مــشــكــلــة أســبــوع مــن الأرشــيــف
عنوان المشكلة:لا أعلم كيف اتصرف مع زوجتي ؟!...
نص المشكلة:

مشكلتي مع زوجتي تعكر صفو حياتي، إلى درجة اشعر بالمرارة في كل لحظة...
زوجتي لها صفات جيدة كثيرة، لكن مشكلتها لا تسمع لما أقوله لها، كأنها لا تثق برائيي، بل اشعر في بعض الاحيان تجاهلها لكلامي بشكل يحرجني أمام الأخرين...
فأرى أن تعاملي معها بلطف جعلها تستغل ذلك، وتتمرد على شخصيتي فاكون بموقع الضعف بالبيت !...
لا أعلم كيف اتصرف مع أقرب شخص مني لتكون هنالك علاقة مودة لا تجاهل ولا استغلال للمودة بيننا..

تعليقات زوارنا الكرام لهذه المشكلة
أنت في صفحة رقم: [  1  ]
1

مشترك سراجي

قد لا تكون الزوجة على علم بأنها تفعل ذلك .. اي انها لا تتعمد وانما قد يكون ذلك طبع في شخصيتها لا تحس به اساسا .. تحتاجان لجلسة مصارحة تبين فيها مايضايقك وماتريده منها
اصلح الله امورنا واياكم

2

يحيى ال شوكة - السويد

السلام عليكم
مع الاسف الشديد تحدث هذه الايام مشاكل بين الزوج والزوجة وهذا هدم اسرة وتجعل المجتمع في وضع غير مقبول بعض النساء اخذة تتطاول على الرجال وهناك بعض الرجال تتطاول على النساء انا اقول التعامل معها بحسن ولطف لعلها ترجع الى احترامها لك وعمد تدخل اشخاص اخرين في الموضوع يحل بينك وبينها ونسال من الله تعالى ان ترجع الامور طبعية

3

مشترك سراجي

اخي الكريم لا عليك بما هي تعتقد فيك ولا بما يشهره الناس اتجاهك
صانع وجه واحد يكفيك الوجوه كلها
وتغافل عما هي تجهله عليك بل استرح ودع الأمور تمشي واجعل نفسك مراقبا ومتغافلا
ابتسم وضع ثقتك بالله
ولا تتململ لان ذلك سيوحي للآخرين بضعفك
انت قوي بتوكل وواثق بسند
وأظهر الحب الزوجه مهما بدر منها فهذا فعل هي مسؤوله عنه اما انت فمسؤوليتنا ان تحب وؤدي واجبك الذي سوف تسأل عنه

4

مشترك سراجي

ربما هذه الحالة متكررة في الكثير من العوائل و لعل من أسبابها هو بداية العلاقة الزوجية و هل بدأت على التكافؤ أو على التفضيل (لا أعني هنا مخالفة النهج الإسلامي)

5

حبيب الملائكه - العراق

اخي ...تقول اشعر بالمراره في كل لحظه،وهذا بالنتيجه سيسبب انهيار العش الزوجي ﻻقدر الله وعليه صارحها بان لطفك ليس ضعفا واستخدم الموعظه على وضوء وبعد صﻻة الفريضه واطلب من الله سبحانه ان يجعل قولك له تاثير سريع فيها واستخدم عبارات حازمه واجعلها تشعر بخطورة تصرفاتها

6

علي - لبنان

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد بن عبد الله وعلى آله الطيبين الطاهرين

حسب عالم نفس الاطفال john Bowlby تقسم علاقة الام (او الاب) بأطفالهم الى أربع أقسام،
هذه العلاقة تبدأ بالجنين وهو داخل الرحم وتتجذر بالسنين الأولى من حياة الطفل وخاصة بأول سنة
نجاح خلق هذه العلاقة بالطريقة السليمة متعلق بمدى قوة الاحساس المرهف للأهل (الأم خاصة)
1 لفهم احتياجات طفلها عندما يبكي (هل هو جائع أم خائف أم عطشان أم عنده وجع أو يحب أن يحمله أحد،....)
2 كذلك سرعة تواجدها عند طفلها عند البكاء وعدم التأخر في الوصول اليه من الأمور الهامة جداً في تطور شخصية الطفل
3 يقول أيضاً انه حتى لو جاءت الأم بسرعة عند بكائه وفهمت أنه جائع ويريد أن يرضع مثلا، فطريقة ارضاعها له لها تأثير أيضاً ، بحيث يجب على الأم أن تتوجه بكامل أحاسيسها لطفلها وتنظر في عيونه وهو يرضع وتناغيه بصوت هادئ حنون،

الأنواع الأربعة للعلاقة الناتجة وتأثيرها على شخصية الطفل لاحقاً عندما يصبح رجلاً (او امرأة)

هذه النظرية مبنية على تجربة حقيقية، بحيث أن الأم تترك ابنها وحيدا في غرفة التجربة ثم تعود بعدها ويسجل كيف يتصرف الطفل والأم
أ- التعلق القوي والشعور بالأمان
عندما تترك الأم الغرفة، ينتاب الطفل الخوف من أن أمه غير موجودة وهل هي ستعود أم لا، فيبدأ بالبكاء وعندما ترجع الأم بسرعة وتحمله على يديها وتهدئ من روعه، يحصل عنده شعور بالأمان وبالثقة بأنها ستعود
هذه الأم تمثل للطفل لاحقاً بر الأمان
هذا الطفل يصبح رجلاً متوازن الشخصية، يستطيع أن يشعر بالأمان مع الآخرين ومع زوجته بالاخص، تستطيع زوجته أن تذهب عنه بعيداً لبعض الوقت دون أن يستفيق في داخله أي مشاعر للخوف أو القلق وهو عنده ثقة عالية بها

ب- التعلق التجاهلي الغير مبني على الثقة
هذا الطفل عندما تذهب والدته من الغرفة لا ينتبه لعدم وجودها وعندما تعود لا يهتم برجوعها ولا يحب التواجد بقربها ولا يعبر عن مشاعره، بل يعطيها ظهره ويهتم بألعابه التي امامه
هذا سببه تجاهل الام لطفلها عندما كان يبكي ولم تكن تفهم ماذا يريد ولم تكن تتوجه اليه بكامل احاسيسها
هذا الطفل يصبح لاحقا رجلا لا يثق بأحد، قليل الاصدقاء، مشاكل بالعلاقة بزملاء العمل، يعمل وحيداً، لا يعبر عن مشاعره لاحد بل يكتمها في نفسه
العلاقة بالزوجة تنتهي بسرعة عندما تبدأ المشاكل فهو يدير ظهره لزوجته بسرعة

ج- التعلق ذو القطبين الغير مبني على الثقة
هذا الطفل عندما تخرج الام من الغرفة يبكي بكاءا غير طبيعيا يصرخ عاليا
وعندما تعود الأم لا تستطيع تهدئته
ثم يقوم الطفل بعمل عدائي تجاه والدته (كضربها مثلا او ركلها)
هذا الطفل عندما تتركه والدته يعيش حالة متذبذبة المشاعر بين الشعور بالخوف والشعور بالعدائية

د- التعلق الذي لا يعرف وجهة والغير منظم
هذا الطفل تكون حركاته غير طبيعية عندما تعود الأم للغرفة، فهو يركض نحوها ثم يقف في منتصف المسافة ثم يرجع أويجمد مكانه أو يستلقي على الأرض ويقوم بحركات غريبة
هذا يعود الى أن الطفل كان يعتدى عليه (بالصراخ او الضرب او نفسيا)

يقول John Bowlby على الأم أن تعلم أن أمامها 4 سنوات من اصعب السنين لتربية طفلها وعليها ان تكون موجودة بكامل احاسيسها لطفلها
فإن كانت تعلم انها لا تستطيع فعليها الا تنجب

في رسالة الحقوق للامام السجاد عليه السلام، في حق الأم
فحق أمك أن تعلم أنها حملتك، حيث لا يحمل أحد أحدا، وأطعمتك من ثمرة قلبها ما لا يطعم أحد أحدا، وأنها وقتك بسمعها وبصرها، ويدها ورجلها وشعرها وبشرها، وجميع جوارحها، مستبشرة بذلك، فرحة موبلة محتملة لما فيه مكروهها، وألمها، وثقلها وغمها حتى دفعتها عنك يد القدرة، وأخرجتك إلى الأرض، فرضيت أن تشبع وتجوع هي، وتكسوك وتعرى، وترويك وتظمأ ، وتظلك وتضحي وتنعمك ببؤسها، وتلذذك بالنوم بأرقها، وكان بطنها لك وعاء وحجرها لك حواء وثديها لك سقاء، ونفسها لك وقاء، تباشر حر الدنيا وبردها لك ودونك، فتشكرها على قدر ذلك، ولا تقدر عليه إلا بعون الله وتوفيقه.

مع أن الامام يتوجه بكلامه الى الابن الا اننا نستطيع من خلال كلامه ان نعلم ما هي واجبات الام تجاه طفلها في اول سنين حياته وهذه الواجبات يجب ان تعمل بها الام باخلاص وتوجه، وهذه قمة الحب الممزوج بالاخلاص حيث تكون الام متوجهة بكامل احاسيسها وعاطفتها وعقلها لطفلها ولا احد يستطيع ان يقوم مقام الام الا الجدة ولا يمكن ان تقوم العاملات في البيوت بهذه المهمة التي على اساسها اعطى الله عز وجل الام هذا المقام الرفيع

الآن اخي الكريم انظر انت اين تضع نفسك في اي خانة من هذه الانواع من علاقات التربية وحاول ان تعرف زوجتك كيف تكونت علاقتها التربوية باهلها
لقد كتبت اخي الكريم بين السطور مشكلتك ومشكلة زوجتك الحقيقية
زوجتك تتجاهلك وهذا متعلق بالتربية (ب)
حضرتك أدرى بنفسك فانظر في أي خانة تربية تضع نفسك حتى تعرف نفسك ولماذا انت قلق وغاضب
على كل حال نسأل الله عز وجل ان يعيد الى أمتنا دور الأم الحقيقي الى مكانته التي استحقت به الأم هذا المقام الرفيع عند الله عز وجل وهي التربية باخلاص والتوجه التام لطفلها. مبنية على الحب الصافي والاحاسيس المرهفة
كفى تقليدا للغرب وكفى تركا للاطفال مع مربية بداعي ان المرأة تعمل، مع العلم انني رأيت في الغرب تربية اطفال أفضل مما عندنا، مشكلتهم انهم لا يملكون شريعة اخلاقية ثابتة فيقعون لاحقا بمشكلة تغير في الثوابت التي ينشأون عليها
اما مشكلتنا فهي الهمجية في التربية بدون اسس مع العلم أن ما قاله الامام زين العابدين ع في رسالته يكفي لقطع هذه السلسلة من الاخطاء في تربية الاجيال ولبناء مجتمع متوازن في شخصيته، واثق من محيطه، بعيد عن الامراض النفسية، متوجه لاعلاء كلمة الله عز وجل، وكل هذا له اساس واحد الحب اللانهائي والاخلاص في التربية من الأم

7

كاظم - ارض الغربه

السلام عليكم

الحياة الزوجيه مشاركه بين الطرفين . ولابد من وضع الامور في نصابها الصحيح و وليس الزوجه تفرض كلامها عليكم كرجل اذا كانت صواب راي المراة فلا باس الاخذ به ولكن اذا خطا تجاهله ولا تسمع اليه حتى لاتقع في مشاكل انتم في غنى عنها
ا

8

ام مصطفى - عراق

السلام عليكم اخي بحكم تجربتي وعمري ومرروي بنفس تجربتك تقريبا .غالبا الشخص الطيب والمهذب والمحترم لا يقوى على جرح او احراج الاشخاص المقربين منه.لكن احيانا يحدث خلط بين قوة الشخصية واتخاذ الموقف والطيبة ومع ضعف او السلبية مع كل احترامي وتقديري .يجب عليك ومع كل ناسك واهلك واحبابك ان تتخذ موقف مثلا في اليوم الذي تحرجك تظهر استياءك وبعدها في البيت توضح لها ان ما عملته زوجتك او قالته قد احرجك وجرح مشاعرك وتبقى زعلان الى ان تعتذر منك وتفهم خطاءها .في المستقبل سيرزقك الله ذرية ان شاءالله كيف تتوقع من اولادك يحترومك اذا كانت الام لا تعير اهتمام لارائك ومشاعرك مشكلتك تبدو صغيرة لكن نتائجها كبيرة في المستقبل .

9

عقيل علي - القطيف

بسم الله الرحمن الرحيم

اسلوب اياك اعني واسمعيي ياجاره لهو من افضل الاساليب الذي تؤثر في المقابل ايجابا لا سلبا وحينما يمتزج بصيغة الاستشارة يكون له وقع اكبر

مثال ، حياتي , كم انا محضوض ان وهبني الله زوجة ملاك مثلك ففي كل يوم اشكر الله ان وهبني اياك ,, حينما اسمع بالمشاكل التي تدمي القلب فنرى من تتبجح في مواقع التواصل انها لا تحترم زوجها !! والادهى نجد من يصفق لها

في نظرك لماذا تعمل هذه المراة ذلك وماهي العلاقة الامثل التي ينبغي ان تكون بين الزوج وزوجته ؟

10

الجنابي فيصل - الكوفة

س.ع لا اعتقد يوجد حل لهذا الامر . تمسك بالصبر.

11

سيد نوري - العراق

القضية سهلة جدا
الاحترام العائلي مطلوب شرعا وعرفا والإنسان بطبعه الوجداني يحافظ بشدة على الهيبة والوقار ،،،، وحسب ظني البسيط ان للبخل الدور الأكبر في هذه الجنبة المؤلمة من قلة اللمبالاة ،،،،، عليك بطرق أبواب الكرم والجود والتعلم اكثر وأكثر ،،،، وبذلك عطاء الضيف الأكبر في علاج قضيتك ،،،،، كما تكون يكون لك

12

اخوكم - ارض الله

لا تظن ان دائما رأيك هو الصائب
تحتاج إلى توظيف اﻹعراض عنها حينا واﻹقبال بحكمة
فهذا يشمل كل الشخص لا الزوجة فقط إذا رآك دائما مقبلا عليه ربما يزهد فيك
ولكن إذا وجد عندك بعض اﻹعراض تتولد بعض الوحشة وربما تجعله يراجع نفسه ثم ربما هو بنفسه يأتي إليك

13

علاء - أميركا

النساء لهن مفاتيح للتعامل معهن كما ان الرجال كذلك..
لكن كل واحدة منهن لها موضوع يختلف عن باقي النساء او الزوجات.
في اعتقادي ان الزوج المؤمن يستطيع ان يرسم الخطوط العريضة لمن تشاركه حياته منذ البداية وليس متأخرا بعد تفاقم المشاكل عندها يحدث الاصطدام الذي يكون كنتيجة للتساهل عن المسائل المهمة والجوهرية في حياتهما.
فان فترة بداية الزواج تكون مليئة بالعواطف لكنها تخلو احيانا من التفكير لما سيحدث بالعلاقة مستقبلا..
لذا .. وبعد الوقوع في بعض الأخطاء عليك أخي أن تلجأ الى الله تعالى وتصلح نفسك أولا .. فان نجحت عليك بمن حولك.. والتصرف الصحيح الذي يرضي الله يفرض على زوجتك بمرور الوقت.. تحتاج الى صبر وتوفيق من الباري عز وجل.
وفقك الله وسدد خطاك

14

مشتركة - البحرين

يبدو أنك تغاضيت عن كل صفاتها الجيدة و جعلت صفة واحدة تزعجك ان تعكر صفو حياتكم الاولى ان تصارحها او ان تنظر الى جوانب تحسين لغة الحوار من جانبك اولا ثم تصارحها قد يكون هذا الموضوع فرصة لتحسين قدرتكم على التواصل و تقوية أواصر علاقتكم الزوجية! اغلب الازواج يرون ان الزوجة هي اللتي يجب ان تبذل جهد لاسعاد الزوح متناسين ان اي علاقة جيدة تقول على التفاهم والاحترام و الرحمة و تقديم التنازلات من الطرفين

15

أبو سجاد - الأحساء

سبحان الله
تقريباً نفس مشكلتي مع زوجتي..
أعاملها بلطف و هي امرأة مؤمنة شريفة عفيفة لا تأخذها في حجابها و عفافها لومة لائم شديدة الوقار و الحمد لله أنها جوهرة أهديت لي من رب العالمين بعد صبر طويل، و بما أنها بشر فطبيعي أن يصدر منها ما يزعجني و لكن أنظر لجوانبها الإيجابية التي يندر أن توجد فتيات أخريات.

فعندما تختلي بها أنصحك بالمصارحة بهدوء شديد و لا تكمل حديثكما إذا ارتفعت نبرة صوت أحدكما و أجله لوقتٍ لاحق.
أما بينك و بين نفسك فعليك بتذكر محاسنها و الذكرى الجميلة بينكما.

فالتذكر الكثير للألم الذي تسببه لك ( وربما تكون جاهلة أو غير متعمدة) سيفسد ودكما.
مع تمنياتي لكما بحياة سعيدة.

16

مشترك سراجي

اتوقع بأن الزوجة تتصرف هكذا لأنها ربما حاولت الاعتماد عليك في أمور يجب أن يتصرف فيها الرجل ويأخذ فيها رأي وموقف فتركتها هي التي تأخذ هذا الدور فما كان منها الا الإعتماد على نفسها في كل الأشياء وكانت صاحبة القرار فيجدر الآن بالزوج أن يتولى التدبير في الأمور ذات المسؤولية الأبوية حتى تشعر هي بالأمان في الاعتماد عليه وتعود الأدوار الطبيعية لكلا الطرفين
مع تقبل جزيل الإعتذار

17

محمد علي - القطيف

سلام عليكم
شوف
الحل عندي
كل يوم صل صلاة الحجه ماطول يمكن تاخذ ياك عشر دقايق
وبعد ماتفرغ اطلب من الله عز وجل ان يسددك للطريق الذي
به تدخل الى قلب زوجتك العزيزه وتكون عندها عزيزا تصغي اليه
عندما تتحدث
سل الله ان يغفر لك ولها ان كانت مخطئه وان يكون قلبيكما على طبق ولاية آل محمد
اهم شي الاعتقاد بفائدة هذه الصلاة

وسترى النتائج مبهرة وستدعو لي ...

18

أم يوسف - البحرين

السلام عليكم
في رأيي المتواضع، الحوار والمصارحة اللطيفة لابد منها فأغلب المشاكل الزوجية سببها عقم الحوار بين الزوجين، فتمر المشاكل والإختلافات مرور الكرام.
أخي الكريم نصيحتي لك، لاتختزل مشاعرك ابدأ بالحوار اللطيف وجلسة لمناقشة المشكلة بينك وزوجتك حتى لاتتراكم المشاكل ويكون للشيطان منفذ فيها فتقسى القلوب وتموت الأحاسيس.

19

مشترك سراجي

السلام عليكم
تقول ان فيها ايجابيات كثيرة انطلق من تلك الايجابيات وتغافل قدر الامكان عن الجزئيات ((آلة الرئاسة سعة الصدر))

ما زال التغافل من فعل الكرام"
فلنتغاضى قليلاً حتى تسير الحياة سعيدة هانئة لا تكدرها صغائر، ولتلتئم القلوب على الحب والسعادة، فكثرة العتاب تفرق الأحباب
ليس الغبي بسيد في قومه لكن سيد قومه المتغابي!
توكل على الله في كل الامور . عذرا على الإطالة

20

مشترك سراجي

فهمت من المشكلة انها لاتستمع الى رأيك ، هناك جانبان من الموضوع :
ابداء رأيك في موضوع متعلق بها او بحياتها : فهذا ليس من حقك ، فكل شخص ممكن ان يبدي وجهة نظره في اي امر ، وليس شرطا ان يقبل الطرف الاخر وجهة نظره وذلك طبعا في الامور الغير متعلقة بالدين . هو ليس مسألة ثقة برأيك ، انما كل شخص له طريقته في الحياة ، وكونها زوجتك لا يعني انها يجب ان تعمل او تختار ما تحب انت

الجانب الثاني : ابداء رأيك في موضوع يتعلق بكمامعا ، كأختيار شي للمنزل او قرار متعلق بمصير الاولاد ، فهنا المشكلة وخصوصا في بداية الزواج ، حيث ان الشخصيتان تكونان مختلفتين ، ولكن بعد فترة سيصبح تقارب في طريقة التفكير وتكون الامور اسهل بكثير . وفي هذه الحالة يجب قدر المستطاع التنازل عن الامور البسيطة التي تعكر صفوة الحياة الزوجية ، وهذا التنازل دائما يكون مصدره قوة في الشخصية وليس العكس كم ذكرت ، فالانسان القادر على كتم غيظه ، والمداراة والعفو عن الاساءة وغيره من الصفات الحسنة كانت من صفات الانبياء والاوصياء .
لذلك تأكد ان هذا التنازل في الرأي عن موضوع ما والذي ليس له تعارض مع الدين سيكون صفة الشخص القوي في الحياة الزوجية ، فهناك زوجات عندهم القوة الكافية للتنازل او مانسميه المداراة مع الزوج في الامور اليومية ، وهناك ازواج يملكون هذه القوة .
اما اذا قام الزوجان بالتحدي ، واثبات ان كل واحد منهما ان رأيهما اصح وافضل ،
فهنا المشكلة ، سيكثر الشجار والفوضى وبالتالي التأثير السلبي على الاولاد وغير ذلك

21

مشترك سراجي

اخي الكريم ...يجب ان تختار الوقت والمكان المناسبين وتحاول ان تفهمها انت غير مستحسن معاملتها ويكون الحوار بينكم ودي وبإطار الاحترام لتبعدون عنكم المشاكل ،لتستمر الحياة بينكم. ولاتدعوا الشيطان يعكر صفو الحياة.

22

احمد - السعوديه

حاول انك تجلس مع زوجتك في جلسه مصارحه عشان كل واحد يعرف حدوده. الجلسه تكون بهدوء ولازم تكون عاطفيه. لان المراه تتاثر بالعاطفه اكثر.

انا كانت عندي بعض الخلافات مع زوجتي . وكل مره تصير فيها جلسه , الخلافات هذه تروح لان كل واحد منا يعرف شنو الطرف الاخر يريد منه

ايضا, حاول ان لا توافق على كل ما تريده زوجتك وان كان بسيطا. بعدها راح يكون لك قوه في الموافقه او الرفض على امور اكبر

ف انصحك انك تسوي كذا جلسه مع زوجتك عشان توضح لها الامور هذه.

23

احمد - البحرين

السلام عليكم
1- اقرأ دعاء اللهم هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة اعين ...
2- صارحها بالأمر واطلب بلطف ان لا تتجاهلك
3- اذا لم يفيد اهجرها وقلل من الكلام اللطيف بعض الوقت

24

مشترك سراجي

لا تكن لينا فتعصرولاتكن صلبا فتكسر

25

مشترك سراجي

لاتكن قاسا فتكسر ولا لينا فتعصر
أعاني من نفس المشكله تقريبا ولاحظت انها لا تسمع كلامي الا اذا شعرت بانها ستخسرني ومع ذلك ليس في كل الاحوال أعتقد لو طبقنا الحكمه السابقة باحتراف ستحترم رأيك لان المرأة تعتقد بان الرجل جزء من ممتلكاتها تحركه كيفما شاءت اشعرها بين فترة واخرى انك مستغني عنها ولا تجعلها تسيطر على مجريات الامور كلها

26

بويوسف - الكويت

أخي العزيز كما قلت زوجتك لها صفات جيدة كثيرة فلتركز على تلك الصفات ولا تبدى لها النصيحة امام الاخرين ان كان هذا سيسبب لك الانزعاج كما ان اللطف واللين هما أساس التعامل بين الزوج والزوجة فلا يأخذ الشيطان بحلمك .

27

امة الله - جزء من الكون

من وجهة نظري
وان كانت الاجابة قاسية
انت من تسبب في ذلك
انت من وضعت نفسك في مواقف ضعف جعلهاتستهين بشخصك
انت لم تحترم نفسك في مواقف ضعف وقوة
واردة وشهوة ورغبة لامور كان من الممكن تكون القوي فيها

28

محمد احمد - الناصرية

السلام عليكم
ليست عالم اجتماعي ولكن اود ان اشارك علينا بالدعاء والتوسل الى الله والصبر فالواحد الاحد ان يغير حالحها الى احسن حال

29

مشترك سراجي

انظر إلى الزوجة بوصفها الإيماني لا الشخصي . { والله يسمع تحاوركما } .

30

مشترك سراجي - قطيف الولاء

من المعروف أن المرأة تهوى الكلام الطيب الذي يشعرها بان زوجها يكن لها المحبة فعليكم بالكلام الطيب معها

31

فقير إلى ربه - ارض الله

السلام عليكم
اخي إنك بحاجة إلى بصيرة في التعامل واستلهام من الله، كما في معنى الرواية أو نصها "استفهم الله يفهمك"
كل ما واجهت موقفا لا تعرف كيف تتصرف فيه توجه إلى ربك في قلبك ولو كان ما كان من الشواغل في الخارج ومهما كانت الحالة التي كنت فيها وقل: يا ربي سددني واعلمني ماذا تريد مني ان افعله فكما نصت الرواية فإن الله تعالى "يفهمك".

32

زينب - البحرين

السلام عليكم
لستُ أهلاً للنصح .. و لكن هي بعض كلمات لربما تساهم في حل مشكلتكم
أرى المصارحة أمرٌ لا بد منه في العلاقة الزوجية .. فيكون كل شيء واضح للطرفين و اذا ما إنزعج طرف من تصرف معين من الآخر فلابد منه أن يجلس و يصارحه بلطف و بطريقة جميلة عن هذا الموضوع ليتسنى للطرف الآخر معرفة المشكلة و محاولة معالجتها .. و أؤكد بأن المصارحة يجب أن تكون بطريقة ملائمة و إلا فإنه المشكلة قد تتفاقم !

أنت في صفحة رقم: [  1  ]

أرشيف مشاكل الأسابيع الماضية التي عرضت في موقع شبكة السراج

عودة إلى مشكلة هذا الأسبوع

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج