مــشــكــلــة أســبــوع مــن الأرشــيــف
عنوان المشكلة:كيف أقضي الفراغ والملل في المنزل؟!..
نص المشكلة:

أنا-بحمد الله تعالى- مشغول بعملي نهارا، وأودي وظيفتي على ما يرضي الله تعالى، ولكن مشكلتي تبدأ من حين العودة إلى المنزل، فأعيش الملل والفراغ، فبين أكل ونظر إلى التلفاز في كل ما هب ودب، وحتى الحديث مع الأهل يكون فيما لا يسمن ولا يغني من جوع!.. فالسؤال: كيف أستغل الوقت فيما هو الأصلح والأرضى لله تعالى، بعد الرجوع من العمل؟!.. حيث إن العمر يذهب سدى، والفرص تمر كما تمر السحاب!..

تعليقات زوارنا الكرام لهذه المشكلة
أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]
1

نفح الطيب - العراق

أخي العزيز
هناك أمور ممكن ان تزيل عنك هذه الراتبة التي تشعر بها هي ليست تلفز ولا اي عمل عبادي تقوم لكن هناك أشخاص حولنا اقل حظ منا وهم بأمس الحاجة إلى ما تملك من وقت للنظر في حوائجهم ولو كانت بقدر كوب ماء أو تحريك كرسي لمعقد في منتصف الطريق ،، هناك أناس فقدو أحبتهم وفقدو طاقتهم وأصابهم الهرم وقد رمتهم ضمائر أبناهم إلى دار عجزة ،، فتصور لو كنت انت سبب سعادة لأي من هؤلاء الناس كم سيكون أجرك عظيم عند الله وكم ستقضيها من الوقت في إسعاد بشر تخلت عنه أحبته وهو في امس الحاجة لوجود معين ،، ومواسي ولو بكلمة طيبة أو ابتسامة تطل عليه بين الحين والآخر.

2

مواهب - السعودية

اخى كل احد فينا يحب شى فى هذة الحياة فى ناس تقضى فراغها بالتلفزيون واخرى بالنت واخرين بالقراءة ويوجد ناس بالتحدث الى الاصدقاء
وانت ماذا تحب ؟
المهم عند قضاء وقتك راعى ان لايكون كل الوقت فى التسلية اى ان التسلية تاخذ جزء بسيط من وقتك وتكون تسليتك فيها مراعاة الله عز وجل وبذلك تكون خصصت جزء من وقتك لرفع الملل عنك وجزء من وقتك لذكر الله وذكر الله فى كل شيء موجود فى العمل وفى التسلية وفى صلة الاقارب وكل حياتنا

3

فاطمة - البحرين

أولاً تذكر ما يلي:
أن الله يحاسبنا على كل ثانية تمر في حياتنا فإن قضيناها في الخيرات كسبناها وقادتنا إلى الجنة وإن قضيناها في اللاشيء ستكون حسّرة يوم القيامة وإن قضيناها بالمعاصي قادتنا للنار والعياذ بالله ..
إليك مقترحاتي:
1- اختر كِتاباً تُحبه وزاول على قراءة 10 صفحات منه يومياً شرط أن يكون به منفعة دينية أو دنيوية ..
2- انتقِ مسلسلاً هادفاً كبعض المسلسلات الإيرانية أو مسلسلاً تأريخياً يتحدث عن حياة أحد المعصومين عليهم السلام وتابعه ..
3- خصص وقتاً لصلة الرحم ، كل اسبوع اذهب إلى أحدهم ..
4- شارِك في عمل تطوعي ..
5- نمِّ مواهِبك ، فإن كنت تجيد الرسم أو التصوير أفعل ذلك وأوصل من خلالها رسائل هادفة ..
6- استمع للمحاضرات على التلفاز أو على شبكة الانترنت.
7- أدعُ أحد أصدقائك القدامى وأكرِمه.

4

شريف - مصر

الاخ الكريم / كلنا على نفس الحال التى تحكى!..
عليك بالقران والاحاديث وسيرة اهل البيت والصحابة الكرام والتسبيح وذكر الله كثيرا.

5

محمد - السويد

أخي العزيز حاول ان تقسم وقتك بعمل جدول زمني تقريبي ليس بالضرورة أن يكون محدد الساعات ولكن قسم وقت الفراغ على فترات في كل فترة حاول أن تقوم بعمل معين مثلا فترة للمطالعة والقراءة سواء مواضيع دينية أو ثقافيه او علميه الخ فترة اخرى لممارسة هوايه مثلا مشاهدة فيلم طبعا في حدود اللذي يسمح به المشرع أو مشاهدة مباراة كرة قدم أو لعب الفيديو كيم مثل البلي ستيشن فترة اخرى في التواصل الاجتماعي مع الاخرين والاهم طبعا فترة العبادة وخاصة صلاة الليل والنوافل طبعا الفترات السابق ذكرها تعينك للتحمل والصبر للاهم وهي فترة العبادة وانا أعطيك هذا المنهج وهو واقعي وعملي لتظيم اوقات فراغك أما اذا رزقك الله الذكر الكثير والقرب منه والالتذاذ بمناجاة المولى عزوجل فذالك لايناله الى ذو حض عظيم

6

يحيى غالي ياسين - العراق / السماوة

الفراغ عن عالم الكثرات وخلو الفرد من الإنشغالات الثانوية وإنعدام الرغبة في عمل أي شيء فرصة لا تعوض بالتوجه إلى الله سبحانه وتعالى ولعله يفرغك جل وعلا لغرض أن تتوجه إليه وتختلي معه فهنيئاً لمستغلي هذه الفرص ..

7

الشوكه - السويد

بعد العمل خارج البيت هناك عمل اهم واكبر ان ندخل على العائلة في وجهه باسم ضاحك الجلوس مع العائلة وان نتابع الاخبار منهم خارج البيت عن احوالهم والنقاش حل المشاكل والصعوبات والتفاهم نقوم في اعداد الطعام المناسب لهم من خارج البيت والأم تقوم في طبخ الطعام نبدأ مساعدة في المسائل الشرعية نقوم في الواجب الشرعي الصلاة تلاوة القرآن الكريم متابعة المحاضرات الدنية التي تطرح على القنوات التي تقوم في تربية الاخلاق الفقه العقائد برنامج تربية الطفل الاحترام بين افراد العائلة نستقبل ونزور الارحام نهيئ لهم جو هادئ حتى المنام والجلوس مبكر للعمل الجميع نودع البيت حتى العودة في قراءة الدعاء.

8

بنت علي - النجف الاشرف

اخي الكريم
انا اعتقد اسعد الناس هم شيعة محمد وال محمد عندهم كل الخير ..جعلنا الله واياكم منهم ..عندنا القران الكريم وتراث اهل البيت عليهم السلام ...
وعندنا محطات عبادية رائعة مثل الزيارات الى اهل البيت عليهم السلام التي توفر المكان في مناسبات افراحهم واحزانهم حيث تكون الزيارة لمراقدهم الشريفة كمن يغرف من البحر لاشباع روحه الغافلة في سهوات الدنيا الضالة وعندما يرجع من زيارتهم كمن غسل روح من درن المعاصي وارجعها مثل ماخلقها ربه طاهرة بيضاء نقية ..
وعندنا الادعية الغنية بكل السمات الروحية التي توفر الزمان تكون باوقات رائعة ..ادعية الايام كل يوم من الاسبوع ودعاء الصباح (عند صباح كل يوم )ودعاء كميل (في كل ليلة جمعة )ودعاء الندبة (في كل جمعة )اضافه الى الاشهر التي تزخر باعمال مثلا شهر محرم وصفر لعزاء الامام الحسين عليه السلام واشهر رجب وشعبان وشهر رمضان حيث الخير كل الخير..
هذا يعني نحن اسعد الناس بما اعطانا الله.

9

يوسف - بحرين

قليلاً من الترتيب يصنع الكثير من الفرق
كما أن ساعة من التفكيركفيلة بأن تغير مجرى الحياة
ومن هنا لا بد أن تفكر في ماهو انسب لك لترتب حياتك على ا ساسه
وهناك عدة نقاط تسهل عليك النجاح في التخطيط واتقانه والتغلب على العقبات والمعيقات

10

قطرة من كوثر - الأمارات

ومن شر النفاثات في العقد... هذه الآية الكريمة من سورة الفلق إذا ادمنتها ستجد أن الشعور بالملل هو احد تلك العقد التي تنفث فيها الشياطين لتقلق الانسان في وقت الراحة والأسترخاء والسكينة الذي من المفروض ان يعيشه الانسان بعد عودته من العمل وتحول ذلك الشعور الى ملل متزايد إذا ما اوقفناه عند حده بالأستعاذة من الشيطان الرجيم لأن اللعين لا يسعى الى تكدير اجواء الانسان فقط بل يريد أن يصرفه عن الاهتمام بأهله واولاده , والذي هو جزء من عبادة المؤمن فقد روي عن رسول الله بأنه قال ما معناه لأن يجلس أحدكم مع اهله فيدخل عليهم السرور افضل من الأعتكاف بالمسجد . ومن هذا نعرف أن همة الشياطين تكون في صرف فكر المؤمن عن هذا العمل الذي فيه رضا الرب .

11

عبد لله

الاخ العزيز اشكرك على طلب والاستشارة الان الاسلام وكلمات اهل البيت عليهم السلام تحث على الاستشارة كما ورد عنهم عليهم السلام ما خاب من استشار .
اود ان اقول لك ان الانسان عندما خلق لم يخلق عبثا كما تعرف لان الله لم يخلق شي عبثا اذا بعد هذه المقدمة نعرف ان الانسان لايوجد شيء في حياته عبثا وبعد ذلك لايود في حياته لحظة اوثانية لييكون له وقت لاقيمة له اذ كيف وان راس مال الانسان عمره كما د في الاحاديث .
اخي العزيز ان اعمارنا قصيرة فمن اين لها الوقت الفارغ
اود ان اطرح عليك بعض الحلول....
1.ضع برنامجك اليومي ماذا تفعل في العمل وبعد العمل
2.ان الانبياء جاؤا لهدايت الامة ولك فيهم اسوة حسنة فعليك ان تكون انسان رسالي لحياته قيمة وليس للعمل والاكل والنوم وغيره هذا يتطلب ثقافة جيدة وينبغي عليك ان تصادق شيء جديد لعلك لم تصادقه من قبل ربما تسئل ماهو اقول لك انه الكتاب انه الاب و الاخ والابن والام وكل شيء تحتاجه في حياتك يعلمك كيف واخر ةتسعد بهذه الدنيا وكذلك في الاخرة اطلع على علوم اهل بيت النبي(عليهم السلام ) اتعهد لك انك سوف لا يوجد فراغ في حياتك .

12

الزينبية - العراق

هناك الكثير من الاعمال التي ممكن ان نملئ فيها وقت فراغنا منها قضاء الصلاة التي في ذمتنا او قراءة القران وتعلم احكامه وتفسيره او قراءة الكتب المعتبرة الخاصة بسيرة اهل البيت عليهم السلام وقراءة سيرة الامام المهدي ومعرفة احداث زمن الغيبة وعلامات الظهور والتوسل بالامام المهدي و قراءة الادعية الخاصة به مثل دعاء الندبة ودعاء العهد وقراءة زيارة آل ياسين لكي نكون على صلة بالامام (عج) وفقنا الله واياكم للقيام بهذه الاعمال ان شاء الله تعالى .

13

ابومحمد

الاغلب من الشباب يعيش الفراغ خصوصا في هذا الزمن الملئ بالفتن والمغريات ولقد استطاع الغرب ان يغزونا في عقر دارنا ليبث فينا افكاره الهدامه ليخرجنا من ديننا الحنيف. فلابد من ان نتسلح بسلاح الايمان وان نقوي معتقداتنا ويعتبر الفراغ فرصه سانحه لنا لنبدأ بتعلم اعني ان نلتحق بالحوزات العلميه عن طريق المواقع الالكترونيه لكي نسخر التكنلوجيا لصالحنا ونسمو بها لا ان تهوي بنا الى الحضيض.

14

تبارك

مشكلكتك كانت مشكلتي ولله الحمد استطع تجاوزها وذلك بتحمل مسؤوليات اضافية على كاهلي مثل تدريس اطفال ومجالسة الكبار السن وقيام بحتياجاتهم وكثير من المسؤوليات حتى اصبحت لايوجد وقت لتفكير بنفسي وحتى برنامجي الديني اصبحت اكملة وانا ذاهبة في السيارة الى الدوام لكثرة انشغالي والاهم من ذلك عزمك في تغير نفسك وارادتك.

15

العبد الاواب ابو محمد - الاحساء

لقد كنت قي مثل مشكلتك الى ان هداني الله لقراءة القران فاصبحت لا استغتي عن قراءة جزء يوميا و من ثم فتح الله على فاصبحت متعلقا بذلك ثم اضفت اليه قراءة التفسير و بعض الكتب المتنوعه و كذلك قضاء الصلوات الفائته و لو فرضنا ان انك مثلي ترجع من العمل في الثالثة و ترتاح الى الخامسة او النصف ثم الذهاب الى المسجد لصلاة المغرب و بعدها العودة و قراءة حرة او تقضبة مصالح الاهل و بعدها قراءة لمدة ساعة لجزئين الى وقت العشاء و بعدها روح عن نفسك الى العاشرة و عليك بالنوم مبكرا لتودي صلاة الليل و الفجر
لترى اقبالا لم ارى اسعد و لا اجمل منه في طول حياتي و خاصة بمتعة العمل نهارا

16

عاطف الشلاشى - مصر

تذكر دائما ان الوقت أغلى ما تملك.. مثلا اذا رجعت من العمل الى البيت، أعط الوقت كله للعبادة، لأننا لن نرجع الى الدنيا مرة ثانية، بل نعيش مرة واحدة!.. اسمع لهذه النصيحة: ضع هدفا تسعى اليه، مثلا حفظ القرآن.. نعم حاول ان تحفظ القرآن، لا تقل لن استطيع!.. تذكر ان حفاظ القرآن لم يولدوا حفاظ القرآن، بل بدلوا كل جهدهم للحفظ، وادع الله ان يجعلك من الحفاظ القرآن، واقرأ سيرة حبيبنا محمد صلى الله عليه وآله سلم.. المهم لا تضع وقتك ابدا، وتذكر انه يوجد نهاية لوقتك يوما ما!..

17

عبد الله - ارض الله

كن مع الله يكن الله معك.

18

لقاء ابراهيم

الحمد لله على هدايتنا للاسلام وهو اعظم نعمة في الحياة، ويجب علينا ان نستغل كل اوقاتنا في ذكر الله تعالى، حتى ولو بالتسبيح وقراءة القرآن الكريم والادعية الواردة عن ائمة اهل البيت عليهم السلام، واستغلال الوقت وبرمجته البرمجة الصحيحة.

19

علي - العراق

برأيي القاصر اخي العزيز هو ان تستغل وقت الفراغ في ما يرضي الله تعالى، من تعلم علم جديد يفيد الناس، وتعلم لغة اجنبية جديدة قد تفيدك في ترجمة هذا الموقع المبارك او غيره من المواقع، والكتب الدينية الى لغة اخرى؛ ليستفيد منه اكثر الناس.. وخصوصا وان العالم اصبح قرية صغيرة، بفضل وسائل الاتصال الحديثة، وهي كما اراها بعيني القاصرة فرصة لنا لنشر فضائل اهل البيت عليهم السلام وتعاليمهم.

20

رحمه - العراق

أخي انت بحمد لله تعرف الداء، فكيف لا تعرف الدواء؟!.. اقترح عليك ان تحاول وتجتهد لحفظ القرآن الكريم، فليس هناك افضل من حفظ كلام الحبيب وتدبره.

21

منذور العراق - العراق

الفراغ نعمة فضيلة ومنّة يمنّ بها الله على من يشاء من الناس، وهو اٌمنية الصالحين من العباد يهبه الله لجميع الناس. ليتميز المستفيد من هذه الفرصة ويملأها بالعبادات والمستحبات، والتفكر في آيات الله وآلائه، والسعي في قضاء حوائج الناس، والحرص على كل عمل يقربه من الله تعالى. ويتميّز المغبون الذي حوّل نعمة الله الى نقمة وسيف يقطّع هذه الفرصة الغالية، لانه لم يحسن الاستفادة منها، ولم يستغل مرور سحابتها التي لا تتكرر.
وكما تعلمَ أيها العزيز أن الفراغ لا يبقى فراغا ًأبداً دون ان يُملأ بمكرمات واحسان وكل ما هو جميل، أو يُملأ بسيّئات وشرور وكل ما يتعلق بالقبيح!.. إذن لابد لهذا الفراغ أن يُملأ بخير أو شر، كما قال اهل المعرفة: (ومن لم يشغل نفسه بالحق شغلته بالباطل).
وللفراغ عدّة أخطار منها: إذا اجتمع بشاب يتميّز بقوة الغريزة، أو اجتمع باشخاص يتلذذون بالغيبة، وكذا إذا اجتمع معه شخص يتميّز بقوة الافكار الشرّيرة، وقِسّ على ذلك.
والمغبون الذي يَعضّ انامله حسرة على ما فاته من الخير!.. قال رسول الله –صلى الله عليه وآله-: (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة، والفراغ). لذا ايها الكريم تعال لنطالع بعض الكتب التي تحدثنا عن اهمية الوقت وكيفية تنظيمه، وسماع بعض المحاضرات النافعة والمؤثّرة في استغلال أوقات الفراغ بافضل طريقة، كي لا تنقلب علينا نعمة الفراغ نقمة.

22

ام بتول - البحرين

اخي العزيز!..
ابحث في نفسك عما تحب عمله وما هو مناسب في بيئتك، مثلا: صيد السمك، لعب الرياضة، المشي في الهواء الطلق، والتفكير في امور الدين والدنيا، عمل تجارة بسيطة تساعدك في قضاء وقتك؛ فهذا من امور الدنيا.
وأما في أمور الدين فتستطيع ان تقوم بعمل جدول لقضاء صلواتك التي قد تشك في ادءاها عندما كنت صغير مثلا، او المشاركة في فعاليات دينية في مسجد او ماتم؛ فهذا يعود بالنفع على الناس وعلى دينك ونفسك.

23

حسين - استراليا

اخي العزيز!..
حاول أن تضع لنفسك جدولا بما تقوم به عند عودتك من العمل، فمثلا: أنا أستريح قليلا عندما أعود من العمل، ثم أذهب لقراءة كتاب مفيد ساعة، وبعدها ان كان والديك أحياء يرزقون فاذهب لزيارتهم ليأنسوا بك وتثاب على ذلك، أو ان كانت لديك أخت تحتاج ان تزورها، أو صديق مؤمن تقضي حاجته أو تسأل عنه قربة إلى الله تعالى، أو من اليوم أبدأ بقضاء الصلاة الواجبة التي بذمتي، أو أذهب وأقرأ القرآن وأتعلم أحكامه.. فكل هذه الأعمال ترفعك درجة عند الله، وتشعر انك قريب من الله عز وجل، وشيئا فشيئا تروض نفسك على عمل الخير، وعدم قتل الوقت الثمين بما هب ودب كما تقول، والله في عونك مادمت في عون نفسك.

24

taha - bahrain

إن النفس والمزاج يلعبان دورا كبير في قبول او رد اي محاولة للاستفادة من الوقت، وكل نفس وشخصية لها ما يناسبها، فاختر لها ما يناسبها. فالنفس والقلب متقلبة، فلا تجبرها على برنامج ثابت، لكي لا تمل، فاختر القراءة عند وجود الميل لذلك، او الرياضة او السفر او التنزة وهكذا.
فالنفس بطبيعتها خلقها الله ميالة للعب واللهو، ولا تميل للطاعة بسهولة، فتحايل عليها بما يحفظ دينك ورضا ربك، وابتغي لها طرائف الحكم. وكما في مضمون رواية: ان القلوب لها اقبالا وادبارا: فعند الاقبال فعليك بالنوافل، وعند الادبار فاقتصر على الفرائض.

25

العراقي - العراق

اخي العزيز!..
هذه المشكلة يعاني منها اغلب الناس، ولكن خير ما يستغل به الفراغ هو بذكر الله: (الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم).. اعلم ان كل لحضة تمر من عمر الانسان اذا استغلت بذكر الله، ولو كنت جالسا، ولكن تصلي على محمد وآل محمد، او تحمد الله، اعلم انها لن تذهب سدى!

26

ابو نورين - البحرين

اولا عليك ان تحدد اهدافك في الحياة، وتكتبها في دفتر خاص بك، مثلا اكتب عشرة اهداف تود تحقيقها خلال عام، بحيث تكون بهذه الصيغة: انا امتلك منزلا بعد 9 شهور، وهكذا. وعليك بمراجعة اهدافك العشرة كل صباح، وكتابتها من جديد بحيث ترسخ في الدماغ.
والخطوة الثانية عليك بتخطيط يومك تخطيطا دقيقا، وعليك الالتزام بما تكتب بقدر استطاعتك ولا تضغط على نفسك.
ضع في اعتبارك ان كل الاعمال اليومية التي تزاولها يجب ان تقربك من تحقيق اهدافك العشرة السالفة، ودائما اسأل نفسك: هل ما اقوم به الان يقربني من تحقيق اهدافي؟.. دائما تكلم مع نفسك بصوت مرتفع، عليك ايضا ان تقول لنفسك وبحزم: انا قادر (باذن الله) على ان احقق اي هدف ارسمه لنفسي.. وقل ايضا: انا احب نفسي، واحب الاخرين من حولي.. فعندما تكرر هذه العبارات تزاد ثقتك بنفسك، وتصبح انسانا قويا طموحا مثابرا وصبورا..
واخيرا انصحك بالذهاب الى اي مكتبة عامة للاستمتاع بالقراءة، لانها غذاء للعقل والروح.. ولا تنس مزاولة الرياضة ايضا.

27

مصطفى معتوق - القطيف

بالنسبة لي ولله الحمد أجعل جدولي مزدحما بالأنشطة المختلفةـ ولذلك فإني لا أشعر بالملل طوال اليوم, فالموضوع يحتاج للقليل من الترتيب فقط والتوكل على الله.. فأنا لما أعود من الدوام ألعب رياضة يومياً حتى أّذان المغرب، وبعدها كل يوم لدي نشاط مختلف: فالأحد والثلاثاء أدرس طلاب-عن طريق برنامج المحادثات سكايب- قرآن وتجويد بعد أن نجحت في إنهاء دورة متكاملة، مع إشراف لجنة الذكر الحكيم الموجودة في المنطقة.. أتواصل معهم وأنا في البيت، دون الحاجة للخروج من المنزل، وأهلي يستمعون للدروس ويطبقون معي..
والسبت والاثنين لدي مجموعة من الطلاب أشرف عليهم في برنامج الحفظ, أذهب لهم السبت أو الاثنين مدة ساعة وأختبر بنفسي مدى تطوّرهم, وأنظّم وقت للخروج مع أحد الأصدقاء أو مجموعة من الأصدقاء، أو أخرج مع عائلتي للتنزه قليلاً، وشراء حاجيات المنزل.
والأربعاء أزور أخوالي, وأجتمع مع الشباب أسبوعياً نناقش مختلف المواضيع, ونشاهد مباريات كرة قدم مثلا.. والخميس والجمعة أعتقد الجميع يستغلها بالشكل الصحيح..
وإذا لم يحدث أي شيء من ذلك الجدول أيام الأسبوع، فإني أختار كتاباً من مكتبتي وأقرأ.. أيضاً أستمع للمحاضرات والدروس في أثناء ذهابي وعودتي من وإلى الدوام.. وأهم شيء عندي أن أستغل وقتي بشكل جيد وفيما يفيدني.

28

ابوفرات - البحرين

ان الشعور بالفراغ والملل سببه الرئيسي هو: انعدام الهدف في الحياة.. وعلاجه في سؤالك هذا هو: ان تجعل هدفك الاساسي في الحياة اصلاح النفس، عن طريق معرفة عيوبها والعمل على علاجها، وذلك باستمرار وعلى مدى الحياة. فهذا الهدف بحد ذاته هو الاكثر صلاحا، ورضى لرب العالمين، لان به جميع خير الدنيا والاخرة.

29

مودب بشير وليده - جمهورية افريقيا الوسطى

لا بد ان يوجد هناك فرق واسع بين البرامج حسب البيئة التي نعيش فيها.. وتجربتي هي: انني أقضي اغلب هذه الأوقات في اطلاع الكتب الدينية، لأنني منذ ان تعرفت على مذهب اهل بيت النبي-صلوات الله وسلامه عليه وعليهم اجمعين- احاول الاكتساب حسب الممكن من العلم بواسطة الكتب الإلكترونية. ومع ذلك لا ازال اؤدي الدروس الدينية الاسبوعية للصغار عند العطلة والحمد لله.

30

العبد الخاطىء - العراق

حبيبي الحديث لي قبل ان يكون لك، اعلم اننا مقبلون على رب كريم مطاع امين، فعلينا ان نستغل فرص الرخاء قبل ايام الشدة، والتضرع الى الله عز وجل بالدعاء وملازمة امره ونهيه، والعمل على مساعدة الفقراء والمساكين والحديث معهم والانس بهم.. هلم بنا من اجل التعرف على المؤمنين العلماء، من خلال القراءة لحياتهم والتأسي بهم، وبماذا يعملون خلال اوقت الفراغ، عسى ان يرحمنا الله، وهو ارحم الراحمين.

31

عبد الزهراء - البحرين

أوصيك وأوصي نفسي بتقوى الله أولا، أخي الكريم إن للإنسان جوانب متعددة: جانب روحي، جانب جسمي، جانب اجتماعي، ثقافي، مهني.. فعليك أن ترى النقائص الموجودة في كل جانب وتحاول سدها، فمثلاً الجانب الروحي على سبيل المثال، علينا أن نغذيه بطاعة الله عبر اداء الفراض بخشوع، وبركعتين ومناجاة في الليل على الأقل.
والجانب الجسمي عبر الأكل الصحي، وممارسة الرياضة المفضلة، فإن الرياضة تؤثر بشكل كبير في حيوية الانسان.
والجانب الثقافي عبر تخصيص نصف ساعة الى ساعة في القراءة سواء كانت العقائدية أو السياسية أو الاجتماعية أو الفكرية أو الأخلاقية..
وذلك لا يتم الا عبر التوكل على الحق سبحانه أولاً، ثم رسم جدول يغطي هذه الجوانب، فبهذا ينقضي يوم الانسان، وهو متحسر على أقل فرصة ضاعت منه بلا فائدة!..

32

amane latifa - morocoo

انا اعاني من نفس المشكلة، وارجو من الله ان يهديني لتطبيق هده النصائح التي تفضلتم علينا بها، ولكم خير جزاء.

33

مشترك سراجي

استغله بشريط محاضرات وانت تنهي امورك، فسيكون المحاضرات كالرفيق الصالح، وحالما تنتهي المحاضرة تزداد رغبتك بالعبادة.. كما انصحك بقضاء حوائج الناس، ففيها ثواب كما فيها راحة نفسية.. ولا تنس ان تخصص ساعة للارتباط بكتاب معين لمعرفة الاحكام.

34

ابو جاسم

قال الامام زين العابدين (ع): (اللهم اني استغفرك من كل شغل بغير طاعتك).. يجب ان تؤدي وظيفتك باكمل وجه يرضاه الله، ويجب ان تشدد المراقبة الالهية على نفسك.. فالذي يشتغل بالباطن حقيقة لا يصيبه هذا الملل.. انظر الى نفسك اخي!.. سمعت الشيخ حبيب الكاظمي ذات يوم يقول: ان النظر الى ما هب ودب، من موجبات التشتت الباطني.. وحتى الحديث مع الاهل يجب ان تعي ما تقول وليس هكذا!.. ينبغي أن لا تسمعوا الغيبة، ولا يأخذكم الفضول، ولا تنسوا آداب الكلام وغيرها من الآداب.

35

احمد - العراق

بامكانك الاشتراك باحد المنتديات الدينية لخدمة الدين والمذهب، فتجمع بين المتعة والعمل الرسالي.

36

ام معصومة - قم

انصحك ان تسمع بعض الدروس كتفسير القرآن اوالاخلاق، لبعض الاعلام كالسيد كمال الحيدري والشيخ حبيب الكاظمي.

37

مشترك سراجي

بالإضافة للأجوبة السابقة ولدرر شبكة السراج والتي هي برأيي مدرسة علم بحد ذاتها، مع قناة المعارف.. وكذلك بالإضافة لقنوات أخرى دينية ومنوعة ومفيدة ورائعة أيضاً، والاستماع والإنصات لقصيدة الموت وقصيدة مغرورين للسيد محمد الصافي حفظه الله، وكذلك مشاهدة فيلم سياحة غرب عالم برزخ، وكذلك التفكر الشديد بخلق الله، من خلال التبحر في البرامج العلمية المنوعة: من اكتشافات الفضاء - اسرار البحار- عالم الحيوانات- آخر الاكتشافات العلمية الحديثة؛ وعلاقة ذلك بمانح هذه العقول للبشر، وشكره وتسبيحه دائماً.. والاطلاع على برامج (لماذا اسلموا)..
ومن الممكن ممارسة رياضة المشي، والاستماع لما تحب من محاضرات أو قرآن أو غير ذلك.

38

ابو احمد - السعودية

خصص وقتا للمشاهدة، فالتلفاز مثل البحر يغريك بأمواجه وجريانه، واشعة الشمس تتساقط عليه، وحين تذهب للسباحة وانت لا تجيدها ستغرق!.. ولن تفيدك هذه المشاهد الجميلة فذلك التلفاز..
وانصحك بما نصحك به يا حجة الله رقم 13.

39

مشترك سراجي

اخي العزيز!..
انصح نفسي وانصحكم بملأ أوقات الفراغ بالذكر والصلاة على محمد وآل محمد، وقراءة بعض الادعية التي يحث عليها اهل البيت، منها الادعية الاسبوعية: دعاء كميل في ليلة الجمعة، ودعاء التوسل ليلة الاربعاء، ودعاء الندبة يوم الجمعة، وحديث الكساء ليلة الاثنين

40

سارة - روسية

نحن بني آدم لدينا وقت محدد وسوف ينتهي هذا الوقت عاجلا او آجلا. فعلينا ان نستغل هذا الوقت لعمل ما يرضي ربنا سبحانه وتعالى. ضع هدفا في حياتك مثلا حفظ القرآن في كل يوم صفحتين او اكثر.. لا تقل لن استطيع!.. فهؤلاء الذين حفظوا القرآن لم يولدوا حفاظا، بل اجتهدوا في حفظه.. واقرأ سيرة نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

41

مشترك سراجي

دكر الله و الاشتغال بالعلم

42

الناصح لوجه الله - العراق

لا يخفى أن الانشغال بغير ذكر الله تعالى له مساوئ كثيرة، فيكفي النظر والتأمل في هذه الآية المباركة، لتدرك أيها السائل الحبيب وتعرف مدى خطورة ترك ذكر الله: (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيمة أعمى، قال ربي لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى)..
فيا أخي إن تفكر ساعة خير من عبادة سبعين عاما، فينبغي لك- إن كنت راغبا وطالبا لأمر فيه عدم ضياع وقتك- بالتفكر، ولا تحسب بأن ذلك فقط بعد الرجوع من العمل، لأن ذكر الله سبحانه لا يتعارض والعمل الذي تقوم به مهما كان نوع العمل الذي تمارسه.. فأظن ليس من الصواب أن تجعل وقتا محدود للذكر، بل اجعل وقتك كله ذكرا (الدنيا ساعة فاجعلها طاعة) هذا ان كنت مع عملك ذاكرا، فكيف مع وقت عدم العمل (الفراغ)، فأكيد ستكون أقوى على الذكر والعبادة.. فأقول-والكلام لنفسي قبلك- بادر ولكن بتفكر!

43

محبة اهل البيت - العراق

اقض الوقت بالصلاة على محمد وآل محمد، فانها خفيفة في اللسان ثقيلة في الميزان، واضافة الى انها منيرة للدرب. يا اخي في الله، فان انت صليت على محمد وآله، فسوف يسهل لك الرحمن دربك، وتعرف حينذاك كيف ترتب وقتك، فلا تترك الصلاة على محمد وآل محمد!

44

عابر سبيل - الاحساء

اعمل جدولا يوميا وقسم الوقت والفاصل بين النهار والليل، وصلاة المغرب والعشاء اجعلها جماعة، وبعد الصلاة احضر مجلس حسيني، وعصرا اخرج مع الأولاد نزهة قصيرة، وفي الليل بعد العشاء اتفق مع الزوجة ماذا تريد، وقبل النوم بساعة اقرأ القرآن الكريم أو اي كتاب مفيد، ولا تنس أن تخصص وقتا للرياضة: مثلا نصف ساعة او ساعة مشي، وتذكر أن تغيير الروتين اليومي ضروري.

45

هداية الرحمن

احمد الله أخي السائل الذي نبهك على ما كنت عليه من غفلة عن ذكره، وليس بالضرورة ان ترتكب الحرام والعياذ بالله.. وحاسب نفسك دائماً، واعلم أن الكاميرا الإلهية فوقك ترصد كل صغيرة وكبيرة، قال الله تعالى: (يا ويلنا ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها).. واعلم أن الملائكة جاهزة للكتابة دائما، فامل عليها ما تحب أن ترى يوم القيامة في شريط أعمالك، واستفد من كل كلمة ومن كل ثانية تمر بحياتك، بذكر الله، واقرأ دعاء العهد، أربعين صباحا بوعي وتأمل لمعانيه.

46

مشترك سراجي

الجلوس مع الاسرة من ضمن الامور المستحبة بشكل كبير، فجلوسك وتبادلك الحديث مع عائلتك مهم جدا، وهو صلة رحم.
سمعت احد المشايخ ينقل حديث ان النبي روي عنه انه قال ما مضمونه: ان جلوس احدكم مع اسرته افضل من صلاته في مسجدي هذا.

47

مشترك سراجي

بأختصار شديد "إقرأ", فهناك الكثير من الكتب الدينية القيمة والشيقة.

48

الباكي على الحسين - القطيف

اعلم ان كل عمل نعمل به، من دافع ضمير داخل انفسنا، له نتائج وعواقب، وكل هذا تنطوي صفحته على نتائج أعمالنا في الآخرة.. ولكن عزيزي السائل لماذا انت موجود في هذا المكان؟.. هل فقط لكي نعيش الحياة بطبيعة روتينية نقضيها، وهي سوف تنتهي بلمح البصر؟..يا أخي ابحث عن الحقيقة، عن الله تعالى..
اقض اوقات الفراغ بشكل متنوع، فجزء تعمل به بالعلم بالقراءة والسعي في رؤية الدين بشكل أوسع، وجزء في صلة رحمك والجلوس وتسلية ابنائك وزوجتك وامك وابيك وعيالك، وجزء في العبادة وزيارة الأئمة الأطهار-سلام الله عليهم- وجزء لعمل بعض الرياضة الجسمانية والروحانية.. استغل وقتك فسوف تسأل!..

49

سجى - العراق

أخي العزيز!..
ان الشيطان لا يترك الانسان ويحاول ان يعمل اي شيء ليشغل الانسان عن ذكر الله تعالى، وحتى احيانا في اوقات الفراغ يكون الانسان في حيرة ماذا يعمل بهذا الوقت، بين الحين والآخر يفكر باستثماره بالعبادة، ولكن الشيطان يقنعه ويقيده عن القيام بامور ترضي الله سبحانه وتعالى.. لذلك على الانسان ان يبقى دائما في حرب مع الشيطان، وفك هذا القيود ويهرب الى ربه ومحبوبه، ويأنس معه، ويتواصل معه، عن طريق الدعاء والصلاة والتفكر.

50

سارة - روسية

تذكر دائما ان الوقت أغلى ما تملك.. مثلا اذا رجعت من العمل الى البيت، أعط الوقت كله للعبادة، لأننا لن نرجع الى الدنيا مرة ثانية، بل نعيش مرة واحدة!.. اسمع لهذه النصيحة: ضع هدفا تسعى اليه، مثلا حفظ القرآن.. نعم حاول ان تحفظ القرآن، لا تقل لن استطيع!.. تذكر ان حفاظ القرآن لم يولدوا حفاظ القرآن، بل بدلوا كل جهدهم للحفظ، وادع الله ان يجعلك من الحفاظ القرآن، واقرأ سيرة حبيبنا محمد صلى الله عليه وآله سلم.. المهم لا تضع وقتك ابدا، وتذكر انه يوجد نهاية لوقتك يوما ما!..

أنت في صفحة رقم: [  1  | 2 ]

أرشيف مشاكل الأسابيع الماضية التي عرضت في موقع شبكة السراج

عودة إلى مشكلة هذا الأسبوع

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج