو قراءة دعاء بخشوع أوحتى قراءة كتاب ديني عن الصلاه وسيفيدك دلك كثيرا...إدهب لمصلاك قبل الأدان بقليل لتتوب عن الدنوب وعن الغفله بقلب صادق خاشع..لاتشغل نفسك بالدنيا كثيرا بل بدرجة معقوله...جالس أهل الله وأبتعد عن مجالس اللهو...وأخيرا أجبر نفسك في الصلاة على حبس أفكارك حتى تصبح ملكة فيك...اللهم أجعل الخشوع ملكة فينا...

21

ام احمد - العراق

انا اعاني من نفس المشكلة ولاكن انا استعين برب العالمين ونصحوني ان اتدبر ايات القران حين القراءة في الصلاة وهي تساعدني احيانا والحمد لله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

22

ابو محمد مهدي - العراق

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
اخي وعزيزي في الله السلام عليكم
ان علاج هذا المرض الذي نشكو منه علاجه بسيط ، ما عليك سوى ان ترحل معي الى جوار ابي الاحرار الامام الحسين فلنتعلم منه كيف نكون احرارا
ينصح علماء الاخلاق بان ينظر المصلي الى مكان سجوده (ماذا ترى؟؟) انها تربة الامام الحسين
مالذي من الممكن ان نتعلمه من هذه التربة
1 0 تذكر محافظة الامام الحسين على الصلاة (اين صلى؟) تحت بوارق السيوف واسنة الرماح ، وما حالي انا ، الا ينبغي ان نعاتب انفسنا 0
2 0 هل تعرف شعار القرب الالهي في عاشوراء(الهي ان كان هذا يرضيك فخذ حتى ) فهل ترضى لنفسك هذه الحاله بالتاكيد لا اذن فل يكن شعارك من الان(يا ابا عبد الله اني اتقرب الى الله والى رسوله والى امير المؤمنين والى فاطمه والى الحسن والى اليك بموالاتك)
3 0 تذكر تضحية الامام الحسين (ولو بعضها) الا نضحي بعشرة دقائق في رضا الله هل نسيت هذا الشعار(بابي انت وامي يا ابا عبدالله)
4 0 تذكر ثبات الامام الحسين على الحق ،اثبت قلبك كما ثبتوا بكربلاء0
5 0 تذكر عدد اعداء الامام الحسين لكنه لم يخضع في هذه المعركه هل تعرف من معك (الله ورسوله وسكان سمواته وارضه)0
6 0 تذكر الامر بالمعروف والنهي عن المنكر (انهى النفس عن مبتغاها)0
7 0 تذكر ان الطاعه تدخل السرور على قلب الامام صاحب الزمان(شيعتنا كونوا لنا زينا)
8 0 ارجو منك ان تصلي صلاة الاستغاثه بالزهراء 0
اسال الله ان يديم اخوتنا فيه
هذا عنواني البريدي اذا شئت راسلني جزاك الله خيرا فاني ارغب بذلك

23

أم علي - البحرين

الحمد لله الذي وهبك هذا الحرص على طاعة مولاك ,
يكفي أنك تمتلك هذا الأحساس لأن هذا بداية الطريق إلى ما تصبوا إليه , وإليك بعض النقاط التي تساعدك على تحقيق الخشوع إن شاء الله تبارك وتعالى
1: يجب أن أتكون هناك حالة من حساب النفس قبل الصلاة بقدار ربع الساعة
2: معرفة الجيدة لمن سأفد عليه
3: التأمل في أفعال الوضوء وفي الأدعية الواردة في هذا الجانب
4: التأمل في مكان الصلاة أنه عبارة عن مخلوق يسبح الله ويمجده ,فإذا كان الجماد يسبح الله ويمجده فلماذا نغفل نحن عن ذالك
5:الأستعادة من الشيطان الرجيم ومن شر النفس الأمارة بسوء
6:التفكر فيما يقال في الصلاة والأحساس بالحياء منه سبحانه
7:إذا تحقق شيء من الخشوع فلنعلم أن ذلك من فضل الله علينا ولا نجعل انفسنا تعجب
وآخيرا وليس آخرا أتمنا من كل قلبي ان نصل جميعا إلى هذه المرحلة والحمد لله رب العالمين

24

أم علي - البحرين

الحمد لله الذي وهبك هذا الحرص على طاعة مولاك ,
يكفي أنك تمتلك هذا الأحساس لأن هذا بداية الطريق إلى ما تصبوا إليه , وإليك بعض النقاط التي تساعدك على تحقيق الخشوع إن شاء الله تبارك وتعالى
1: يجب أن أتكون هناك حالة من حساب النفس قبل الصلاة بقدار ربع الساعة
2: معرفة الجيدة لمن سأفد عليه
3: التأمل في أفعال الوضوء وفي الأدعية الواردة في هذا الجانب
4: التأمل في مكان الصلاة أنه عبارة عن مخلوق يسبح الله ويمجده ,فإذا كان الجماد يسبح الله ويمجده فلماذا نغفل نحن عن ذالك
5:الأستعادة من الشيطان الرجيم ومن شر النفس الأمارة بسوء
6:التفكر فيما يقال في الصلاة والأحساس بالحياء منه سبحانه
7:إذا تحقق شيء من الخشوع فلنعلم أن ذلك من فضل الله علينا ولا نجعل انفسنا تعجب
وآخيرا وليس آخرا أتمنا من كل قلبي ان نصل جميعا إلى هذه المرحلة والحمد لله رب العالمين

25

ابو الحسن - قطيف الولاء

هذه المشكله ابتلائيه لكثير من المؤمنين خصوصا في هذا الزمن المادي المملوء بالاغراءات والاغواءات
وعلاج هذه المشكله في رأيي بتدريب النفس بالتدرج
حاول ان تفكر دوما أنك تقف امام خالقك وأنك بين يدي الله وتذكر دائما الاحاديث التي تمجد في المصلين وأن الله يباهي بك الملائكه وكلما شردت بذهنك ارجع مرة اخرى وهكذا سوف ترى نفسك بإذن الله قادرة على التركيز في الصلاة وسائر العبادات ولا تنسى اخي العزيز شيئا مهما وهو الاستعاذه من الشيطان الرجيم الذي يستخدم كل اسلحته عندما يرى العبد واقفا امام ربه ولا تنسانا من الدعاء

26

الملي - العراق الجريح

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين
اخي المؤمن عليك ان تفكر في الكلمة التي تقرءها اي في رسم الكلمة ومرة اخرى تفكر في تفسيرها وتفسير الاية او السورة التي تقرءها واكثر من كلمة ( الله اكبر ) في الصلاة انها تطرد الشياطين
والله ولي التوفيق

27

ابو حسن - العراق

اعتقد أن العلاج لهذة الحالة كما كنت اعاني منها هو (( أمن مراقبة النفس في باقي الاوقات هي السبيل للخشوع في وقت الصلاة)) ونسأل الله التوفيق لكم

28

علي نور الله - العراق الجريح

بسم الله الرحمن الرحيم
"وتعاونوا على البر والتقوى"
أما بعد حمد الله والثناء عليه والصلاة على رسوله الأعظم وآله الميامين,فاعلم ايها الأخ الكريم وفقك الله لكل خيرأن الصلاة معراج المؤمن ومطيته التي بها يلج ملكوت الحق المتعالي ويشم رياحين القرب المقدس,واني لأوصيك بما أوصى به سادتي أهل البيت(ع) وما تعلمته من هذه المدرسة المباركة بأن تعلم-حين وقوفك للصلاة- أنك تقف بين يدي جبار السماوات والأرض..ففكر وتأمل كيف ينبغي لك ان تكون..؟
اعلم ان الامام الشهيد السيد محمد باقر الصدر(أعلى الله مقامه)كان -احيانا- يؤخر الصلاة بعض الدقائق عن وقتها وحين سئل عن السبب في ذلك أجاب بانه يريد أن يخلي ذهنه عن كل شيء الا الله فيقوم للصلاة مخلصا لله وحده.
اعلم ان لا مؤثر في هذا الوجود الا رب العزة والجلال, وأن بيده الملك والملكوت وأنه هو القوي المتين,
وتذكر هذين المقطعين الرائعين من دعاء الافتتاح المبارك(ونحن في شهر رمضان):
"الحمد لله الذي يجيبني حين اناديه ويستر علي كل عورة وانا أعصيه ويعظم النعمة علي فلا اجازيه فكم من موهبة هنيئة قد اعطاني وعظيمة مخوفة قد كفاني وبهجة مونقة قد أراني.."
"الحمد لله الذي من خشيته ترعد السماء وسكانها وترجف الأرض وعمارها وتموج البحار ومن يسبح في غمراتها"
بالله عليك-يا أخي-أفترعد السماء وسكانها من خشية الله..ولا نخشاه أنا وأنت؟!!

29

اللهم عجل لو ليك الفرج - ايران

سلام عليكم و رحمة الله.....اخى العزيز كما قالوا اخوانى الاعزاء المشكله مشكله تقريبا كل الناس .....ولكن تقدر ان تلجاء الى الله عز و جل قبل الصلاة بهذا الذكر(اللهم العن الشيطان لعنا و بيلا.....و عذبه عذابا عظيما)و بعدها تقراء معوذتين...و تتوسل الى صاحب العصر والزمان عج...وتصلى صلاتك...لعل الله عز وجل يرشدك الى ما هو افضل انشاءلله و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته نسئلكم الدعا بهذا الشهر الفضيل

30

أمة الله - البحرين

تذكر أنك في صلاتك في الحضرة القدسية العليا وفي ضيافة الله وتخيل أن أجنحة الملائكة قد رفرفت من حولك. فما حال الضيف في حضرة القدس سيكون إنشاء الله حالك.

31

إلى أبو جلنار من عمان

لفت نظري سؤالك أن هل صحيح أن الشرود في الصلاة هو عدم توفيق من الله؟
واسمح لي أن أسألك في المقابل: أليس صحيحاً أن عدم التوفيق هو نتاج ذنوب العباد؟
أوليس صحيحاً أن من أصر على التوبة والتقرب قبله الله وقربه وهو أرحم الرحمين؟
أوليس صحيحاً أنه أرأف بالعبد من الأم على الجنين؟
أوليس صحيحاً أنه خلقنا من العدم وجعلنا عباداً مكرمين مرزوقين؟
أوليس صحيحاً أنه تعالى شأنه يقبل التوبة عن الصادقين ويعين المخلصين؟
إذا أجبنا على هذا الأسئلة جميعاً سنجد أن طريق التوبة هو أقصر حتماً من الاستسلام لعدم التوفيق والإصرار عليها هو أقصر طريق والاستعانة بالله أجدى في كل ضيق...وربنا ولي التوفيق..
نسألكم الدعاء

32

أم منتظر - أرض الله

السلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته..
الأخ أو الأخت صاحبة المشكلة..بداية فليعلم الأخ الكريم أن هذه المرحلة التي هو في خضمها هي مرحلة لابد يمر بها كل سالك إلى الله عز وجل إذ يبدأ العبد بالتمعن للبحث عن معنى هذا الوقوف بين يدي ربه ليجده في الغالب عادة إعتادها منذ زمن ولم يصل بعد إلى مغزاها الحقيقي.
تكون العبادة عبادة جوفاء إذا خلت من الروح الحقيقية لذا فليستشعر الواقف بين يدي ربه في صلاته أنه أمام حبيب هو أقرب إليه من كل أحد حوله، هو وحده القادر على تحقيق السعادة لعبده، هو الذي يستأنس الذاكر بذكره.
ولعل أحد الطرق التي سلكناها فنجحت هي أنه إذا خطر لك خاطر في صلاتك فتوقف لحظات عن الذكر وقل في نفسك(كل التفكير سأفكر فيه إما بعد إن أنهي صلاتي أو إذا مت خلالها ففي الجنة شهيداً وسيتكفل ربي بكل ما أخلفه)
هذا عموماً، وكذلك مما يعين الإنسان على الخشوع في صلاته أن يتفكر العبد بين حين وآخر (لم نحن نصلي هل لمجرد التعود أم مجبرون أم أن هناك رباً واحداً يستحق أن نعبده؟) وتذكر أننا لاشيئ إلا عباد يجدر بنا أن نكون صالحين. ولا ضرر على العبد إذا تفكر بين حين وآخر في علاقته بربه فمثلاً خصص جزءً من يومك حين لا أحد يفتقدك ولا صوت أو ضوضاء تصلك واصعد إلى سطح دارك أو توجه إلى ساحل هادئ وتمعن في السماء وبعدها وما فوقها وما تحتها وخالقك وخالقها ثم اسأل نفسك منذ بلغت سن التكليف ماذا قدمت من عمل ولو أتاك الموت في هذه اللحظة فهل أنت مستعد للرحيل؟..
نحن لانقدم هذه الأمور على سبيل النصح فقط وإنما على سبيل التجربة وذلك لتتيقن أن هذه الأمور هي مما يقود القلب إلى خالقه ليس في الصلاة وحدها بل طوال الوقت.
ولاتنس في عالم التفكير هذا أن تنظر وتبحث هذه هي الصلاة التي علمنيها والداي فماذا أضفت أنا منذ سنين لهذه العبادة فهل من نافلة صليتها أو أدعية قرأتها؟ ولو اشتغل فكرك لمدة يومين فقط بهذا فستلاحظ في نفسك النتيجة ولو بالقدر الضئيل. واسأل الله المغفرة بعد كل صلاة تؤديها وأن يعينك على نفسك ويقيك شر عدوك فإن الشيطان يعاود الوسوسة فإذا عاود العبد الاستغفار اندحر شيطانه.
وقلب المنتظر للصلاة بالطبع أكثر خشوعاً فيا حبذا لو نفرغ نفسك قبل موعد الصلاة بخمس دقائق فنتوضأ ونصلي ركعتين للقربى ثم نقرأ بعد الصلاة تعقيباً أو نواظب على النوافل مثلاً فإن لم يسمح الوقت لنا فالركعتين ولاتقل أبداً قلبي منصرف عن العبادة بل قل لنفسك دوماً (سيعينني ربي على الخشوع إنشاء الله).
ولاتبدأ بعمل وتعلقه لما بعد الصلاة فذلك يشغل قلبك وحاول ألا تشاجر أحداً خصوصاً قرب وقت الصلاة وواظب على الصدقة أول كل شهر أو متى ما رغبت فيكون لك مكان خاص تجمع فيه صدقتك وتخرجها من حين لآخر. وحاول أن تذكر الله قبل أن تنام ولو بسورة أو بركعتين.
كل هذا مما ينقي فؤادك ويعينك عليه البقاء على وضوء قدر المستطاع لأن الطهارة الظاهرية توجب الطهارة الباطنية.
أخي/أختي الكريمة..ليس هناك أسهل في السلوك إلى الباري تعالى من التمعن والتفكر في كل شيئ وخصوصاً فيما قدمناه وما يجب أن نقدمه، وكلمتي الأخيرة هي أن قراءة سورة الملك قبل الصلاة تفتح للعبد آفاقاً من الخشوع خصوصاً إذا استشعر العبد أن القرآن الكريم هو كلام الله تعالى إليه كأن يقول إذا مر بكلمة(يا أيها اللذين آمنوا) يقول لبيك يارب عبدك بين يديك. ولو خصص كل منا لنفسه ورداً يواظب عليه كالتهليل مثلاً لنقى وصفى قلبه وطارت إلى خالقه أشواقه فصار يشتاق إلى لقاء الإله الذي لا إله إلا هو!
بقي أن نقول أن تكرار (يارحمن يارحيم) بعد كل فريضة 100 مرة يوجب رحمات عديدة تفيض على العبد شريطة عدم الانقطاع وليس الأمر صعباً كما يبدو فهو خرزات مسباح وحبة.......
نسأل الله أن ينقي قلوبنا وقلوبكم لذكره...والسلام عليكم ورحمته وبركاته.

33

مشترك سراجي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

باختصار عزيزي السائل ، جرّب أن تتوسّل بصاحب الزمان (عج) للتوفيق في أداء الصلاة على أتم وجه ، وإن شاء الله سيعينك على هذا الأمر ابن الكرام عليهم السلام .

ونسألكم الدّعاء

34

مشترك سراجي

هو أن تفكر فى كلمات الصلاه وأنك تخاطب رب العالمين لفتره وجيزه,فأهتم بتلك الدقائق المعدوده.إنه ربك ينظر إليك وينظر إلى عقلك وقلبك .اليس لديك قليلا من التقدير و الإحترام لربك.إنك فى مقابله مع من؟إنه ربك فأهتم لها ,فلو كنت فى مقابله شخصيه مهمه أو رئيس ,ترى كيف تكون المقابله من حيث الترتيبات وحضور الذهن والعقل والمظهر ؟ الا يجدر أن تفعل ذلك مع ربك بل وأكثر لأنه ربك و صاحب عطاياك وهو المنعم عليك فى ما لا يعد ولايحصى .ألا يستاهل هذا الرب أن تشكره وتحترم هذه الفتره بالضغط على نفسك لدقائق وتؤدى ما عليك بأكمل وجه.ثم فكر هل هذه الأفكار والهواجس تستاهل أن تترك ربك وتنشغل بها.ثم بعد الصلاه لا تتحرك وأبدأ بتسبيحه الزهراء وإختمها بلا إله إلا الله لتأكيد قبول الصلاه.على فكره الإهتمام بالملابس النظيفه تعلمك بأنك فى مقابله مع ربك فتساعدك إن شاء الله على الخشوع كذلك . ارجو أن أكون قد أفدت الجميع وكذلك نفسى. نسألكم الدعاء والسلام عليكم

35

Mohammed - Bahrain

Try to considerate more in your prayer and also try to hear what you tell in your prayer.

36

مشترك سراجي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا البارحه قرات كتاب اسمه الاستعاذه للسيد دستغيب. موضوع الكتاب هو كيفية معرفتنا
للشياطين وكيف طريق الاستعاذه منها وطردها واتوقع انشاء الله هذا الكتاب يساعد على موضوع السهو في الصلاة من خلال معرفتنا للعدو الكامن على اسرار انفسنا واعرف عدوك لانها اول خطوة حتى تقدر تنتصر عليه
شكرا

37

على العجمي - سلطنة عمان

اخي العزيز اعتقد انك لو تخطط مقدما ماذا سوف تقرا في صلاتك قبل البدا بها.مثلا بعد سورة الحمد
اي سورة سوف تقرا و في الركعه الثانيه اي سوره سوف تقرا وكذا في الركوع والسجود واي دعاء سوف تقرأ في القنوة وماذا سوف تقرا في السجدة الاخيرة وان تتقيد وتلتزم بما خطته له قدر الامكان وحاول ان يكون تخطيطك لكل ركعه مختلفا عن بقية الركعات من حيث القرااة. كذالك الحال بالنسبة اللصلواة حاول ان لا تكرر نفس القرااة. واجعل لكل ركعة ولكل صلاة في اليوم الواحد خصوصيه خاصة بها من حيث القرااة , واعتقدايضا ان كتاب الاربعين حديثا للسيد الامام الخوميني (ق.س)يساعد كثيرا في هذا المجال .اسئل الله لنا ولكم اخواني المؤمنين الهداية والتوفيق للخير والصلاح وخشوع القلب ونسالكم الدعاء.

38

ابو جلنار - عُمان

بداية اشكر من قام بطرح حذه المشكلةالعظيمة،وانها فعلا عظيمة، كيف لا وهي تتحدث عن الصلاة التي هي عماد الدين، ولكن احب ان اوضح بان هذه المشكلة يعاني منها كثير من الناس، وطال ما عانيت ان منها حتى صرت اكثر من الاسئلة في هذا الموضوع، فتلقيت ردودا مختلفة ،فهل صحيح ان سببها هو الـلا توفيق من قبل الله عز وجل؟ رجاءا اعينونا بمعارفكم واطلاعكم.

39

ابو طالب - al ahsa

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نجد الخشوع في الصلاة :
1-قبل الوضوء الاستعداد ..............
2-النيه
3-ترك ملذات الدنيا
4-ترك المعاصي

40

ام عبد الله - امريكا

الى صاحب المشكله نقول لا عليك الا ان تتذكر انك تقف على الصراط المستقيم الذي يفصل بين الجنه والنار ولا تدري هل من اصحاب النار انت ام من اصحاب الجنه ولا تنسى تذكر اهل البيت في حاله الصلاهولم يكن منهم شئ يتحرك الا ما تحركه الريح جرب هذه الوصفه انها انشاء الله نافعه وهي مجربه

41

محمدعبد المعين - الجماهيرية العظمى

بسمه تعالى ان من الاشياء المساعدة على بلوغ الخشوع في الصلاة كثيرة اولها التوفيق الالهي ثم الصدق في نية الاداء الحقيقي للصلاة وياتي ذلك من خلال معرفة قيمة الصلاة من خلال الاشارات القرانية والتوضيحات الحديثية ثم محاولة احترام هذه الاشياء والصبر على تطبيقها واستشعار الخوف الحقيقي من فقدان جميع الاعمال الصالحةالتي ورد في الحديث الشريف فقدانها بفقدان الصلاة واخيرا اشعار النفس ان فائدة الصلاة لها اولا واخرا وانها طريق السعادة في الدنيا والاخرة لو امعنت التفكير المنير

42

JAMAL - Behind The Sea

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم اخوتي جميعاً ورحمة الله وبركاته
الاخ العزيز ماقاله الاخوه فيه الكافي والوافي لضالتك ووددت المشاركه من باب الثواب.
كلما ارتفعت مرتبةً في الايمان ازداد الشيطان حيل ومكائد وكل حسب درجته, وماتمر به من حال فلا اظن بأن هناك مخلوق في الكون لم يصب بما اصبت به, وخير دليل دعاء امامنا السجاد (ع) في دعاء ابي حمزه الثمالي يقول (اللهم إني كلما قُلت قد تهيأيت وتعبأت وقمت للصلاة بين يديك وناجيتك القيت علي نعاساً اذا أنا صليت وسلبتني مناجاتك إذا أنا ناجيت.............) ويبدء (ع) في وصف اسباب ذالك البعد والشرود عند القيام للصلاه بين يديه سبحانه وتعالى او مناجاته, وهاأنا وعند كتابتي تعليقي هذا يهاجمني اللعين ويزين لي القول بأن يكون تعليقي لك ملفت للنظر نعوذ بالله من شروره .
فياأخي العزيز الكلام سهل على اللسان ولكن التطبيق صعب ولا اريد ان اثبط من عزيمتك ولكن عليك بنفسك بالمجاهده والصبر فأن قدرت عليها كنت على غيرها اقدر, سائلين المولى العلي القدير ان يمن علينا وعليكم بقبول الاعمال وان يحشرنا مع محمد (ص) وآله الاطهار والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


وهذا بريدي الالكتروني لمن يحب مراسلتي , وبغيتي التعرف على اخوةً في الله من شتى بقاع الارض للأستفاده والفائده والله من وراء القصد.

العبد الفقير لله

43

أبوجعفر - الكويت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وفقنا الله وإياكم أخي الكريم أن نكون من عباده المؤمنين الخاشعين في الصلاة ، إن المشكلة التي تعانون منها يعاني منها الكثير وتتألم قلوبهم لعدم التمكن من الخشوع في الصلاة وهي أعظم العبادات وللوصول لحالة الخشوع فإن الأمر يعود للمرء نفسه فإن الله سبحانه وتعالى يقول ( ونفس وماسواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها ) فإن سعي المرء الجاد لمحاولة تزكية النفس بالإلتزام بالأوامر الإلاهيه والإبتعاد عن نواهيه هي الطريق الأنسب للسعادة الدنيويه والأخرويه وستجد مع مجاهدة النفس الأمارة بالسـوء أنك دخلت إلى رحاب الله عزوجل بقلب مطمئن وستصبح عندك الصلاة بل سائر العبادات هي الأنس الحقيقي للنفس المؤمنه إن شاء الله0
وفقنا الله لمايرضيه وجنبنا معاصيه بجاه محمد وآل محمد الطيبيـن الطاهرين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

44

محمود - العراق - بغداد

السلام عليكم
تشعر بالخشوع عندما تدرك انك وجهة وجهك الى من يمتلك حياتك وعليه رزقك , ويامنكم من خوف عليك ان تدرك بانك واقف لتسجد الى رب العالمين وان لاتتبع الشيطان الذي ابى ان يسجد بعد ان تكبر (( وقالى الى الملائكةاسجدوا لادم الى ابليس ابى واستكبر)) والله ولي التوفيق .. ان مشكلتك هي مشكلة الكثير من المسلمين وهي معركة مع الشيطان ومن الله التوفيق

45

مشترك سراجي

السلام عليكم و رحمة الله
بالنسبة لي فإن ما أخرجني من هذه المشكلة هو مجمل محاضرات سماحة الشيخ الكاظمي حول أمر الخشوع بالصلاة..لذلك أنصحكم بالاطلاع عليها فإن بها الحل لمشكلتكم بإذن الله..

46

علاء الساعدي - عراقي مقيم في ايران

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على اطيب المرسلين محمد واله الطيبين الطاهرين اما بعد
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أوددت ان اشترك مع جمله من المؤمنين الذين شاركوا الاخ في حل مسئلته وان الاخوان المؤمنين قد كفوا و وفوا فقولهم جامع ومانع واني على يقين من يقراء هذه الاقاويل والاحاديث سينفتح قلبه وصدره على ما معنى كلامهم
اخي العزيز
اني ادعوا لك من صميم قلبي ان يعينك الله على الشيطان وان يعينك على النفس فاعلم ان الشيطان هو احقر شخص ولكن انه لا يستطيع ان يصل الى المؤمنين لانه غير قادر لان المؤمن محصن من قبل الله عزوجل فأني ادعوك الى التمعن بالكلمات التي تنطق بها خلال وقوفك عند الله عزوجل فهي هذه الكلمات تبعدك عن التفكر في شي اخر والله على ما اقول شهيد
وفقكم الله على اجتياز هذه المشكله والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته الداعي لك بالخير اخوك علاء الساعدي

47

نسأكم الدعاء - البحرين

هذه المشكله يعاني منها الكثير الكثير ولكن تخيل نفسك وانت ذاهب لمقابلة أحد الملوك أو الأمراء كيف سيكون حالك ؟ حقا انك ستكون خائف ومتوتر وووووو................. فما بالك وانت في الصلاة تقف بين يدي جبار عظيم؟؟

48

ابو محمد الوائلي - استراليا

بسمه تعالى وبه نعتصم ونستعين
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ايها المؤمنون الكرام ورحمة الله وبركاته
((حبان لا يجتمعان في قلب امرئ مسلم, حب الله وحب الدنيا ))
لا شك ان الدنيا وما فيها من زخارف ولذائذ ومغريات تجعل قلب الانسان يهوى اليها ويغفل عما سواها عند ذاك يقع في دائرة المحذور لان ذلك معناه الركون الى الشيطان الذي حبب لنا الدنيا وما فيها وسيصبح ذلك الشيطان ملازما لنل والعياذ بالله . قال تعالى في سورة الزمر اية 36 (( ومن يعشو عن ذكر الرحمن نقيض له شيطان فهو له قرين )). لذا علينا ايها المؤمنون الكرام ان نبتعد ولو قليلاعن الدنيا خصوصا في هذا الشهر الكريم شهر الرحمة وزالبركة والمغفرة ,ونستحضر حب الله في قلوبنا ذلك الحب الذي يجعل الانسان يعيش روحانية الصلاة من خشوع وعبادة خالصة . والله المسدد والمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

49

مشترك سراجي

حاول ان تسمع نفسك مانت تصلي وركز في معنى ما تقول وحاول ان تقضي جميع حوائجك قبل الصلاه حتى لا تنشغل اثناءها واشال من الله ان يمن عليك بالخشوع ويحل لك هده المشكله

50

ابا تراب - القطيف

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
أخي العزيز انا كنت مثلك تماما قبل فترة قصيرة ولكن الان الحمد لله فالسبب في ذلك بعد الله هو التفكير بالله سبحانه وتعالى وقراءة الكتب.
تفكر فيما تقراء اثناء الصلاة واذكر الله كثيرا اينما كنت جعلنا الله واياك من الخاشعين والمحافظون على الصلاة .

أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 | 3 | 4 ]

أرشيف مشاكل الأسابيع الماضية التي عرضت في موقع شبكة السراج

عودة إلى مشكلة هذا الأسبوع

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج